مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 مايو 2019 07:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

بالصورة: جرائم بشعة تستهدف الكلاب المرضعة في البلدان العربية

الاثنين 11 مارس 2019 04:55 مساءً
(عدن الغد) خاص

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة مؤثرة تظهر بشاعة القتل التي تتعرض لها أناث الكلاب المرضعة في شوارع المدن العربية .

وقال النشطاء ان ذلك الجرم حصل في العراق والتي كان ضحيته كلبة أم مرضعة لـ ثمانية جِراء الذين ليس لهم في هذه الدنيا سواها.

واضاف النشطاء وحش بشري يحمل مسدساً ماشياً الشارع يطلق عليها الرصاص فـ تموت وما يزال صغارها جائعون يرضعون اخر رضعة من اخر قطرات الحليب التي في أحشائها.


المزيد في احوال العرب
هل يتكرر سيناريو إطاحة البشير مع سيلفا كير في جنوب السودان؟
انتشرت دعوات احتجاجية في دولة جنوب السودان، على مدار الأسبوعين الماضيين، من جانب جماعة جديدة تُطلق على نفسها اسم حركة البطاقة الحمراء، تطالب بالإطاحة بالرئيس
الحكومة السعودية تقر نظام الإقامة المميزة "تفاصيل"
أقر مجلس الوزراء السعودي نظام الإقامة المميزة، والذي يتيح الفرصة للراغبين بالإقامة الدائمة أو المؤقتة، والتمتع بالعديد من المميزات والاستفادة من خدمات عدة تقدم
السعودية تستضيف أول اجتماع لـ "المجلس الدولي للتمور"
  تستضيف المملكة العربية السعودية ، اجتماع المجلس الدولي للتمور ، وذلك يو غداً الخميس في المدينة المنورة ، بحضور معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس "عبد


تعليقات القراء
372743
[1] إذا كان بلادين .. فقتل الكلاب البشرية افضل له .
الثلاثاء 12 مارس 2019
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت المستقل
وماأكثرها في الجنوب وخاصة من بعد عام 94م .0



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
قطر تبذل كل ما في وسعها لدرء الحرب على إيران وبأي ثمن بدافع واحدية الآيديولوجيا التي ينتمي لها النظامين
التصعيد الخطير الذي حدث في الخليج العربي وتحديداً في الفجيرة، الواضح انه عمل تخربي من اجل إشعال حرب في هذه
لم يعد للأحزاب السياسية أي مفعول ايجابي، بل أغلبيتها مجرد ذكرى يُستأنس بها للحديث عن مرحلة حكم عبد العزيز
تدخّل العسكر في الحياة السياسية العربية مبعثه أمران لا ثالث لهما، وهما هشاشة المجتمع المدني العربي وضيق أفق
قبل سنوات ليست بالبعيدة كانت أي حروب يستخدم بها الطائرات تكون هي من تحدد مسار هذه الحرب أو قوتها ومن المنتصر؛
  السودان دولة إفريقية مرت بمراحل مهمة منذ تأسيسها وكانت كثيرة الانقلابات والحروب الأهلية التي استمر
التغيير المستحيل في السودان صار، ومع هذا أجد من الصعب الحكم على الأحداث من الوجوه والوعود. تشكيكي ربما مبالغ
ما عاشته الجزائر في فترة الاحتجاجات ضد الرئيس بوتفليقة، واستمراره بالحكم رَفَضه وأيده الجزائريون بكافة
-
اتبعنا على فيسبوك