مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 04:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 15 أبريل 2019 10:09 مساءً

تهنئة صادقة بعقد اجتماع مجلس النواب في حضرموت


لقد تابعت مثل غيري من ابناء شعبنا اليمني العظيم ، اعمال اللقاء الذي جمع الاحزاب اليمنية الاسياسية غداة الجلسة التاريخية للبرلمان اليمني والتئامها لاول مرة منذ العام 2014 م في مدينة سيئون العزيزية على قلبي اضافة الى اعلان ميلاد الااتلاف الوطني الذي أعلن عنه عقب الاجتماع ، وهو الامر الذي باركته هذه الاحزاب وخرجت بصيغة تأسيسية لائتيلاف سياسي داعم للبرلمان واعادة الحياة اليه لما له من اهمية بالغة قانونية وتشريعية في حياتنا في ظروف الحرب المدمرة التي عصفت بالاخضر و اليابس وقد آن الاوان لان تضع اوزارها رأفة بهذا الشعب العظيم الصابر والمثابر والذي لا يستحق مثل هذا العقاب الذي يتجرعه شعبنا ووطناء اليمني الحبيب

،اننا من منطلق الحرص على الوطن واستعادة دولته بكل منظوماتها القانونية المعترف بها محليا ودوليا فاننا نؤيد الخطوة التي توصلت اليها الاحزاب والتنضيمات السياسية بتأسيس الائتلاف شريطة ان تكون هذه الخطوة بمثابة احياء لدور هذه التكوينات السياسية الغائب و الباهت في السنوات الماضية و هي الفترة الاكثر مأساوية ودموية بسبب الحرب المؤلمة بكل ما خلفته من دمار ماحق على كل المستويات اضافة الى غياب الروءية السياسية الثاقبة من قبل قيادة الشرعية في ادارة شوءن البلاد وتعنت قيادة انصار الله (الحوثيين )في عرقلة الحلول الذي تجنب الشعب والوطن مزيدا من الدمار والتشرذم .
ولكي يؤدي هذا الائتلاف دوره الراشد في الحفاظ على الوطن وسيادته و كرامته و العمل على اعادة الدولة ووقف الحرب كأولويات وطنية لا يجوز القفز عليها او تجاوزها مهما كانت الاسباب.فاانه يتوجب اليوم اكثرمن اي وقت مضاء ان تستشعر هذه الاحزاب الموءتلفة وغيرها من خارج الاتلاف واهمها قيادة انصارالله والمجلس الانتقالي مسؤلياتها الوطنية :
للوطن العزة و الكرامة ولشعبنا العظيم السؤدد والرقي .
والله من وراء القصد


احمد عبدالله المجيدي

تعليقات القراء
380048
[1] حثالات الإحتلال اليمني للجنوب وسماسرته سيبقون كذلك الى يوم الدين ..
الثلاثاء 16 أبريل 2019
على كل الجنوبيين التواقين للتحرر والأستقلال من نير الإحتلال اليمني ان يثقوا بأن اليوم الأول لعقد جلس | على كل الجنوبيين التواقين للتحرر والأستقلال من نير
على كل الجنوبيين التواقين للتحرر والأستقلال من نير الإحتلال اليمني ان يثقوا بأن اليوم الأول لعقد جلسات برلمان قوى الإحتلال اليمني على ارض سيؤون الحضرميه الجنوبيه المحتله هو بداية العد التنازلي لتحرير ماتبقى من أراضي الجنوب واستعادة الدوله الجنوبيه المسلوبه على كامل حدودها لما قبل 22 مايو 1990م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سلفي في المقاومة بعدن يهاجم التحالف العربي
ارقام مرعبة للأموال التي تلقتها المنظمات الدولية في اليمن تثير غضب اليمنيين
هاني بن بريك يتوعد الحوثيين برد قوي خلال 48ساعة
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
مقالات الرأي
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
هناك من لايزال مع الأسف يسوق للكذب والأوهام بدلا من استنفار الرجال وشحذ الهمم وتوضيح الخطر الحقيقي الذي يحيط
اليمنيون قدهم في امنكد، وزادوهم الحرب، وعادهم كل اثنين مع واحد، وعاد الاثنين مش سادين، فمنهم من هو أبو
إن الشخص الذي يحترم عقله ويقدر هذه النعمة العظيمة يتعامل مع ما مايؤمن به إنها ليست حقائق ثابته أو حقٌ مطلق
عدن رمز الحضارة والتقدم والرقي.. عدن منبر التمدن والتنوير والقلب النابض لليمن والجنوب خاصة..عدن وما أدراك ما
مازالت الصرخة التي اعلنها الاستاذ محمد ناصر العولقي قبل وفاة الزعيم الاممي علي صالح عباد ( مقبل) اثناء اصابته
-
اتبعنا على فيسبوك