مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 مايو 2019 11:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

وزير في الشرعية : أحدهم اختار الارتزاق على أن يكون وزيراً والآن يبكي

الخميس 16 مايو 2019 11:40 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

أشار وزير في الحكومة الشرعية إلى أن أحدهم خير بين أن يكون وزيراً أو مرتزق فاختار الارتزاق على منصب الوزير، مشيراً أن الآن يبكي ليل نهار .

وقال وزير النقل صالح الجبواني في تصريح له، إن أحدهم خُير بين أن يكون وزيراً أو مرتزق فأختار أن يكون مرتزق، والآن يبكي الوزارة ليل نهار .

وبين الوزير الجبواني أن مثل هذا الذي فضل أن يكون مرتزق ما أن يكون وزيراً لا يملك وصف له سوى أبيات قالها المتنبي في أحدى قصائده، حيث قال :"بالنسبة لي لا أجد ما يناسب من القول رداً على ترهاتك إلا هذه الأبيات للمتنبي: وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ .. فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِلُ".

ولم يذكر الوزير صالح الجبواني الشخص الذي قصده في تصريحه واكتفى بذكر قصته دون ذكر اسمه.

 

*من ناصر عوض لزرق


المزيد في أخبار وتقارير
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
أشار الشيخ /مختار محمد الحنكاسي ، رئيس مؤسسة أرخبيل سقطرى الخيرية إلى أن هناك تسابق محموم لانشاء وحدات عسكرية خارجة اطار القنوات الشرعية الرسمية. مضيفاً أن سقطرى
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
تشهد المليشيات الحوثية حالة كبيرة من الإنقسام في صفوف قياداتها تزداد هذه المرة حدة عقب حديث متلفز على قناة الساحات التي تبث من الضاحية الجنوبية في لبنان لسلطان
علاو: هادي من طلب فرض الوصاية الأممية على اليمن ولا يحق له قانونا قبول او رفض اي مبعوث اممي
‏قال الناشط الحقوقي محمد علي علاو أن الرئيس هادي هو من طلب فرض الوصاية الأممية على اليمن ، مشيرا الى انه لا يحق له قانونا قبول او رفض اي مبعوث اممي. واضاف علاو


تعليقات القراء
386072
[1] حسناً.. أيهما أحسن الإرتزاق أم اللصوصية ؟!
الخميس 16 مايو 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، أيهما أحسن الإرتزاق أم اللصوصية ؟! أعتقد أن الإرتزاق أفضل من اللصوصية، على الأقل المرتزق لا يسرق أموال الشعب الجنوبي كما تفعل الحكومة الشرعية !! وقل لنا يا معالي الوزير أين تُصرف عائدات نفط حضرموت ؟! وأين ذهبت مليارات ريلات الطبعات الروسية ؟! وأين تذهب عائدات منفذ الوديعة الحضرمي، وكذلك عائدات جمارك وضرائب عدن وحضرموت ؟! اللص يسرق أموالنا وثرواتنا، خاصة ثروات الجنوب، أما المرتزق فهو يسترزق من الخارج !! ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

386072
[2] واضحه
الجمعة 17 مايو 2019
طفشان | عدن
يقصد وزير النقل سابق

386072
[3] يسلم لسانك يا جبواني
الجمعة 17 مايو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يسلم لسانك يا جبواني. اعمالك في الوزارة تشهد لك وفشل الوزير الفاشل المرتزق يشهد عليه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: القبض على عصابةقامت بسرقةاطقم تابعة لالوية العمالقة بعدن
استشهاد القيادي شلال الشوبجي في معارك الضالع وقيادات اخرى من امن عدن
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
الحزام الأمني يفرض جبايات غير مشروعة على التجار بعدن (وثائق)
رحمة حجيرة: لا تستهينوا بالحوثي ولديه مفاجئات وسيصل لهدفه قريبا 
مقالات الرأي
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
  في الضالع قد يكون الحب وقت السلم حباً ذا قدسية خاصة ، وطقوس خاصة أيضاً ، وحين تلعلع أصوات الرصاص يصير قبلة
  يوم الخميس قام الرئيس هادي بإبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة رسميا بعدم إمكانية قبوله باستمرار مبعوث
من روائع أبن خلدون : لا تولوا أبناء السفلة والسفهاء قيادة الجنود ومناصب القضاء وشؤون العامة، ﻷنهم إذا أصبحوا
  محمد جميح عضو مجلس الحوثيين السياسي، سلطان السامعي يقول إنه جرى في فترة الحوثيين فساد لم يكن على أيام علي
بعد أشهر من المغالبة والضغوط والمحاولات لتمرير مشروعها الخاص بالبركست قدمت السيدة "تيريزا ماي " هذا اليوم
  سمير رشاداليوسفي الحركات الإسلاموية التي نشأت في القرن العشرين كان دافع نشوئها استعادة الخلافة بعد سقوط
وقع الشعب اليمني شمالا وجنوبا في مصيدة الأزمات والكوارث وتجار الحروب , بينما الساسة والزعماء والرؤساء
  ظل الشعب اليمني يناضل لسنوات طويلة سعيا لتحقيق الوحدة اليمنية،على امل ان تحقق تطلعاته في بناء دولة قوية
-قبل أن تحرر العبد علمه اولا معنى الحرية واصبر عليه حتى يعلمها لمن حوله من العبيد. وعند ذلك فقط سيتحرر من رهبة
-
اتبعنا على فيسبوك