مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 04:44 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 12 يناير 2019 04:40 مساءً

الشهيد البطل صالح احمد البجيري .. من حماة العقيده وحماة الارض والعرض

بينما كنت اقلب تفكيري في صفحات الماضي في تاريخ النضال والبطوله والشرف ، تذكرت البطل الشهيد صالح احمد البجيري الذي كان عنوان الشجاعه والكرم والطيب والدهاء ، الذي سقط شهيدآ في احداث 2011 بمديرية لودر.

البطل صالح البجيري كان من خيرة رجال القبائل الذي تعتز وتفتخر بهم لودر ، ورحيل هذا البطل يعد خساره كبيره على لودر وعلى الجنوب بشكل عام ، لقد كان صالح البجيري من حماة العقيده وحماة الارض والعرض ، لقد سجلهم التاريخ ودون صفحات نضالهم وسجلها بالدم الطاهر ، سجلهم التاريخ في صفحات الشرف والبطوله فتحيه والف تحيه للشهيد البطل صالح احمد البجيري وجميع الشهداء الاخيار رحمة الله عليهم وعلى شهيدنا البطل المناضل ابن البجيري.

اليوم ابين تفتقد مثل هؤلاء الابطال الذي ضحو بارواحهم مقابل سعادة وحياة الاخرين وبدون اي مقابل او تعويض من قبل الجهات المسؤوله والجهات المختصه الذي يتابعوا ملف الشهداء والذي تجاهلوا بعض اسر الشهداء ولم يقدموا لهم يد العون والمساعده ومن هذه الاسر اسرة الشهيد صالح احمد البجيري الذي احرموها كل سبل الدعم والتعويض التي خصصت للشهداء في المنطقه الوسطى ، وخصوصآ ان هذه الاسره قدمت اغلا ماعندها وهوا رب الاسره ومكونها .

البطل صالح البجيري كان في كل المعارك والحروب يشمر ويقاتل ضد الاعداء وخصوصآ الاعداء الذي تكالبوا على لودر وحاولوا السيطره عليها وتهجير سكانها وتدميرها ، فكان هذا الاسد وغيره من ابناء القبايل لكل الاعداء بالمرصاد ، فتحية اجلال وتعظيم لهذا البطل الجبار وغيره من ابطال لودر الميامين .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
النجاح ليس ملكا ولا حكرا على صانعيه بل هو تراث وجداني وإنساني يستفاد منه الآخرون ، ويستمد منه الإلهام وتستخلص
الكل يدرك هنا ويعرف أنه لا قاعدة ولا داعش ولا اي قوى إرهابية لها تنظيماتها في الجنوب وما ظهر على الساحة
عندما تكون السلطة الحاكمة واعية وعلى قدراً كافي من الفهم والإدراك والمهنية والمسئولية وعلى علم بخطورة
وداعآ ياحبيبي  أربعون يومآ مرت على فراقك ياحبيبي نائف وقلبي يعتصر الم وحزن ووجع على فراقك .. أربعون يومآ
عندما تكون السلطة الحاكمة واعية وعلى قدراً كافي من الفهم والإدراك والمهنية والمسئولية وعلى علم بخطورة
رئيس اليمن الاتحادية وصانعها مع التحية والاحترام والتقدير لفخامتكم.   عزيزي رئيس اليمن ألم يحن الوقت بعد
في عدن قبل عام 1990 أو بالأحرى قبل الوحدة، كان لا يتم تعاطى القات وبيعه إلا في الإجازات والعطل الرسمية، ويومي
في ظرف ساعة واحدة تسقط آخر قلاع عصابات الاجرام في ليبياء لتعلن معها حكومة الوفاق رسميا سيطرتها على مدينة
-
اتبعنا على فيسبوك