مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 مايو 2019 10:54 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 14 مارس 2019 09:12 مساءً

لعنات الأجيال ومزبلة التاريخ للمتخاذلين عن تحرير اليمن

في الحروب المصيرية تصبح الألعاب السياسية في رقعة شطرنج الصراع قيوداً قاتلة للأهداف المركزية. ‏ويخسر اللاعبون بالتدريج، ويجدون أنفسهم في مزبلة التاريخ، بلا معنى ولا قيمة، وخسارة خالصة ولعنات تلاحقهم أين ما حلوا.

 

‏معركتنا تضحية وإخلاص من أجل بلادنا، من أجل مستقبل الأجيال، من أجل هويتنا الحرة.

 

ستلعننا الأجيال.. أما اليمن فسينتصر ولن تحكمه ولاية اللصوص، اليمن ستلد جحيمها في وجه الجريمة الكهنوتية اللصوصية.

 

سيلعننا التاريخ إن لم ننجز مهمة التحرير، واستعادة جمهوريتنا، بما يخفف وطأة المأساة ويطيل المعركة ليستمر اللصوص في هدم بلادنا..

إنها معركة واحدة من المهرة إلى صعدة.

 

الجميع لابد أن يتعظ مما جرى،

وكل ما يعيق المعركة باطل،

وكل كلام خارج تحقيق الأهداف المركزية نذالة وخذلان.

 

يد واحدة وصف متكامل باتجاه مركز لهزيمة العدوان الحوثي الإيراني.. لنتحرك بكل بسالة وتضحية وأينما كان الفرد منا، فاليوم الأرض كلها قرية واحدة وبإمكان حركة التحرير الوطني أن تكون صفاً واحداً ملتحماً، ومجالات المعركة مفتوحة في كافة التخصصات.

 

المسألة تحتاج من كل واحد أن يقف مع نفسه، ليراجع ويقرر فلا خيار،

إما أن نكون كتلة واحدة نحمي بعضنا ونثق بكل ببعضنا ونركز على هدفنا المركزي، أو هي الخيانة مهما تعددت المبررات، أما الشعب فلن يترك معركته.

 

ونتحدث هنا عن النخب التي أكلتنا في صراعاتها العبثية.. كونوا على يقين أن الحوثية ستسقط سقوطا مريعا، فقط لابد من تخفيف تكاليف السقوط على شعبنا والأمر بأيدينا،

وملعون من خرج من صف جمهوريتنا.

 

أما ‏الرعاية الأممية وبإسناد دول أخرى للإرهاب الحوثي، فيمثل استهدافاً للشعب اليمني، واستهدافاً لأمن الدول والشعوب العربية وتلاعباً بالأمن والسلم الدوليين في رقعة شطرنج المصالح القذرة.

 

‏اليمنيون أمام خيار وحيد، المواجهة الشاملة والتضحية لإسقاط سطو الحوثية واجتثاثها فليست إلا جرثومة عدوانية للتدمير.

 

تعليقات القراء
373528
[1] راجع جماعتك بالشمال
الجمعة 24 مايو 2019
شعفل | امشحاره
طيب ياغلاب وتزعل لما الجنوبيين يطالبو بالانفصال الجنوبيين حررو ارضهم وزادوا المخا ء واجزاء كبيره من الحديده ومارب لها خاصية الجنوب حررة نفسها ومنعة الحوثي من الدخول اذن منهم المتخاذلون هو انتم والعنه من التاريخ لكم الشمال ٢٠ مليون



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: القبض على عصابةقامت بسرقةاطقم تابعة لالوية العمالقة بعدن
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
في معارك الضالع الجيش والمقاومة يصلان إلى مشارف أولى مناطق إب
وزير الدفاع يفتح النار للمرة الثالثة.. الجيش تشكل على ولاءات ضيقة.. رسائل لمن؟
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
مقالات الرأي
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
  في الضالع قد يكون الحب وقت السلم حباً ذا قدسية خاصة ، وطقوس خاصة أيضاً ، وحين تلعلع أصوات الرصاص يصير قبلة
  يوم الخميس قام الرئيس هادي بإبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة رسميا بعدم إمكانية قبوله باستمرار مبعوث
-
اتبعنا على فيسبوك