مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 04:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 15 مارس 2019 03:54 مساءً

قرار سليم.. فواصل المسير أيها الوزير

 


لاشك أن القرار الذي اتخذه وزير التربية والتعليم، د. عبدالله سالم لملس، مؤخراً، بإلغاء الاختبارات النهائية الوزارية للمرحلة الأساسية (الصف التاسع)، بأنه قرار صائب جداً.. ويعتبر القرار واحدة من تلك الخطوات الثابتة والموفقة التي عهدنا وزير التربية د.لملس يخطوها منذ توليه قيادة الوزارة لانتشال وضع التعليم في بلادنا الذي مرغته يد الجهل والتخلف والظلام في وحل الضياع..
فقد غدت سيادة "الغش" في الاختبارات الوزارية النهائية هي الغالبة، وأصبح الطلاب والتلاميذ ينظرون إلى "الغش" بأنه حق مكتسب لهم..
وبذلك تكون عملية الاختبارات الوزارية النهائية مجرد فرصة لإظهار الطلاب مهاراتهم وعبقرياتهم في الغش، ويتنافسون على ذلك الفعل المشين، بدلا من التنافس في التحصيل العلمي والدراسي..
فظاهرة الغش استفحلت بشكل كبير جداً، حتى أنها أفقدت الاختبارات الوزارية النهائية الكثير من دورها الهام باعتبارها عملية دقيقة لتقديم عطاء عام دراسي كامل،
وبالمقابل تهدر كل الجهود والإمكانات وتذهب هباء منثورا..
وفي الأخير، علينا جميعا أن نشد من أزر وزير التربية د. عبدالله لملس، ونبارك قرارته الجبارة التي يسعى دائماً من خلالها إلى تصحيح مسار العملية التربوية والتعليمية..
ونأمل أن يضع قرار إلغاء الاختبارات الوزارية للصف التاسع النقاط على الحروف، مع ضرورة القيام بعملية تقييم شاملة لجوهر العملية التعليمية ومجمل الأداء العام للمعلم، ومستوى استيعاب الطلاب، سعيا لتحقيق الأمثل لإجمالي الأهداف التربوية والتعليمية المنشودة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في اول حوار له منذ تنحيه.. الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك يكشف اسرار هامة عن حرب الخليج وعلاقته بعلي عبدالله صالح
يحيى صالح : احمل هادي وزمرته مسئولية الدماء الزكية التي سفكت
دعوة سعودية للجنوب للمطالبة بالانفصال عن الشمال
عاجل: الحوثيون يستهدفون مطار نجران بطائرة تحمل متفجرات
رئيس التحرير يخاطب محمد الربع: لكي تكون إعلامياً صادقاً قدم حلقة عن قيادات حزب الاصلاح الهاربة في الفنادق
مقالات الرأي
  بكل تواضع أنا أغلى كاتب دراما في اليمن بمبلغ وصل الى 6 مليون ريال عن أول تجربة لي في تأليف حوارات مسلسل همي
  لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة،
عندما نتأمل جيدا وننظر بتمعن إلى الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات حتما سيصيبنا الكثير من الذهول
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من
---------سيظل ٢٢مايو ١٩٩٠ حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والجلد والتشوية وكل محاولات التصفية ، وعليه
نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي
كلما جاءت جماعة، أو حزب، هزت رأسها، وهز الشعب رأسه معها، فمن هذه الجماعة إلى ذلك الحزب، إلى هذا التيار لاطموا
الذكرى  الـ 29 لل ٢٢من مايو الخالد : رغم كل المصاعب والماسي التي عاناها شعبنا اليمني العظيم في العقود
في الذكرى التاسعة والعشرين للوحدة اليمنية، لا مفرّ من الاعتراف أن تلك الوحدة صارت من الماضي. شهدت ولادة
يصادف اليوم الذكرى 25 لإعلان الجنوب التاريخي بفك الارتباط عن نظام الاحتلال الدموي في صنعاء واستعادة دولة
-
اتبعنا على فيسبوك