مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 29 مايو 2020 01:16 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 مايو 2019 10:01 مساءً

حديث دبلوماسي ليس إلاّ..

 

د. صالح عامر العولقي

حديث المبعوث الأممي وإشاراته الجانبيه عن قضية شعب الجنوب، هو مجرد كلام دبلوماسي لايفضي إلى أي طريق للسلام ودليل على تجاهل لواقع الأحداث على الأرض وأبعاد الأزمة الحقيقية.
أي مفاوضات قادمة لاتعنينا، مالم تكن مبنية على الندية بين الشمال والجنوب كأطراف مستقلة، ومالم تكن القضية الجنوبية حاضرة باستقلالية تامة غير مرتبطة بأي تسوية شمالية شمالية، ومن خلال ممثلها الذي فوضه شعب الجنوب المتمثل في المجلس الانتقالي الجنوبي، فقضية الجنوب هي القضية المحورية وبدون حلها لن يكون هناك أي أفق للسلام في جنوب الجزيرة.
خطاب المبعوث الأممي الأخير يؤكد بأن فرض الأمر الواقع جنوبا أصبح ضرورة حتمية على المجلس الانتقالي الجنوبي دراسته بجدية للحفاظ على أمن واستقرار الجنوب وللحفاظ على أهداف ثورة الجنوب وقضيته التي حملها على عاتقه.
على دول التحالف والعالم أن تعي أن الخيارات أصبحت صعبه جدا، وأن أمن المنطقة وأهداف شعب الجنوب لاتقبل المساومة وأن الخيارات الصعبة المحدودة أصبحت تفضي إلى فرض أمر واقع بطرد شرعية الإحتلال من الجنوب وبسط الجنوبيين سيطرتهم على أرضهم ومؤسساتهم.

تعليقات القراء
385877
[1] فعلاً المفاوضات لا تعنيكم
الخميس 16 مايو 2019
سلطان زمانه |
تريدون أن تخترعوا طرفًا شماليًا تتفاوضون معه ويكون مولودًا من رحم السلطة الشرعية، وهذا أمر محال.

385877
[2] دا الكلام بعد القات الضالعي او
الخميس 16 مايو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
دا الكلام بعد القات الضالعي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادات من الشرعية تصل الرياض بصورة مفاجئة من مصر
وفاة شقيق الزنداني بوباء كورونا ونجل الاخير يثير سخرية اليمنيين
وفاة الشيخ انور الصبيحي
عاجل: وفاة مسؤول رفيع بوزارة الصحة غرقا بمياه السيول في حضرموت
وفاة اقدم مصور بعدن رافق الملكة اليزبيت ملكة بريطانية اتناء زيارتها لعدن .
مقالات الرأي
لن يستقيم حال اليمن والمنطقة إلا بإجراء بعض المصالحات التاريخية الهامة ومنها المصالحة بين المؤتمر والإصلاح
من أصعب الأشياء على الكاتب أن يتناول موضوعا يتنازعه طرفان متعصبان لا يقبلان في هذا الموضوع إلا كل رأي يوافق
للحرب والأماكن قصص وحكايات غاية في الأهمية والدروس ، في انتصارات الحروب وانتكاساتها دائماً ما تكون رديف
  كثرت أحاديث وبيانات ومنشورات التباكي والنواح على عدن جراء استفحال فيروس كورونا وتنامي عدد الوفيات
-------------------------------بقلم : عفراء خالد الحريري ماهذا بحق السماء ؟ أينتهي بنا الأمر إلى ذلك الاعتراف بأننا عجزنا عن
    مسيرة الفرار من واقع إلى واقع اسوأ والتي تلتزمون بها منذ العام 86م لن تفضي إلى وطن كما تحاولون
  على مر التاريخِ كان اليمانيون ، تاريخاً وهويةً ، يجمعهم الانتماءُ المُكَرمُ ( اليمن ) ، مهما باعدت بينهم
شركات الإدارة شركات عالمية ضخمة وأصبح كثير من القطاعات تدار من قبل شركات متخصصة وخاصة فيما يتعلق بشركات
عرف الصعلوك في اغلب المعاجم العربية على انه الفقير الذي لا يملك شيء وهو المتسكع الذي يعيش على الهامش وهو
  ترددت كثيراً عن نشر هذا المقال ولكن وجب قول ما أظنه في خاطر أبناء عـــدن وفي كل المراحل فالمعاناة تلازم
-
اتبعنا على فيسبوك