مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 23 يناير 2019 04:00 مساءً

رقابة الأهل ودور الأمن في حماية أطفالنا

 

يعد الأمن التي يوفر للمواطن الحماية الكافية وبالخاصة إلى أطفالنا أجيال المستقبل

وظهرت لنا جرائم  غريبة في مجتمعنا من سرقة  واختطاف وكانت أكثر ضحاياها من الأطفال  بل وتعدى الأمر إلى اغتصابهم وبيع الأعضاء

وقد تمكن الأمن بكل جهوده من إجراء المتابعات والتحريات اللازمة وإلقاء القبض على المخالفين ومحاكمتهم

ومما يعيق عمل الأمن والشرط انه بعض القادمين من محافظات اخرىويكونوا من  دوي السوابق يستصعب على الأمن معرفتهم وكشفهم لأنه لاتوجد له أي ملف في المحافظة التي جاء منها

ناهيك عن عمل التجوال للأطفال (المتجولين ) التي من الموكد يعرضهم للخطر في ظل الأوضاع الراهنة من سرقة الأعضاء

بالاضافه يعد الأهل هم الركيزة الأساسية والمهمة في حماية أطفالهم والمراقبة الدائمة لهم من خروج إلى المدرسة إلى غاية وصولهم للبيت

ومما شهدته  الاونه الاخيرة ان اكثر ضحايا الاطفال من القتل والسرقة كانت مابين السن ال4 الى ال10 سنوات أي في سن يجب ان يكون لهم ولديهم رقيب من الاهل

بالاضافه تلعب دور الاهل في التوعية ايضا دور فعال في حماية اطفالهم

تعد الاماكن العامه هي الاماكن التي يتعرض فيها الطفل للاختطاف بينما تعد الاماكن المغلة ممن يتعرض فيها الطفل الى حوادث الاغتصاب والتحرش

وجاءت الاحصائات من الشرطة ان اكثر الاطفال ممن تعرضوا الى مثل هذه الحوادث قد كانوا ممن ينقصهم الرعاية الاسرية بطلاق الابوين  

بالاضافه يعد الحي (البئيه ) للطفل هي من تلعب دور مهم في المحافظة عليه وتاتي بعدها المدرسة التي تعتبر المنزل التاني للطفل من حيث توعيته والرقابة عليه

وقد ساهمت منظمات المجتمع المدني في نشر التوعية للأطفال بالمدارس ومن خلال الملصقات الإعلانية بالشوارع

ويعد تنفيذ الحكم القانوني  الى  الجنائي واخد العقوبات القاسية  هي من تجعل الى أي شخص تسوول به نفسه في ارتكاب أي جريمه بحق الاطفال ان لايعملها أبدا  

فاطفالنا هم اجيال للمستقبل ومن وواجبنا حمياتهم 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
قد تكون مررت بتجربة تستيقظ فيها مفزوعا وتشعر بثقل على صدرك يمنعك من الحركة و لا تقدر على تحريك أي عضلة من جسمك
خلصت اليمن بجنوبها وشمالها بغربها وشرقها لتابعآ واحد لا ينازعه على الحكم أحد , قالوا عنه أنه أتى بما لم يستطعه
لو بحثنا في تقييم مواقف وادوار ونضالات القيادات العسكرية الوطنية في الشرعية والانتقالي وغيرها من الأطراف
نعتقد بأن الإعلام بدرجة أولى يستهدف الفئة المحايدة، فكل الموجات الإعلامية التي تمثل بعض الدول تريد لها اتباع
ندعو إخوانا وأبناءنا في كل مؤسسة ومرفق وإدارة وموقع عسكري كان أو مدني ندعوهم دعوة المحبين ونستهل دعوتنا
التحديات التي تواجه قضيتنا الجنوبية العادلة في الوقت الراهن  ليست تحديات  مع الشمال مثلما كانت إلى 
ماذا يحدث يارفاق! هل وصلنا إلى مرحلة أن نغادر منازلنا بخطواتنا الراجلة نحو المقابر وفوق القبور للوصول
حزب الإصلاح حزب شمالي خليط من تيارات انتهازيه متسلقه ببعضها تيار قبلي وتيار ديني وتيار عسكري. هذا الخليط
-
اتبعنا على فيسبوك