مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 04:11 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 21 مارس 2019 10:46 مساءً

بين الحقيقة و التخوين .. عدن الغد المنبر الحر ..!!

 

   الخيانة .. العمالة .. الأرتزاق .. الأخونة .. يبدو ان تلك الكلمات ( التهم ) ، قد اصبحت صكوكا و ( وشيكات ) في جيوب البعض ، بصرفها وقت ما يشاء ولمن يشاء ، يكون الأمر عاديا عندما تصرف تلك الصكوك من خزانة الجهلاء او من العامة المغلوبين على امرهم .. لكن تكون مصيبة وكارثية عندما تصدر وتصرف باقلام النخب المثقفة و بالذات من رجال الاعلام حد مايصفون به انفسهم ، متناسين ان حرية الرأي والتعبير عنه وتقبل رأي الآخر هي اساس ومرتكز للعمل الصحفي ، وقضية يدافعون عنها ..

 

   في مواقع التواصل الأجتماعي يتداول البعض منشورات وكتابات يتهم فيها كاتبيها الصحفي فتحي بن لزرق وصحيفة عدن الغد ( الغراء ) بابشع التهم والسب والقدف لناشرها ، لن نلوم من كتب وكال تهم الخيانة لصحيفة عدن الغد وأخونتها وتبعيتها ، ولا نلوم متعاطي تلك المنشورات والمتعاطفين معها ، وذلك لجهل هؤلاء و ( رعاعيتهم ) ..

 

  فتحي بن لزرق جنوبيا ولن يستطع احد ان يقصيه من جنوبيته ، وعلم من اعلام الصحافة الجنوبية والعربية ، وعلى عكس هؤلاء الجهلة فصحيفته منبرا حرا لكل الصحفيين والكتاب الجنوبيين ، بين طيات صحيفته يكتب كتب ويكتب ابرز الصحفيين المحسوبين على المجلس الأنتقالي ولم يمنع نشر كتاباتهم او حتى يحاول التعديل فيها بما يتناسب وحزب الاصلاح ، أسألوا ياسر اليافعي وبن عوذل ووضاح بن عطيه والداعري وغيرهم الكثير .. بن لزرق اكثر انتقادا لفساد الحكومة والمسؤولين في منشوراته ، فعن اي عمالة تتحدثون .. 

 

  بن لزرق أكثر الناس تفهما لحق الآخرين في التعبير عن رأيهم ، اسالوا محمد فضل ، ومحمد الحنشي ، وغيرهم من الصحفيين العاملين في الصحيفة ، هل يصادر حقوقهم التعبيرية او منع نشر كتاباتهم حتى وان كانت مناصرة للامارات او المجلس الأنتقالي ..

 

  يا هؤلاء ان تقبل الآخرين ميزة وسر من اسرار نجاح الصحفي فتحي بن لزرق وصحيفته وستبقى منبرا حرا لكل الصحفيين ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
اليماني يكشف عن موعد انتهاء الحرب "تفاصيل"
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
الخدمة المدنية والتأمينات تقران رفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد
مقالات الرأي
الواقع في مدينة عدن لا ينشرح له صدر مؤمن ولا صدر كافر.. غياب الدولة.. غياب القيم.. غياب الأمن.. غياب الإيمان..
على الحكومة الشرعية أن تصلح بيتها من الداخل، وتبدأ بتأهيل كوادرها فنياً وإدارياً واختيار أفضل الكفاءات
١/ جنوبنا اليوم يعيش لحظاتٍ دراماتيكية مُذهلة مربكه ، إذ ولم يكتمل الزّحف الشمالي المكثف الى جغرافيته
فعلت بنا خيراً وزارة الثقافة عندما عينت الأستاذ محمد سالم الأحمدي مديراً عاماً لمكتب الثقافة في محافظة شبوة
في تونس انفرد الصحفي ألإخواني محمد جميح بوزير خارجية الشرعية اليمنية خالد اليماني في فندق ريزيدنس ونشر نتاج
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
-
اتبعنا على فيسبوك