مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 06:13 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
حوارات

ورحل مقبل أشجع النخب السياسية الوطنية في اليمن

السبت 06 أبريل 2019 08:11 مساءً
(عدن الغد) متابعات

عبدالواث النجري

لمع اسم الأستاذ علي صالح عباد ( مقبل ) في ظرف إستثاني صعب كان يمر به الوطن عقب إعادة تحقيق الوحده الوطنيه .. واستطاع بحكمته وحنكته السياسيه ان يعيد ترتيب اوضاع الحزب الإشتراكي في ظروف معقده للغايه عقب حرب صيف 94م ، حتى استعاد الحزب عافيته .

التقيت بالاستاذ ( مقبل ) اكثر من مره عام 1997م وبمعية الاستاذ والأديب عبدالباري طاهر اطال الله في عمره .

ناقشنا معه خلالها الكثير من القضايا التي كانت تشهدها الساحه السياسيه في اليمن .. ومنها الحراك السياسي الذي كان يقوده الاستاذ حسن باعوم في محافظة حضرموت .. ووضع الحزب الاشتراكي بعد الحرب ، وكيف يمكن معالجة آثار حرب صيف 94م ؟؟

وفي احدى اللقاءات قلت له ( يا استاذ .. اذا توفرت النوايا الصادقه يمكنا معالجة كل شيئ دون اللجوء الى دعوات الانفصال ) .

حينها اخذني جانبا وقال ( النوايا الصادقه من قبل اصحابك يا بني .. اما نحن حاليا أصبحنا الطرف المهزوم ولا حول لنا ولا قوه)

ثم استطرد قائلا ( ما خلوناش في حالنا وقد نحن هنا في صنعاء ومع النظام وضد دعوات الانفصال ، فما بالك بالآخرين ؟؟!! النوايا الصادقه يمكن ان نلمسها من خلال المبادرات الطيبه والجاده لترميم الشرخ القائم ، وإعادة إصلاح البيت اليمني الواحد ) .

حينها أيقنت ان الحزب الاشتراكي بهذه القيادات الوطنيه الصادقه سيتجاوز الازمه ، ويعيد تموضعه من جديد حتى يعود الى مكانته وموقعه الحقيقي في الساحه السياسيه اليمنيه

رحم الله الاستاذ علي صالح عباد ( مقبل ) وأسكنه فسيح جناته .. وخالص العزاء لافراد أسرته وكافة اعضاء الحزب الاشتراكي اليمني .. إنا لله وإنا إليه راجعون.


المزيد في حوارات
حارث الشوكاني في حوار هام: الشعب اليمني مهيأ لثورة ضد الحوثي إذا وجد قيادة تسنده
    “اليوم وبعد مرور 29 عامًا من عمر الثورة السبتمبرية تنبعث قوى الهدم التاريخية من جديد، تنبعث الإمامة بتلك النفسية وبتلك الخصائص وبتلك النزعة التي تغلّب
المخرج السينمائي عبدالوهاب الحامد يتحدث عن تجربته في فن الاخراج
حاوره : بكري العولقي عبدالوهاب الحامد من مديرية أحور احد الشباب المبدعين والمفكرين حاله كحال بقية الشباب الذين لديهم القدرات والكفاءات والطموحات ولكن لا يجدون من
الشاعر أبو هنـد المحوري"لم أجد أي اهتمام أو تشجيع من قبل السلطة وإدارة الثقافة بأبين
مازالت محافظة أبين تنجب العديد والعديد من الكوادر والمواهب المثقفة والمتعلمة الذي جعل من جمال تلك المحافظة تاريخا لامعا يشع نورا متواصل بولادة قديمة منذ الأزل،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
سياسي عدني يوجه رسالة للرئيس هادي لحل مشكلة انقطاع الكهرباء
جريمة مروعة في إب.. اب يقتل بناته
عاجل من وحدة الإنذار المبكر بمحافظة جضرموت
مقالات الرأي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
كثيرون هم من تعرضوا لمحنة مرض المكرفس، واشتكوا وتألموا وتوجعوا منه. ولكن من جميع هؤلاء لم نر أي فرد، يشرح لنا
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
-
اتبعنا على فيسبوك