مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 يوليو 2020 10:43 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 15 مارس 2019 01:45 صباحاً

متى ستتوقف عمليات النصب والاحتيال في محافظة ابين ؟!

عمليات النصب والإحتيال تتوالى في محافظة ابين وهذه المره تقدر بمئآت الملايين من جيوب الفقراء والمساكين .

اليكم الجديد

دعت مديرة مكتب الخدمة المدنية بمحافظة ابين عائشة غالب عن بدء عملية التقييد لمن يحمل شهادة البكلاريوس. كما كشفت في حديثها لصحيفة الأيام ان على المقيدين القدامى اي السابقين عليهم تجديد التقييد والتي اوضحت ان عددهم 6000خريج مقيدين من السابق

هنا مربط الفرس.. وهنا تتم سرقة ونهب المواطن الخريج والذي طال عمره وهو ينتظر عملية التوظيف ليسعد اهل بيته الذين طال حلمهم وهم ينتظرون الوظيفة لولدهم ليسعدهم وليتم تكوين نفسة لينعم بحياة زوجية سعيدة

لكن للاسف الشديد مرت اكثر من خمسة عشر عاما من حياة الكثير منهم دون ان يتم توظيفهم بينما كانوا مقيدين وملتزمين بدفع المال لخدمة القيد الى ان وقعت مؤخرا احداث الحرب الأخيرة

تم بيع مئات الوظائف قبل شهرين وعندي ادلة كافية لذلك. بينما الخريجين ينظرون باسف شديد ل ذلك الضلم الذي يتجرعوه دائماً امام اعينهم دون اي جدوى لإنصافهم من الفاسدين الذين ضيعوا احلامهم

الآن يريدون منهم مبالغ اخرى ليقتسموها الفاسدين واولهم محافظ ابين ومدراءه الذين لايعلمون من اين ياتي بها هذا اليتيم والضعيف والمسكين. تخيلوا وحسبوا بانفسكم المبالغ التي سيسحتهم الله بها. بمئآت الملايين في الحقيقه لم نسمع بظلم مثل هذا حتى في بلاد المشركين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الحرب الاخيرة التي شهدها الجنوب افرزت كثير من القادة وللاسف معظم هولاء لم يكونوا عند المسؤولية بل على العكس
يردد الكثير من قيادات وإعلامي وأنصار الإنتقالي بأن إعتراف الشرعية أو التحالف بالمجلس الإنتقالي مكسب سياسي...
ان إستعادة الاوطان بحاجة إلى تضحيات جسام دون ضجر او تذمر .. ولابد ان ترافق كل المسيرات التحررية اخطأ وسلبيات
  العشاق هم فئة غائبة عن الوعي, غير مهتمين بالأوضاع الاقتصادية ولا بالحوارات السياسية ولا تعنيهم الثورة
لقد اعتادت مكونات وأحزاب مدينة تعز أن تتذوق النصر بكأس الهزائم والإنتكاسات وأن توزن الوطنية بمكيال العمالة
شهداء الحواشب هم اولئك الرجال المغاوير الذين وهبوا أرواحهم جهاداً في سبيل الله ودفاعاً عن الحق وعن الدين وعن
الحرب الاخيره التي شهدها الجنوب أفرزت كثير من الفائدة وللاسف معظم هولا لم يكونوا عند المسوؤليه بل على العكس
العصيان المدني والخروج للشوارع واجب وطني ودستوري وقانوني للشعب والتغريد خارج سرب الحكومة الشرعية
-
اتبعنا على فيسبوك