مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 10:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 12 يناير 2019 03:05 مساءً

حريق مصافي عدن

ما أن إندلعت ألسنة اللهب لتشب حريقها في خزان المصافي إلا وألسنت لهب الإنتقالي ومروجيه في المواقع الإلكترونية التابعة لهم تشتعل بشكل سريع أسرع من حريق المصافي لتتوجه نحو الشخصية البارزة الشيخ احمد صالح العيسي محاولة للنيل منه لتتوجه أصابع الإتهام نحوه ، فهكذا قد تعودنا من أصحاب ( قلب الطاولة ) ومأجوريهم في أي حدث يحصل في عدن ، حيث و قد اثخنت أجهزتهم باسم ابن الوطن البار الشيخ احمد العيسي.

لكن عندما يبسط أحد المرتزقة منهم على أرضية المصافي فهذا حق مشروع بالنسبة لهم .. أو يبني أحد قياداتهم فوق الخزانات فهذا يعد لحمايتها من العابثين والمتربصين بها خصوصاً وهي المنشئة الاستراتيجية للجروب العربي الذي بها نستطيع رفد الاقتصاد الوطني فلهذا لابد ان يحاط بها من قبل المخلصين لها ولن يتم ذلك الا من خلال البسط على مساحتها حتى لا تتوسع ولا نستطيع السيطرة على حمايتها من الطامعين.

ألم يحن الوقت بأن تعدلوا طاولتكم لتكونوا في الصف الوطني من أجل عدن الذي ليس سواه لنا وطن ، عوضا عن الإنحياز لحساب أشخاص ، فالاشخاص زائلون.

لقد فشلتم في حملتكم ضد العيسي في سرق المشتقات النفطية للكهرباء وانكشفت حقيقة من رفع ومن كان يسرق فسوف تفشلوا اليوم قبل غد في حملتكم في حريق المصافي فسوف تحترقوا بنيرانها كما احترقتم سابقاً .
نصيحتي لكم أن تتناسوا اسم العيسي من شبكاتكم الإلكترونية وسترون الأمل أمامكم ينتظركم . اخلعوا النظارات السوداء فسترون الحقيقة المطلقة ولو أنها لاتوجد حقيقة مطلقة فهناك حقيقة نسبية.
فلكم مني تحية .. ناصحكم حسين البهام



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
انتظر واستبشر وفرح كل أبناء المحروسة لحج لتحقيق حلم منذ زمن طويل ، بخبر إنشاء صرح علمي شامخ مستقل بذاته عن كل
من طبيعة الإنسان إنه كائن إجتماعي يعيش وسط أفراد  (مجتمع) تربطه علاقات مشتركة وهي طبيعية ومطلوبة في الحياة
يتعلل الكثير من قيادات محور عتق، بعجزهم عن ادأ واجبهم في حفظ الأمن في شبوة بقلة الدعم، والعتاد، وغيرها من
اي عمل يخدم قضية شعب الجنوب والانتصار لارادته شي طيب وعلينا ان نحترم ذلك فأي دعوة توجة لمكون جنوبي من قبل اي
عندما يترك الإفراد منازلهم وأسرهم والبعض منهم يترك دراسته ليلتحق بالسلك العسكري حتى يضمن لقمة العيش
    قرأت ذات يوم مقولة كتب عليها : ﻣﻦ ﻣﺂﺳﻲ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺃﻧﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﻟﻈﻠﻢ ﻣﻦ
لا استقلال للأوطان الابمكافحة الفساد واستئصاله من جذوره كون الفساد يفقد الأوطان إمكانياتها وقدراتها
قبل حوالي اقل من ثلاثة شهور حضرت لقاء لمستثمرين مع مكتب الاستثمار في محافظة ابين  كان لقاء مفعم بالتفائل
-
اتبعنا على فيسبوك