مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 يونيو 2019 03:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 12 يناير 2019 07:31 مساءً

قلبي الصغير لا يتحمل

وعد أمان

 

حاولت إقناع نفسي بأن منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم سيعمل شيء امام منتخب العراق ومحاولتي هذه جاءت دون ان استمع او اتابع تلك الابواق الإعلامية التي تنفخ في قربة مخزوق ، وارجو المعذرة لهذه العبارة لكنني من حرقتي على منتخبنا الذي ظهر بمستوى مخزي وكان الاجدر بالقيادة الرياضية في بلدنا ان لا تتركه هكذا تتلاطم به الامواج الايرانية العاثية والعراقية المتدفقة بأقدام شباب اكبرهم لم يتجاوز الرابعة والعشرون من العمر.

 

نعم حاولت وانتظرت المباراة بشغف لعل الحظ يحالفنا والمفاجأة تكون سارة لجماهير مشتاقة منذ سنوات لتسجيل منتخبها هدف واحد في مرمى الخصوم في هكذا مناسبات يشاهدها الملايين على الهواء مباشرة ، ومع إنطلاقة صافرة الحكم تسارعت دقات قلبي لا ادري ما السبب هل الخوف من هزيمة ثقيلة كسابقتها ام إنتظار فرحة عارمة وانا اشاهد شباك مرمى العراق تهتز ، لم يدم الامر طويلا فعشر دقائق كانت كافية لتعلن ان قلبي الصغير لن يتحمل فكل المعطيات كانت تدل على ان المباراة والمنتخب ينزلقان إلى سحيق الهاوية وفعلا إنزلق المنتخب وسقط ولولا عمار حمصان لكانت النتيجة ضعف العدد 3 من الاهداف رغم ان المنتخب العراقي كان لعب في الشوط الثاني بنوع من الإسترخاء لانه بات متحكما تماما بسير المباراة وانتهت كما اراد بنتيجة 3/0 .

 

اما منتخبنا فقد غادر رسميا البطولة رغم انه متبقي له مباراة مع فيتنام وهي تحصيل حاصل ومن الصعب نعم ان يتم إختيار منتخبنا إلى الدور الثاني بإعتباره افضل ثالث منتخب في مجموعته لانه في إعتقادي ان المنتخب الفيتنامي هو الافضل بكل المقاييس على الاقل حقق هدفين امام العراق وقدم مستوى اكثر من رائع مع إيران ومن المتوقع ان يحصد ثلاث نقاط على حساب منتخبنا برأيي

 

لكن السؤال الذي يطرح نفسه ولابد من الوقوف امامه من قبل الجميع وبخاصة الإعلام الرياضي النزيه 

من المسؤول عن هذه الإخفاقات ؟

من المسؤول عن هذه المهزلة؟

وهل ستمر هكذا مرور الكرام دون تقييم ومحاسبة وفضح الاسباب الرئيسية ما خفي منها وما ظهر ؟

 

لننتظر إلى حين 

وسنطلق العنان لأقلامنا.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
ينتظر عشاق كرة القدم بشغف مباراة افتتاح بطولة كأس أمم إفريقيا بنسختها ال32 بين مصر وزيمبابو ضمن المجموعة
يعرف الكثير من ابناء نادي التلال ، تخصص البعض ممن ينتمون الى هذا الكيان العريق .. بقدرة التعاطي اللا اخلاقي في
  * عندما يتوعك الكابتن (أحمد محسن أحمد) قائد فريق الجزيرة .. رئيس نادي شمسان .. أمين عام اتحاد الكرة .. مؤرخ
كرة القدم لها محبيها وعشاقها وفيها من المتعة والإثارة الشيء الكثير لكن للأسف دخولها بصوره كبيره في عالم
للإعلام دور كبير في نشر الأخلاق الرياضية , فهي البوصلة التي تحدد طريق اخلاق المجتمع الرياضي إلى المنهج الصحيح
لم نفقد اﻷمل بسيادة محافظ أبين النشيط اللواء الركن/ ابوبكر حسين سالم بأن يلتفت ولو بنصف عين لقطاع هام وضروري
منذُ إنتهاء حرب 2015 و نادي الجلاء الرياضي يواجه أصعب العقبات والتحديات في جميع الألعاب وخصوصاً كرة القدم ، مر
استطاع فريق القطيعي خلال شهر مضان النهوض والعودة من جديد لمنصات التتويج بعد ان غابت عن الفريق في الاونة
-
اتبعنا على فيسبوك