مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 07:59 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

خالد بن سلمان: الحوثيون يضعون حبل المشنقة على الجهود السياسية

الخميس 16 مايو 2019 03:49 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

كشف نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان ،أن الهجوم الذي قامت به مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على محطتي الضخ التابعتين لشركة أرامكو السعودية يؤكد أنها ليست سوى أداة لتنفيذ أجندة إيران، لخدمة مشروعها التوسعي في المنطقة بعكس ما يدعون به أنه لحماية المواطن اليمني.

وقال في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على "تويتر" اليوم الخميس ، إن مايقوم الحوثي بتنفيذه من أعمال إرهابية بأوامر عليا من إيران يضعون حبل المشنقة على الجهود السياسية الحالية.





المزيد في أخبار وتقارير
الارياني :تنظيم المملكة لمؤتمر المانحين 2020 يجسد دورها الرائد في دعم الشعب اليمني
قال وزير الإعلام معمر الارياني "ان‏ تنظيم ورعاية واستضافة الاشقاء في المملكة العربية السعودية لمؤتمر المانحين لليمن 2020 بمشاركة الامم المتحدة والدعم الذي خصصته
الزُبيدي يستقبل السفير الفرنسي لدى اليمن
  استقبل اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، اليوم الأثنين،  في مقر إقامته بالعاصمة السعودية
تدمير دبابتين وآليات عسكرية وسقوط عشرات القتلى والجرحى الحوثيين بقصف جوي في صرواح
دمرت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، الاثنين 1 يونيو/ حزيران 2020م، عدداً من الآليات والمعدات العسكرية التابعة للحوثيين وقتلت عدداً من عناصرها شمال غربي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
جريمة مروعة في إب.. اب يقتل بناته
باحث يمني يكتب : باب المندب.. غرائبية الاسم ولعنة الموقع
مسؤولون بخفر السواحل: جزيرة حنيش تحت سيطرتنا
مقالات الرأي
قبل وأثناء بطولة خليجي عشرين في عدن عام 2010م أمدت دول الخليج سلطة صنعاء بكل وسائل الدعم المالي والإعلامي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
كثيرون هم من تعرضوا لمحنة مرض المكرفس، واشتكوا وتألموا وتوجعوا منه. ولكن من جميع هؤلاء لم نر أي فرد، يشرح لنا
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
-
اتبعنا على فيسبوك