مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 11:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 16 مايو 2019 12:54 صباحاً

الضالع بحاجة لتوحيد الجهود

الكل يعلم بأن الضالع لاينقصها الرجال ولا السلاح ، وإنما ينقصها توحيد الجهود وإنشاء غرفة عمليات مشتركة لإدارة المعركة تمثل جميع القوى العسكرية والأمنية والمقاومة الجنوبية والمتطوعين من أبناء الضالع الشرفاء . حيث يوجد في الضالع محور قتالي وعملياتي متكامل بالإضافة إلى عدة ألوية عسكرية منها اللواء 82 مشاة واللواء الأول مقاومة واللواء الثالث مدفعية في مريس واللواء 83 والوية العمالقة وقوات الحزام الأمني والمجاهدين السلفيين والقوات الخاصة والأمن العام ولواء حرس الحدود .

ولكن للأسف لا يوجد تنسيق بين تلك الوحدات بمختلف تكويناتها وعدم وجود غرفة عمليات مشتركة واحدة وناطق رسمي واحد يمثل جميع القوى الجنوبية في مختلف مواقع البطولة والشرف ،

ولذلك نطالب من أبناء الضالع الأحرار وأبناء الجنوب قاطبة بالظغط على القيادات العسكرية والأمنية والسياسية لتوحيد الصف لما يخدم قضيتنا وأهداف ثورتنا التحررية وذلك بعد أن اتضحت اللعبة واصيحت الحرب شمالية جنوبية بامتياز ،

ولذلك يجب على كل القيادات العسكرية والأمنية والسياسية أن تفهم وتعي وتعمل على توحيد الصف الجنوبي مالم فإننا سنضطر إلى إعلان أسماء المتخاذلين عن قضيتنا وثورتنا بالاسم والصورة ليكونوا في مزبلة التاريخ كون زمن التمثيليات والمتاجرة بدماء الشهداء والجرحى قد ولا وبدون رجعة ونحن الآن أمام معركة حتمية ومصيرية نكون فيها أو لا نكون واعلموا بأن النصر حليفنا .
وأخيرا الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للمعتقلين ومن نصر إلى نصر والسلام عليكم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يظل مفهوم الدولة مفهوم متغير ومتعدد وهي فرضية أزلية ومتجددة وذلك وفقا للمتغيرات في شكل الدولة وهي جدلية
نحن اليمانيين نعشق الهرج والمرج في الحديث كثيراً، وذاك حين نجتمع في مجالس القات ، ولا لذة لمقايلنا وأسمارنا
نسمع اليوم أصوات البكاء والعويل ترتفع وعبارات الاتهام والتنديد تكال, كل ذلك بسبب سيطرت الشعب الجنوبي وقواته
على وحدة صف ابناء الجنوب ونضالهم نحو تحقيق تطلعاتهم في التحرير والاستقلال واستعادة دولتهم التي سلبها منهم
لو قلت لكم عن هذا المشروع هل يريدون العمل بتوسيع الطريق ؟؟ أم أنهم يريدون سفلتة الطريق ؟؟ لا أعلم صراحة بما
من الصعوبة بمكان عزل ما يحدث هنا جنوبا من تطورات متسارعة وتبعات تجر معها واقعا جديدا ناهيك عن واقع الشمال
بداية في كل عام وانتم بخير ونسأل الله أن ينعاد علينا جميعا بحال افضل من ما نحن فيه شدتني الأحداث التي تدور في
كنت سائرا باتجاه مقهى الجماهير الذي يرتبط بمدرسة الجماهير على مقربة من كورنيش المكلا، وكذا بسور قصر السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك