مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 04:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 16 أبريل 2019 12:03 صباحاً

السلطة المحلية بلحج .. عمياء تخضب مجنونة

كان في نزول الأخ الأمين العام للمجلس المحلي نائب المحافظ أ/ عوض الصلاحي الى حارة العدني هذا اليوم لمعاينة المستنقع الموجود جوار منازل المواطنين بمعية المدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين م / لحج والذي كان قد قام يوم أمس بالنزول مع الأخ لؤي عبدالحكيم مدير ادارة الشكاوي والتظلمات في ديوان المحافظة وكذلك مدير فرع حماية البيئة في المحافظة م / فتحي الصعو دلالة بالغة على مستوى الترهل الإداري الذي ضرب السلطة المحلية في المحافظة ومديرياتها !!!!

إن هذا النزول من قيادات مختلفة لسلطة المحلية الى موقع المستنقع الذي نتج عن مشروع قامت به ما تسمى منظمة البحث عن أرضية مشتركة حيث أنشئت غرفتي تجميع لمياه المجاري في حارة العدني إحداهما في مستوى مرتفع جوار الخط الرئيسي وأخرى في مستوى منخفض جوار مساكن المواطنين على أن يتم رفع مياه المجاري بواسطة مضخة كهربائية خاصة ، الا أنها لم تقم بتركيب تلك المضخة في المرحلة الأولى من المشروع ورحلتها الى مراحل قادمة من مشاريعها مما أدى الى فيضان مستمر لمياه المجاري من الخزان المنخفض الذي بجوار مساكن المواطنين وتكون مستنقع كبير يتكاثر فيه البعوض والحشرات الناقلة للأمراض وتنبعث منه روائح كريهة !!!

فهل ظن رئيس تلك المنظمة ومنسقها ومهندسيها أن مياه المجاري ستنتظرهم الى حين تركيب المضخة الكهربائية الخاصة أم أن مياه المجاري ستصعد الى الخزان العلوي بنفسها !! عن الفساد حين يقترن بالغباء أتحدث !!!

هذا الفساد الواضح الذي تسبب في أضرار صحية للمواطنين الساكنين جوار ذلك المستنقع الأمر الذى أدى الى ظهور العديد من حالات الكولير والملاريا و الأمراض المعوية يقع على عاتق هذه المنظمة المسؤولية الأخلاقية والتعويض المادي لهولاء المساكين .


كما يمكننا أن نقرأ دلالة أخرى لترهل والهبل الإداري الذي لم يزل مستمرا في هذه السلطة المحلية حول موقف الجهة التي إستلمت المشروع رغم العيوب الصارخة في التخطيط والتصميم والتنفيذ وتغاضت عن شكاوى المواطنين بل إتجهت الى ألتقاط الصور التذكارية والفخرية بجانب هذا المشروع الفاشل بإعتباره منجزآ عظيما يضاف الى رصيدها من المشاريع الفاشلة .

وكذلك تقودنا الى التساؤل عن تلك الجهات المكلفة بلإشراف والتقييم لنشاط مثل تلك المنظمات مثل مكتب الأشغال ومنهدسيه ومكتب التخطيط والتعاون الدولي الذي لا زال نائما في العسل والمشبك الوهطي !!!! 

ولكن الدلالة الأغرب والمثيرة للجدل في موضوع كهذا هو زيادة الإهتمام والنزول المتكرر للمستنقع رغم أن شكاوى المواطنين لها شهور طويلة بل أن مدير صندوق النظافة والتحسين لا يبعد منزله سوى عشرات الأمتار عن هذا المستنقع ويصل اليه بعوضه وروائحه يوميآ وكذلك مدير الشكاوى والتظلمات الذي يحتوي مكتبه على الاف الشكاوى ولكنه هذه المرة سارع لتحقق من هذه الشكوى مع العلم أنهم من أبناء الحوطة ويعرفون الفساد الذي تم في هذا المشروع حق المعرفة والضرر الذي أصاب المواطنين من بداية حصوله !!!

فهل إستيقاظهم الأن هو لرفع الضرر عن المواطنين ومحاسبة منظمة البحث عن أرضية مشتركة وموظفيها وكل من إشترك معها وتستر عليها وإلزامها بالتعويض عن الضرر الذي أصاب المواطنين والبيئة من تلوث ورفع التقارير بالضرر الصحي والبيئي التي تسببت به هذه المنظمة الى الجهات المعنية أم أن هناك ما يخفى ومزيدا من الإستخفاف بعقول البسطاء من هذه السلطة التي تفتقد لأدنى معايير إحترام الذات لدرجه أنها تسوق الفشل إنجاز وتتخذ الصور التذكارية الى جانبه وعلى راي المثل اللحجي عمياء تخضب مجنونه .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سلفي في المقاومة بعدن يهاجم التحالف العربي
ارقام مرعبة للأموال التي تلقتها المنظمات الدولية في اليمن تثير غضب اليمنيين
هاني بن بريك يتوعد الحوثيين برد قوي خلال 48ساعة
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
مقالات الرأي
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
هناك من لايزال مع الأسف يسوق للكذب والأوهام بدلا من استنفار الرجال وشحذ الهمم وتوضيح الخطر الحقيقي الذي يحيط
اليمنيون قدهم في امنكد، وزادوهم الحرب، وعادهم كل اثنين مع واحد، وعاد الاثنين مش سادين، فمنهم من هو أبو
إن الشخص الذي يحترم عقله ويقدر هذه النعمة العظيمة يتعامل مع ما مايؤمن به إنها ليست حقائق ثابته أو حقٌ مطلق
عدن رمز الحضارة والتقدم والرقي.. عدن منبر التمدن والتنوير والقلب النابض لليمن والجنوب خاصة..عدن وما أدراك ما
مازالت الصرخة التي اعلنها الاستاذ محمد ناصر العولقي قبل وفاة الزعيم الاممي علي صالح عباد ( مقبل) اثناء اصابته
-
اتبعنا على فيسبوك