مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 03:09 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 20 مارس 2019 04:04 مساءً

الرئيس هادي وأبطال نهضة حضرموت التعليمية

رغم الحرب الظالمة التي شنتها وتشنها المليشيات الانقلابية, مليشيات الخراب والذمار الحوثية على الوطن بكل ما فيه من بشر وشجر وحجر, إلا إن قطار التعليم لم يتوقف في حضرموت, نعم وأقولها بأعلى صوتي لم يتوقف قطار التعليم في حضرموت بفضل الدعم السخي واللامحدود من قبل القيادة السياسية الممثلة بالرئيس الشرعي لليمن  عبدربه منصور هادي, الذي يدرك إن الأوطان لا تبنى إلا بالعلم والمعرفة وليس بالجهل والتطرف, ولا بتفجير بعض المدارس وتحويل البعض الآخر إلى مستودعات للأسلحة والذخيرة وبالتالي أخد الأطفال والطلاب وتسوقهم كالقطعان إلى جبهات القتال والزج بهم في محارق الموت .

 

 

 

عطفاً على ما قلت سلفاً فإنني  أقول  لقد كان لي شرف الحضور صبيحة يوم أمس الاثنين الموافق 18/3/2019م الحفل الخطابي والفني والتكريمي للبراعم والزهرات والتلميذات المشاركات في المسابقات اللاصفية الختامية للفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2018 – 2019م الذي أقيم بالقاعة الكبرى للاحتفال بمكتب وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت, برعاية كريمة من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي واللواء فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية, والحقيقة إن كل مشاهدته يشرح ويثلج الصدر, فقد تم عرض ريبورتاج مصور أراد القائمون على الحفل أن يتعرف الحاضرون على ما تم انجازه وتشييده من البني الأساسية التعليمية في جميع مديريات ساحل حضرموت خلال الفترة القليلة الماضية, وتم استعراض افتتاح الكثير من المدارس التعليمية الحديثة في القرى والأرياف والحضر, حيث احتوت هذه المباني التعليمية على قاعات للكمبيوتر ومختبرات علمية وعدد من الصفوف الدراسية التي شيدت لتلبي متطلبات العصر, كما تم وضع حجر الأساس للعديد من المباني المدرسية الجديدة,   

 

 

 

إنني أكاد اجزم من إن كل ما تم انجازه في الحقل التعليمي بحضرموت الساحل ما كان له أن يرى النور لولا الجهد والمتابعة التي بذلها ويبذلها وكيل وزارة التربية والتعليم المدير العام لمكتب الوزارة بساحل حضرموت الشاب النشط الذي لا يكل ولا يمل, الأستاذ جمال سالم عبدون, والذي استطاع بعمله أن يجعل من مكتب الوزارة بحضرموت شعله من النشاط والحيوية, فهو يواجه الإحباط بالعمل والإرهاق بالجهد الشاق, فهو شخصية ناجحة ومتجددة في طموحاتها, كسب احترام وود الجميع . 

 

 

 

لقد أثمر الدعم السخي والتوجيهات المباشرة لفخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي إلى محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني قائد المنطقة العسكرية الثانية في خلق بنية تعليمية متكاملة ومتعددة  الأغراض  تحفز الطلاب على التحصيل الدراسي ويفتخر بها كل أبناء الوطن عامة وأبناء حضرموت خاصة . 

 

 

 

أخيراً أقول .. إنني لا أبالغ لو قلت إن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية واللواء فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية ووكيل وزارة التربية والتعليم المدير العام لمكتب التربية بساحل حضرموت الأستاذ جمال سالم عبدون أبطال نهضة حضرموت التعليمية الحديثة,  فلولاهم بعد الله عز وجل ما تحقق لحضرموت كل هذه الانجازات في المجال التعليمي التي ذكرتها سلفاً, والله من وراء القصد .

 

 

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.

 

 

تعليقات القراء
374696
[1] قائد نهضة تعليم حضرموت
الأربعاء 20 مارس 2019
ابوجلال باحطاب | السعوديه
حفظ الله حضرموت واهلها وبارك الله في قائد مسيرتها التعليميه الشيخ عبد الله احمد بقشان وكل ابناء حضرموت الخير بالداخل والمهجر فهم اصحاب العزيمه واصحاب التبرعات ؟ أنسبوا الاشياء لاهلها وكفايه تطبيل

374696
[2] تبخر هادي للأسف مثل الي دخل السفارة السعوديه في تركيا خاشعجي
الأربعاء 20 مارس 2019
بازرعه | وادي دوعن
أشوف هادي قد احشرته بالزاوية في حضرموت بدل نهضة اليمن حتى حضرموت لم تخلي له الإمارات مكان فيها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
اليماني يكشف عن موعد انتهاء الحرب "تفاصيل"
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
الخدمة المدنية والتأمينات تقران رفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد
مقالات الرأي
الواقع في مدينة عدن لا ينشرح له صدر مؤمن ولا صدر كافر.. غياب الدولة.. غياب القيم.. غياب الأمن.. غياب الإيمان..
على الحكومة الشرعية أن تصلح بيتها من الداخل، وتبدأ بتأهيل كوادرها فنياً وإدارياً واختيار أفضل الكفاءات
١/ جنوبنا اليوم يعيش لحظاتٍ دراماتيكية مُذهلة مربكه ، إذ ولم يكتمل الزّحف الشمالي المكثف الى جغرافيته
فعلت بنا خيراً وزارة الثقافة عندما عينت الأستاذ محمد سالم الأحمدي مديراً عاماً لمكتب الثقافة في محافظة شبوة
في تونس انفرد الصحفي ألإخواني محمد جميح بوزير خارجية الشرعية اليمنية خالد اليماني في فندق ريزيدنس ونشر نتاج
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
-
اتبعنا على فيسبوك