مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 يناير 2019 11:10 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تقرير : العسل الدوعني يتذوق مرارة الحرب

السبت 12 يناير 2019 05:40 مساءً
(عدن الغد) خاص :

عسل دوعن الشهير الذي تسابق في مديحه الشعراء، وتغنى به الفنانون، ومنهم الفنان الحضرمي الراحل أبو بكر سالم بلفقيه، الذي ترنم صوته بأغنية “منك يا عسل دوعن قوت العاشقين”.. هذا العسل الذي كان يتذوقه قلة من الناس، نتيجة لغلاء ثمنه، تذوق مرارة الحرب، كغيره من منتجات اليمن الثمينة.

 

العسل الدوعني الذي ينسب لوادي دوعن بمحافظة حضرموت (شرق اليمن)، والذي يعد من أكبر الأودية الفرعية في وادي حضرموت، ذاع صيته ولمع نجمه، كأفضل أنواع العسل عالمياً.

 

لا يستطيع الكثير من النحالين التنقل من محافظة إلى أخرى، بحثاً عن المراعي، كما كانوا يفعلون قبل الحرب.

 

يمتاز عسل دوعن بالجودة العالية، حيث المراعي الطبيعية الكثيفة من أشجار السدر (العلب) التي تنتشر بكثرة في وادي دوعن، ويتسابق النحالون لرعي نحلهم فيها.

 

وهناك أنواع مشهورة من عسل دوعن، يأتي في مقدمتها عسل “السدر” أو ما يعرف محلياً بـ”البُغية”، وهو أجود أنواع العسل وأغلاها، وتصنعه النحل من رحيق شجرة السدر المنتشرة في أودية دوعن، ويليه عسل “السمر” أو ما يعرف محلياً بـ”مَرْيه”، نسبة لأشجار السُّمر، وهي أشجار شوكية منتشرة في الوديان والجبال بصورة كبيرة، تزهر في الفترة ما بين مارس وحتى يونيو من كل عام، ثم يأتي عسل “المربعي” في المرتبة الثالثة من حيث الجودة، الذي تنتجه أشجار السدر (العلب) حين تزهر مرة أخرى في فصل الصيف في شهر مارس وحتى مايو من كل عام، وتضعه النحل بعد 40 يوماً.

 

تأثر الإنتاج

 

الحرب المستمرة في اليمن، وما نتج عنها من ظروف قاسية، لم تستثنِ العسل الدوعني، حيث كان له نصيب وافر منها، إذ تأثر الإنتاج بفعل الحرب والأوضاع التي تمر بها البلاد.

 

ولا يستطيع الكثير من النحالين التنقل من محافظة إلى أخرى، بحثاً عن المراعي، كما كانوا يفعلون قبل الحرب.

 

ويقول النحال محمد بامطرف، إنه لا يستطيع التنقل حالياً بين المحافظات لمتابعة الرعي ومواسم الأزهار، بسبب الحرب التي تشهدها المحافظات الواقعة في الشمال، إضافة لارتفاع سعر مادة الديزل، وانعدامها في معظم الأحيان.

 

ويشير الباحث في مجال الزراعة وتربية النحل علي باجبير، إلى أن النحالين كانوا يذهبون إلى عدد من المناطق في الشمال، كثيفة الأشجار، بهدف تكثير النحل. لكن ظروف الحرب أجبرتهم على عدم الذهاب إليها، ما أدى إلى قلة الإنتاج.

 

ويقول باجبير لـ”المشاهد” إن العسل الحضرمي كان يتدفق للكثير من دول الخليج، وبعض الدول العربية كسوريا التي كانت مستورداً رئيسياً للعسل الحضرمي بشكل خاص، ولليمني بشكل عام.

 

ويؤكد رئيس جمعية النحالين بدوعن، عبدالله بامرضاح، أن معظم النحالين انخفض إنتاجهم أكثر من النصف مقارنة بفترة ما قبل الحرب، إذ إن الخلية الواحدة كانت تنتج قبل الحرب، من اثنين إلى ثلاثة كيلو، وانخفض إنتاجها بعد الحرب إلى كيلو واحد.

 

ويقول لـ”المشاهد” إن انخفاض الإنتاج، يعود لعدة أسباب، من بينها ارتفاع تكاليف تربية النحل، وقلة المراعي بعد صعوبة تنقل النحالين إلى محافظات أخرى بحثاً عنها، لإكثار النحل وزيادة الإنتاج.

 

 

 

العسل الأغلى

 

يباع العسل الدوعني الأصلي، والذي يعرف بعسل “السدر”، بأسعار عالية، تفوق أي نوع من أنواع العسل المنتجة في بقاع العالم، وينافس في الكثير من معارض العسل بدول الخليج.

 

ويقول النحال محمد بامطرف لـ”المشاهد” إن انهيار العملة أدى لزيادة أسعار خلايا النحل بنسبة 100%، حيث إن الخلية كانت تباع بـ 3500 ريال يمني قبل الحرب، لتصل الآن إلى 8000 ريال.

 

وارتفع سعر العسل مع قلة الإنتاج إلى الضعف، بحسب أحمد باعديل، وهو مالك أحد محال بيع العسل، مؤكداً لـ”لمشاهد” أن سعر العسل زاد خلال الأعوام الثلاثة الماضية بنسبة متفاوتة بين 70 و100%، بسبب انهيار العملة، حيث كان يباع الجالون 7 كيلو بسعر 60,000 ريال يمني قبل الحرب، بينما وصل سعره الآن إلى 180,000 ريال، مع انهيار الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي الذي يتم التعامل به في كثير من المحال التجارية في حضرموت.

 

ويستطرد باعديل: “ارتفاع سعر العسل أحدث عزوفاً كبيراً وتراجعاً من قبل المستهلكين، رغم فائدته واستخدامه في علاج بعض الأمراض”.

 

ويأمل جميع من تحدثوا إلينا، بانتهاء الحرب التي أثرت على عملهم، وأدت لخسارة كبيرة بسبب ضعف الإنتاج وضعف التصدير، وعزوف الكثير عن الشراء بسبب ارتفاع سعر العسل.


المزيد في أخبار وتقارير
باقطيان : اعادة تاهيل واصلاح العطل بمحطة "الحالة" وتشغيل شبكة يمن موبايل خلال الاسابيع القادمة
قال المهندس عبدالله احمد باقطيان مسؤول الاتصالات الريفية وتراسل المعطيات بمحافظة شبوة لـ"عدن الغد" ان محطة جبل الحالة الاستراتيجية بمديرية الصعيد، الذي تعد من اهم
البخيتي يكشف كواليس الخلاف بين "غريفيث" و "كاميرت" وما الذي يدور حالياً في أروقة الأمم المتحدة
كشف الكاتب والسياسي علي البخيتي، عن كواليس الخلاف الدائر بين مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار
وصول أجهزة الأصدار الآلي الخاصة بالبطاقة الشخصية إلى مدينة عتق.. ومدير الأمن يشكر المحافظ بن عديو ووزير الداخلية
توصلت أجهزة الأصدار الآلي للأحول المدنية إلى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة بدعم ورعاية من المحافظ محمد صالح بن عديو. وبوصول أجهزة الأصدار الآلي يتم استكمال بناء




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الميسري في ( أبوظبي) و ( لزرق ) في الرياض.. هل تغيرت خارطة اللعبة في عدن؟
الشاب المثير للجدل هل يعمل لدى حكومة شباب اليمن التابعة للشرعية؟.. المتحدث باسم الحكومة يجيب
عاجل : انباء عن اصابة محمد علي الحوثي بحادث مروري
راشق الحذاء يهدد بأحراق نفسه
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
مقالات الرأي
كتب/علي منصور مقراط عندما رايته ومعي الملايين عبر وسائل الإعلام ونشطاء التواصل الاجتماعية وهو يقبل رأس
حين تسمع إعلام السلطة اليمنية في عدن والرياض أو -بالأحرى إعلام حزب الإصلاح المسيطر الفعلي على مفاصل هذه
للأسف لم يفهموا المكونات الجنوبية حتى اللحظة هذا البعد  الاستراتيجي الذي يشكل المكانة العظيمة للجنوب
استمر الإعلام الممول الذي يحمل أجندة معادية للتحالف العربي والقضية الجنوبية في السعي الى اظهار عدن بالغير
سمير رشاد اليوسفيلا أحملُ ضغينة شخصية على الرئيس هادي، لكنّي أكره جموده الشبيه بـ"جلمود" صخر لا تُحركه سيول
بعكس ما كان الجميع في بداية عاصفة الحزم متفائلون بأنها بداية لنهاية وضع لاشك انه اقلق اليمن شمال وجنوب واقلق
قالوا قد أصحابنا في تعز بيتضاربوا عشان قالوا بتفتح سينما بالمدينةتذكرت أيام زمان كان في حارة عندنا بعمران
  يظن البعض ان العديد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي وما يعملوه من تأثير كبي، يأتي بتنسيق او بدعم من
الحرب القائمة منذ أربع سنوات لاتهدف لهزيمة الحوثيين في اليمن(منطقة سيطرتهم)، بل لإرغامهم على قبول الشراكة
هي البشرية والتاريخ بعد كل فترة زمنية تنتقل إلى عصر جديد وضوابط جديدة وسلوك معين يفرضه الإيقاع الدولي للدول
-
اتبعنا على فيسبوك