مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 03:29 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 20 مارس 2019 07:04 مساءً

مواطنون من الدرجة الثالثة..!!

عندما تنساق المفاهيم بمزاجية ذاتية فانها لامحالة ستظل عامل افتراضي فعلي في الحياة العامة التي لاتخلوا مشاهدة اليومية من تبعات المواطنة الثالثة التي اتصف بها البعض وعاش مكنونها الانسيابي نظرآ لبزوغ قوانين جديدة في دهاليز الحياة العامة مبتكرة ومسطرة من قبل المحيطين بك الذين اسسوا بهذا تجانسهم للاحداث قوانين وضعية غير متزامة مع ماتحملة في ثناياك للتارجح يمينآ وشمالآ عل وعسى ان تجد مخرجآ لهذه المتاهات العويصة الملازمة لك في حلك والترحال.

لتظل في شذآ وجذب ومعركة داخلية مع محيطك الجغرافي الذي اكد قولآ وفعلآ من خلال تعامله معك وتصرفاتة نحوك بانك مواطن من الدرجة الثالثة لاصداء يخلدك سواء الامتثال لهذه المعطيات والتمحور بين ثناياها أبيت إم شئت والتدرج بين فصولها اليومية تحت عباءة الانصياع الكلي والتقيد بها كونها فرضت عليك الزاميآ وجعلتك عند اطراف معادلة المواطنة الثالثة المتسمة بك نتيجة لخضم الاحداث التي تزلزل كيانك الداخلي المصاب انيآ بعاهة المواطنة الثالثة التي لامفر منها خاصةً وانك تعامل بهذة الطريقة مهما بحث عن مساطرها الفعلية ومنتجها الوقتي الذي فرض عليك اتاوات المواطنة الثالثة والعيش بين ثناياها كل لحضةً وثانية،

محطات ودروس وعبر تمر عليك في حياتك فاحيانآ تجعلك هذه المحطات بين اللامعقول والسير في اتون متاهات فارغة لتجد نفسك مشتتآ وتائهآ في معترك الحياة غير قادرآ على النضوج الفكري والتفاعل الايجابي مع الواقع الذي فرضت علية تقلبات الحياة مشاهد دامغة في كثير من الاشياء التي باتت ايقونة البعض ووترهم الحساس الممزوج من قبلهم بتبعيات المواطنة الثالثة الحائرة شكلآ ومظمونآ مع هذه المصطلحات المسطرة من قبل البعض الذين بهذا نهجهم وتعاملهم اللامحدود معك افرزوا افرازآ ذاتيآ معنونآ بالمناشافت ان المواطنة الثالثة هي حليف اساسي لك بل وجهان لعمله واحدة مهما تعددت الظروف واختلفت الازمنة والامكنة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
اليماني يكشف عن موعد انتهاء الحرب "تفاصيل"
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
الخدمة المدنية والتأمينات تقران رفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد
مقالات الرأي
الواقع في مدينة عدن لا ينشرح له صدر مؤمن ولا صدر كافر.. غياب الدولة.. غياب القيم.. غياب الأمن.. غياب الإيمان..
على الحكومة الشرعية أن تصلح بيتها من الداخل، وتبدأ بتأهيل كوادرها فنياً وإدارياً واختيار أفضل الكفاءات
١/ جنوبنا اليوم يعيش لحظاتٍ دراماتيكية مُذهلة مربكه ، إذ ولم يكتمل الزّحف الشمالي المكثف الى جغرافيته
فعلت بنا خيراً وزارة الثقافة عندما عينت الأستاذ محمد سالم الأحمدي مديراً عاماً لمكتب الثقافة في محافظة شبوة
في تونس انفرد الصحفي ألإخواني محمد جميح بوزير خارجية الشرعية اليمنية خالد اليماني في فندق ريزيدنس ونشر نتاج
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
-
اتبعنا على فيسبوك