مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 04:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 16 أبريل 2019 10:42 صباحاً

روسيا و اليمن

 

مدخل:

تعلمنا ان هناك دائماً تحالفات خفية بين الدول و كذلك إتفاقيات سرية، فعرفنا بإتفاقية القسطنطينية و التي كانت في العام 1915م، و كان نتيجة هذا الإتفاق توقيع إتفاقية سرية بين روسيا من جهة، و فرنسا و بريطانيا العظمى من جهة أخرى، و تنص ان روسيا تقدم لبريطانيا و فرنسا حقوقاً في آسيا التركية، و ادخال إيران ضمن النفوذ البريطانية مقابل ان تضم روسيا اليها القسطنطينية.

الموضوع:

روسيا تعرف الأراضي الجنوبية جيداً، و تعرف اين تكمن ثرواتها، و كانت تمنع إستخراجها من تحت الأرض حتى لا تفسد الرفاق بالترف و الغنى، و تنسيهم إشتراكيتهم و شيوعيتهم، و لكن الآن لا توجد شيوعية، حتى شيوعية الصين اصبحت رأسمالية.

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يقول لن يتحقق السلام في اليمن إلا إذا اتفق اليمنيون على تحقيقه، فالروس يعلمون ان الحوثيون تدعمهم إيران و من دونها هم لا شيئ، و من جانب آخر شرعية هادي و حكومته تدعمه الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، فتذكر الروس كيف انتهت الحرب بين الملكيين و الجمهوريين في الستينات، و ذلك بإنعقاد لقاء عبدالناصر الذي كان يدعم الجمهوريين، و الملك فيصل الذي كان يدعم الملكيين.

بقي الجنوبيون الذي تدعمهم الإمارات، فتم توجيه دعوة لرئيس المجلس الإنتقالي من قبل وزارة الخارجية الروسية للحديث حول السلم، و كيف يستعيد الجنوب دولته حسب حدود 1990م.

أن إقامة روسيا علاقات كاملة مع المجلس الإنتقالي بإفتتاح قنصلية لها في عدن التي يسطر عليها المجلس الإنتقالي لهو دليل جاد على ذلك، و غلق قنصليتها في صنعاء كضغط على الحوثيين.

روسيا تعلم انها تستطيع الضغط على طهران للضغط على الحوثي لقبول الشراكة مع الإصلاح لحكم الشمال حسب حدود 1990م، و من الجانب الآخر يعلمون أن السعوديون و الإماراتيون سيقبلون هذا الحل، و ذلك بعد تقارب الدولتان الخليجيتان مع روسيا بتوقيع الكثير من الاتفاقيات الإقتصادية.

الخلاصة:

عندما يفكر الأذكياء بمصالحهم، يكون ذلك عين العقل، و ان يتم خلق التفاهم المتبادل بين الجنوب و الدول الأخرى مثل روسيا و غيرها مثل تكوين شراكات إستراتيجية مثل ما تعمله المملكة الشقيقة، و دولة الإمارات مع دول كبرى كأمريكا و روسيا و الصين، و ليس كما ذكرت في مدخل هذا الموضوع كيف اقتسم الكبار النفوذ حول تركيا و ايران.

الجميع يعرف ان باب المندب هو ممر للملاحة العالمية و كذلك موقع شهير للقواعد البحرية. للولايات المتحدة و فرنسا والصين.

هذا تصور مني انا للتدخل الروسي.

تعليقات القراء
380118
[1] خبّص لك خبّص
الثلاثاء 16 أبريل 2019
سلطان زمانه |
عليك استدعاء القيصر الروسي فلاديمير بوتين للتدخل السريع لتقسيم النفوذ بين الشيعة الحوثيين والسنة الإصلاحيين. فيأخذ الإصلاح الشمال ويأخذ الحوثة الجنوب. أنت رجل عبقري بحذف العين.

380118
[2] بدون دليل بل وبدون خجل يقول الكاتب الفانوسي
الأربعاء 17 أبريل 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
بدون دليل بل وبدون خجل يقول الكاتب الفانوسي: ((فتم توجيه دعوة لرئيس المجلس الإنتقالي من قبل وزارة الخارجية الروسية للحديث حول السلم، و كيف يستعيد الجنوب دولته حسب حدود 1990م.)) حتى القيادة الفانوسية لم تدعي أن الدعوة شملت ((كيف يستعيد الجنوب دولته حسب حدود 1990م)). وقاحة ما بعدها وقاحة. اما افتتاح قنصلية روسية في عدن فستكون قنصلية متفق حولها مع الشرعية ومحسوبة نجاح للشرعية لانه مهما ادعى الانتقالي انه مسيطر عسكرية على عدن فالسيطرة السياسية ما زالت بيد الشرعية. كل ما على الكاتب أن يفعل ليفهم هذه النقطة هو أن يتذكر أن 19 سفيرا حضروا جلسات مجلس النواب بدعوة من الشرعية وكان ذلك نجاحاً كبيرا لها وليس لمحافظ حضرموت البحسني ونخبته الحضرمية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سلفي في المقاومة بعدن يهاجم التحالف العربي
ارقام مرعبة للأموال التي تلقتها المنظمات الدولية في اليمن تثير غضب اليمنيين
هاني بن بريك يتوعد الحوثيين برد قوي خلال 48ساعة
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
مقالات الرأي
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
هناك من لايزال مع الأسف يسوق للكذب والأوهام بدلا من استنفار الرجال وشحذ الهمم وتوضيح الخطر الحقيقي الذي يحيط
اليمنيون قدهم في امنكد، وزادوهم الحرب، وعادهم كل اثنين مع واحد، وعاد الاثنين مش سادين، فمنهم من هو أبو
إن الشخص الذي يحترم عقله ويقدر هذه النعمة العظيمة يتعامل مع ما مايؤمن به إنها ليست حقائق ثابته أو حقٌ مطلق
عدن رمز الحضارة والتقدم والرقي.. عدن منبر التمدن والتنوير والقلب النابض لليمن والجنوب خاصة..عدن وما أدراك ما
مازالت الصرخة التي اعلنها الاستاذ محمد ناصر العولقي قبل وفاة الزعيم الاممي علي صالح عباد ( مقبل) اثناء اصابته
-
اتبعنا على فيسبوك