مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 03:09 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الحمادي : جاهزون لخوض المعركة الفاصلة لتحرير ما تبقى من محافطة تعز

الأربعاء 20 مارس 2019 11:23 مساءً
تعز ( عدن الغد ) خاص :

 

أوضح العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 أنّه ورفاقه في أتم الجاهزية لخوض المعركة الفاصلة لتحرير ما تبقى من محافطة تعز متمنياً أن تكون بقية الألوية بنفس المستوى لاسيما وقد تأخرت هذه الخطوة كثيراً رُغم أنّ مدينة تعز مُمثّلة باللواء 35 كانت أول مدينة تنتفض في وجه التمرد الحوثي على الشرعية الدستورية . وقال خلال لقائه اليوم بمجموعة من منتسبي اللواء "نحن مهيأون لتحرير تعز فهل البقية مستعدون" .

 

وأشار القائد الحمادي لمحاولات تهدف لاضعاف اللواء وإخراجه عن الجاهزية لمصلحة جهات ودول تسعى لافشال جهود التحالف العربي المساند للشرعية وخططه الرامية للتحرير و تعبث باليمن بغية إذلاله وتركيعه. "ولكنهم لن يستطيعوا إذلالنا فالإذلال يأتي بالهزيمة ". وحول محاولاتهم لاثارة البلبلة والقلاقل في المناطق التي تقع تحت حماية اللواء 35 قال" لن نسلم الحجرية للعابثين وسندافع عن تعز من وسطها سواء باللواء 35 أم بغيره ولن نتركها فريسة للمنفلتين والعابثين..وسنقاتل مابقيت فينا عروق تنبض " . 

 

وفِي اللقاء أشاد العميد الحمادي بلقاء محافظ تعز نبيل شمسان بقادة الاولوية صباح أمس الأول وما تم التوافق عليه لتصحيح الاختلالات التي أساءت لتأريخ تعز وقياداتها الموصوفة بالتحضر والمدنية والثقافة وقال " لقد سبق لنا أن طرحتا نفس النقاط ودعمها المحافظ السابق ولكنها قوبلت بالتجاهل والكيد والتربص السياسي وسندعم توجهات المحافظ الحالي بكل ما أوتينا من قوة " داعياً زملائه من رفاق السلاح لفتح صفحة جديدة من التعاون والتكاتف لتنفيذ ما أسفر عليه الاجتماع والبعد عن المكائدات السياسية التي لاجدوى منها غير تمكين الحوثيين في المناطق التي يحتلونها . 

 

وحذر قائد اللواء 35 من مخطط يسعي لتحويل تعز إلى مناطق نفوذ عبر المفاوضات مع الحوثيين وتقسيمها إلى شرقية وغربية داعيا إلى التسريع في عملية التحرير ما لم فستكون نتيجة التأخير وخيمة سيتجرّع مرارتها الجميع لاسيما وأنّ ملف تعز قد صار مدرجاً للتفاوض في محادثات ستوكهولم وسيتم الشروع فيه خلال الفترة المقبلة.


المزيد في أخبار وتقارير
لقور:المقاومة والحزام يخوضون معارك الشرف في الضالع وانصار الشرعية يشمتون بهم
قال السياسي والأكاديمي الجنوبي د. حسين بن لقور ان المقاومة الجنوبية والحزام يخوضون معارك الشرف في الضالع وانصار الشرعية يشمتون بهم. وقال لقور في تغريدة نشرها على
بن بريك:سيخرج كل ابناء الجنوب للدفاع عن الضالع ويافع وابنائها مكانهم في عدن
قال نائب رئيس هيئة المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك ان كل ابناء الجنوب سيخرجون للدفاع عن الضالع ويافع. وقال بن بريك في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر":" لمن
بن فريد: الجنوبيون يقاتلون من أجل هدف وطني
أكد رئيس دائرة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي أحمد عمر بن فريد أن الجنوبيون يقاتلون من أجل هدف وطني.   وقال بن فريد على حائط صفحته بـ"تويتر" أننا في الجنوب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
اليماني يكشف عن موعد انتهاء الحرب "تفاصيل"
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
الخدمة المدنية والتأمينات تقران رفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد
مقالات الرأي
الواقع في مدينة عدن لا ينشرح له صدر مؤمن ولا صدر كافر.. غياب الدولة.. غياب القيم.. غياب الأمن.. غياب الإيمان..
على الحكومة الشرعية أن تصلح بيتها من الداخل، وتبدأ بتأهيل كوادرها فنياً وإدارياً واختيار أفضل الكفاءات
١/ جنوبنا اليوم يعيش لحظاتٍ دراماتيكية مُذهلة مربكه ، إذ ولم يكتمل الزّحف الشمالي المكثف الى جغرافيته
فعلت بنا خيراً وزارة الثقافة عندما عينت الأستاذ محمد سالم الأحمدي مديراً عاماً لمكتب الثقافة في محافظة شبوة
في تونس انفرد الصحفي ألإخواني محمد جميح بوزير خارجية الشرعية اليمنية خالد اليماني في فندق ريزيدنس ونشر نتاج
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
-
اتبعنا على فيسبوك