مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 12:07 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 15 مارس 2019 08:28 مساءً

إلاَّ عبود خواجة.. يا غواة اللجاجة!!

 

--------------

علي صالح الخلاقي:

 

نعم..كفُّوا عن استهداف فنان الجنوب المحبوب عبود خواجة، يا من تتمادون في اللجاجة؛ بهدف الإساءة إلى فنان الجنوب وتاجه؛ فلن تفلحوا في مساعيكم ولن تحققوا مآربكم، ويظل عبود مسكوناً في قلوب كل محبيه ومتذوقي فنه العذب في كل مكان داخل الوطن وخارجه.

كيف لكم أن تناسيتم أن عبود خواجة أحد أعمدة الفن المؤثر ممن سخروا فنهم للدفاع عن حق شعبا الجنوبي في سبيل استعادة كرامته وحريته ودولته المستقلة.. ولن ننسى أن صوت عبود أرعب وأزعج نظام عفاش، بصوته المجلجل الذي الهب الشارع الجنوبي وأيقظ الحماس في نفوس كثيرين ودفعهم لكسر حاجز الخوف ، حتى أن من كان يسمع أغانيه الثورية كان عرضة لملاحقات قوى الأمن العفاشية، ولم تنل منه محاولات نظام عفاش، فلا تحققوا لعفاش المجمد في ثلاجة الموت، ما عجز عن تحقيقه بعسسه وقواته الأمنية..

لا وألف لا للمساس بعبود خواجة أو التقليل من دوره وقوة تأثير أغانيه، ولن ينجر إلى ذلك إلا جاحد، ويظل اسمه وأغانيه رديفاً للثورة الجنوبية حينما كان سباقاً في التفاعل مع إرادة شعبه، فيما كان بعض من يسيئون إليه اليوم في صمت عميق، وما زلنا نتذكر كيف صدح عبود خواجة بأغانيه التي رافقت الثورة الجنوبية خطوة بخطوة وكانت أهم سلاح حينها في وجه قوى الاحتلال العفاشية، وما زالت ترن في آذاننا دعوته لتشمير سواعد أبناء الجنوب:

فوق السحابة فوق رفرف يا علم

فوق الجبال السود في روس القمم

شف ثورة الأحرار تكفلها الشعوب

اليوم شمر ساعدك يا أبن الجنوب

انا موقفي واضح ولي مبدأ ارتسم

ومطلبي دولة باسمي في الأمم

واللي رُبِيْ عالكذب عمره ما يتوب

اليوم شمر ساعدك يا ابن الجنوب

كما كان يتجاوب بالكلمة والأغنية المعبرة مع كل المليونيات التي خرج بها شعبنا ويحرض الجماهير على الخروج للتعبير عن إرادتها وحقها المنشود في الحرية والاستقلال واستعادة الدولة..ففي إحدى تلك المليونيات قال موجها كلمته للجماهير الثائرة:" ثوروا يا أحرار الجنوب لانتزاع حقكم وانا معكم في قلبي وكل ما املك وأحيي الحشد الشعبي العظيم". وجسد هذا الموقف في أغنية يقول يؤيد فيها إعلان المجلس الانتقالي يقول فيها:

يا أهل الجنوب الأبيّة… يا أهل الفداء والحمية

وأهل الشروع الوفيّة…لبّوا نداء الوطن

شيوخنا والشباب …في السهل أو في الهضاب

وفي أعالي الشعاب…لبّوا نداء الوطن

لبيك أنا ياجنوب..تأييد مجلس جنوبي

للعالم الحر يعلن…حقي سيادة وطن

وبصرف النظر عن أغانيه المكرسة للثورة، فالفنان عبود خواجة هامة فنية سامقة كأحد أبرز نجوم الفن والطرب في فضاء الفن العربي الذين اثروا- وما زالوا- ذائقتنا الفنية بفنهم الجميل، يقول عنه الأستاذ د.جمال السيد:"هذا السيد الوهطي قد أطلق صوته في الأثير فقيّد المعنى الشارد واللحن الآبد ووضعهما في حنايا السلك نغماً خالصاً. ومَن أبدع من عبود في العزف والأداء، إنه يؤدي الأغنية اليمنية بكل ألوانها باقتدار عجيب, وليس هناك من يدانيه من مطربينا في اليمن والخليج روعة وإطراباً. إنه مطرب كل الجزيرة ولا أحاشي من الأقطار من أحدِ".

تحية تقدير وإعجاب بفنان الشعب وصوته المعبر (عبود خواجة).. وليخسأ المتطاولون على هذه الهامة الفنية والوطنية والإنسانية التي نعتز بها.

تعليقات القراء
373676
[1] نعم .. وليخسأ المتطاولون .
السبت 16 مارس 2019
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت المستقل
نعم .. وليخسأ المتطاولون على هذه الهامة الفنية والوطنية والإنسانية التي نعتز بها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة كاملة للحكومة برفقة الرئيس هادي إلى عدن
العثور على جندي محبوب في عدن
عاجل : مقتل مواطن طعنا بعدن
عاجل : مسلحون يعتدون بالضرب على شباب نفذوا حملة توعية بمخاطر المخدرات بعدن
مواطنون يشكرون قائد اللواء الرابع حماية رئاسية لافتتاحه شارع قام بأغلاقه مسلحون
مقالات الرأي
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
سمعت وقع الأقلام فطربت له ...منذ أن سمعت بطباعة كتاب وقع أقلام للأستاذة رانيا عبدالله وانا متشوق لقراءة
مدينة لودر مدينة السلا والسلام، فسلاها دائم، بل ومزيَّد على غيرها، ألم يقل فيها الشاعر: يا أهل لودر مزيَّد
أيقظ السفاح الاسترالي مقترف جريمة المسجدين بنيوزلندا الضمير الإنساني ، لكنه لم يستطع لفت أنظار العالم إلى
حذّرنا مراراً – وما زلنا- مِنْ إقحام القبيلة والعشيرة بخضم الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية
يمر الجنوب في الوقت الراهن بمرحلة خطيرة ، وهي أهم مراحله النضالية وهي المرحلة الحاسمة ، وعلى الجنبوبيين
-
اتبعنا على فيسبوك