مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 04:50 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 11 فبراير 2019 06:03 مساءً

في ذكرى رحيلة الفنان فيصل علوي الحضور الذي يتكرر

هي إحدى المعطيات  الفنية الغنائية  التي حفرت تواجدها في نفوس كل اليمنين والوطن العربي  ، لا نختلف عندما نصفه بالفنان الكبير الذي شغف الكثير من أحبائه على الساحة الفنية اليمنية ،

 

 برأي الفنان فيصل رائدا للتراث الفني الطربي الشعبي على الساحة اليمنية والخليجية ،  ، نعم فليعد كل منا بذاكرته للزمن الجميل ، وللحياة البسيطة الرقيقة ، والأفراح التي صنعتها كاريزما فناننا الكبير أبو باسل كشخصية رسمت ملامح الفرح في قلوب الكثير ، وكفنان أسر حب وإعجاب الكثير باختلاف اطيافهم ..

 

وتعريضا في حياة فناننا الأصيل _فيصل علوي_

فهو  فنان ومطرب مشهور يمني،  ولد في 1949بقرية الشقعة مديرية تبن محافظة لحج جنوب اليمن. والده علوي سعد كان فناناً وجده كان فقيها وإمام مسجد. أول أعماله الفنية كانت عام 1958م وهي أغنيته المشهورة "بسألك بالحب يافاتن جميل" من ألحان صالح ناصر كرد وكلمات أحمد عبادي حسين. تعلم الفنان فيصل علوي في مدرسة المحسنية اللي تعلم فيها كل السلاطين والفنانين، و من أشهرهم الأمير أحمد فضل القمندان، والفنان فضل محمد اللحجي، والشاعر عبدالله هادي سبيت. واشتهر فيصل علوي كثيرا في محافظة لحج, حتى أن اسمه أصبح يقرن بها، وتأثر بالشاعر الأمير أحمد فضل القمندان و غنى كثيرا من أشعاره. وكذلك تأثر بالفنان فضل محمد اللحجي الذي ساعده وعلمه أصول الموسيقى والفن. ويعد الفنان فيصل علوي أحد أبرز الفنانين في اليمن، وأكثرهم حضورا وجمهورا وإرثا وتنوعا، بعد أن وصلت أغانيه إلى معظم الدول العربية والخليج العربي، خصوصا بعد أن ظل متنقلا بين اليمن وأكثر من بلد عربي وخليجي أحيا فيها الكثير من الحفلات والسهرات الفنية أمام جمهوره الفني الكبير هناك. لقد غرد بالأغنية اللحجية إلى حدود السماء. توفي الفنان فيصل علوي بعد صراع مع المرض عند التاسعة من صباح الأحد 7 فبراير 2010 في جناحه 101 بفندق ميتروبون بخور مكسر عدن.

لقب الفنان فيصل علوي بعدة ألقاب من بينها:

 

ملك العود، رائد الأغنية اللحجية، مطرب النورس،أبو باسل..

الحياة الشخصية:

 

تزوج فيصل علوي مرة واحدة، وله خمسة أبناء، ابنه البكر باسل ، وعلوي وفهيم وفارض وابنته الوحيدة عنود. وأصبح ابنه علوي فيصل علوي مطربا من بعده حتى  توفي علوي فيصل علوي في العام 2010 بعد صراع مع المرض.

 

شهادات تاريخية بحق الفنان فيصل علوي

الدكتور محمد الرميحي الكاتب الكويتي البارز ورئيس تحرير مجلة (العربي) قال: يتمتع فيصل علوي بإمكانيات كبيرة والشيء الوحيد الذي يفتقد إليه هو وجود رجل يدير أعماله وعلاقاته وينظم له شؤونه الفنية.

 

الفنان الكبير محمد مرشد ناجي: عندما نستعرض تاريخ المنطقة بأسرها على المستوى الاحترافي الفني نجد أنه لا مثيل لفيصل علوي على المستوى الوطني والإقليمي. ولم ينل مثيله في هذا ا لعصر من الشعبية كالتي حظي بها.

 

الفنان عصام خليدي: إن رحيل الفنان الكبير فيصل علوي خسارة فنية فادحة بكل المقاييس ولا يمكن تعويضها على المدى المنظور أو البعيد فقد كان في واقع الأمر ثروة فنية قومية

 

الفنان عوض أحمد: فيصل علوي حاز على الريادة في مجال الغناء الشعبي ودوره المشهود في إحياء التراث الفني بأشكال وألوان متعددة, وهو علم من أعلام الغناء اليمني وفنان كبير أحبه الجمهور داخل اليمن وخارجه ويعتبر فنان لحج الأول وقد قام بنشر أغاني القمندان، وتقديمها للجمهور بأدائه الرائع وصوته الطروب.

 

.الفنان نجيب سعيد ثابت لقبه بأمير الغناء اللحجي، وأكد أن الساحة الفنية لن تستطيع تعويض مثله ولو بعد مئة عام.

وكثير من الشهادات لفنانين ومحبي الغناء اليمني والعربي ..

رحلته الفنية.

 

غنى أول أغنية له "يا طائر كف النياح", في حين كانت أول باكورة أغانيه الخاصة (بسألك بالحب يافاتن جميل) من ألحان صالح ناصر كرد وكلمات أحمد عبادي حسين وسجلها في إذاعة عدن عام 1958م. تعلم الفنان فيصل علوي في مدرسة المحسنية والتحق بفرقة ندوة الجنوب بقيادة الفنان فضل محمد اللحجي اللي علمه العود و العزف على الكمان و تأثر بعزف وصوت الفنان فضل محمد اللحجي الذي شجعه على الغناء و ساعده. ثم انضم إلى فرقة تبن الفنية من عام 1964م إلى 1966م وبعد مقتل الفنان فضل محمد اللحجي في 2 فبراير 1967 أسس فيصل علوي فرقة موسيقية مع فضل ميزر و بدأ انطلاقته الفنية في بداية السبعينات وسافر حينها إلى دول الخليج وهناك أقام العديد من الحفلات في السعودية والكويت. الفنان فيصل علوي طور الغناء والفن اللحجي و بالتحديد الفن القمنداني وأسس لون لحجي خاص هو اللون الفيصلي و أشهر أغاني هذا اللون،

 

فالخسارة كبيرة برحيل والذكرى ستظل خالدة في كل أفراحنا ومناسباتنا ، وسيحفر حبه في قلوب أجيالنا .

 

رحم الله الفنان القدير أبو باسل ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
زورنا كل سنه مره حرام تقطعنه بالمرة نفسنا نكحل عيونا بشوفتك البهية حر الإرادة وسط ناسك وحبابك تري القطيعة
فاقدين الحواس الخمس والحاسه السادسة (الضمير) وايش عاد باقي وايش نتوقع او ننتظر من ناس ظاهرهم ناس مثلنا
  عندما تزداد سنوات عُمريويغادر اللون الأسود من شعر رأسيعندما أصبح أب لأولادي ,وأرتدي قُبعة فوق رأسيورأسي
  سفينة الانتقالي ابحرت من ميناء الجنوب بدون اشارة أذن بالمغادرة من ادارة الميناء الثوري ، ابحرت في ظل
أمالي تختصر بكلمات : أن أحبك حتى آخر رمق في حياتي !..لم أكن أدري أن نفسي تتسع لمثل هذا الحزن !..لم أكن أدري أن
يقول المفكر والفيلسوف الفرنسي (ديكارت ): " أنا افكر إذا أنا موجود "  ولكن الحر يقول :أنا أعبر إذا أنا موجود
المواطن بين الحياة والموت في ظل إدراج المرتبات ضمن الصراعات الحاصلة ومع تطور المشهد السياسي كل يوم ولاسيما
عندما كنا صغار يوهمونا في المدارس بالوطنية،  وانه يخلدها اصحاب السمو من المسؤولين وذوي السلطة في
-
اتبعنا على فيسبوك