مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 04:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 مايو 2019 04:08 صباحاً

أمريكا وإيران .. هل نحن على اعتاب حرب جديدة في المنطقة ؟

 

الى اللحظة وانا متيقن ان الحرب بين أمريكا وإيران بعيدة جدا ولن تحدث وأن هذه الزوبعة هدفها غير ما نسمعه من تطبيل في القنوات المسيرة (الجزيرة والعربية) .
وبالمناسبة ترامب اودع رقم تلفونه الخاص لدى سويسرا من اجل تمريره الى طهران للتواصل معه في الوقت المناسب ! في اشارة واضحة انه مستعد للتفاهم لكن بعد قبض ثمن هنجمته الحالية .
القول بأن تحرك الولايات المتحدة في هذا الوقت لمنع طهران من العبث بأمن المنطقة او تصدير نفطها هراء . او أن سببه حماية مصالحها (الغير مهددة اصلا من ايران!!) وحماية حلفائها غير دقيق ! بل قد يكون من اجل ابتزاز الحلفاء وإثارة الفزاعة الإيرانية لتحقيق ذلك .
امريكا لن تقحم جبشها في حرب جديدة لاتعلم نتيجتها , ولن تعرض مصالحها للخطر بمهاجمة دولة مثل ايران وعلى العرب ان يفهموا ان تطبيلهم لاستقدام الجيوش الأمريكية خطره عليهم مستقبلا اكبر من خطر ايران . لأن الغرب يعمل جاهدا من اجل تمكين الشيعة من السيطرة على مقاليد الحكم في الشرق الأوسط وخاصة المناطق السنية .

وليعلم العرب انه لايوجد عداء بين الشيعة وأمريكا إنما صداقة متينة وما ذلك إلا ضحك على دقون العربان واستنزاف مزيدا من الأموال بتخويفهم من الوحش الإيراني بين حين وآخر .

ومن الواضح جدا ان حشد القوات الأمريكية في منطقة الخليج في هذا التوقيت لم يكن مصادفة بل جاء بتفاهمات سابقة مع بعض الاطراف في المنطقة وتنفيذا لوعود قد قطعت سابقا وقبض ثمنها التنين الأمريكي (ترامب) !!.
لذلك فنحن هنا لا نجزم بأن الحرب مستبعدة تماما لأنها قد تنشب حرب محدودة او أن توجة الولايات المتحدة ضربة خاطفة في اي وقت .
لكن في بعض الأوقات تتطلب الظروف قعقعة سيوف وحشد وترهيب وخداع وقد قيل (الحرب خدعة) لكن لا يوجد في العالم من هو مخدوع غير العرب .

أمريكا بحاجة الى تحريك قواتها وحاملات طائراتها بين وقت وآخر حتى لا تتعود على الخمول وايضا تقبض ثمن هكذا تحركات فكل شيء بثمنه ..
نتمنى ألا تحصل حرب جديدة في المنطقة فالذي فيها يكفيها ونتمنى ان تتوقف تلك الحروب اللعينه التي عبثت بأرواح الناس ومقدرات الشعوب .

تعليقات القراء
385778
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الأربعاء 15 مايو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
ماشي حرب مجرد هنجمه وراءها شطف فلوس



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
وزير الدفاع يفتح النار للمرة الثالثة.. الجيش تشكل على ولاءات ضيقة.. رسائل لمن؟
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
الحوثيون يهددون بنشر فضيحة جنسية لاحد قياداتهم
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك