مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 يونيو 2019 03:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 12 يناير 2019 02:54 مساءً

دولتين في وطن واحد .. مسلوب ؟؟؟؟

ضاعت فلسطين عندما رفضوا العرب في العام 1948 مشروع التقسيم لوعد بلفور والمبادرة التي أيدها الرئيس الحبيب بورقيبة الذي اتهم بالعمالة والارتزاق والابتزاز والانحياز إلى المشروع الصهيوني الأمريكي والبريطاني حينها ومن ذلك الوقت أخذت القضية الفلسطينية رواج هش وتضامن عربي هزيل برغم الأموال التي ضخت إلى القيادات الفلسطينية بداية من الرئيس الحسيني ورفاقه ومرورا بقيادة الرئيس عرفات ورموزه والأن مع رئيس عباس عراب ومهندس اتفاقية اسلو وحاشيته الذي قضى على اخر  نفس فلسطيني.

ثم بعدها تشعب الصراعات بين الفرقاء الفلسطينيون وتطورت تلانفسامات وكل واحد اتجه بحسب أجندته وتفتت الأرض الفلسطينية بين كيانات تدعم من قبل دول عربية وإقليمية وكانت في الأساس نتيجة ظروف اختلافات  وصراعات جانبية ومع المحتل الإسرائيلي من وجهة أخرى تم فيها بناء المستعمرات ونهب الأرض الفلسطينية دون رادع وآخرها وصول العدو إلى ضفاف قناة السويس وعلى أطراف دمشق ودولة إلى لبنان واخيرا أداروا العرب ظهورهم للقضية لأن المخطط التدميري الصهيوني وصل إلى عواصمهم العربية واغتيال تجمعاتهم واضاع أموالهم وحطم مشاريع اقتصادهم وباختصار شديد وبدون سرد تاريخي لمسار القضية وتوضيح حول المحطات التي وصلت إليها القيادات الفلسطينية والبيع والشراء الذي تم للوطن الفلسطيني.

وهذا أمر معروف ومدون في كل مراكز الدراسات العربية والأجنبية وسيأتي اليوم الذي سيظهر فيه حقيقة المؤامرة الكبرى عربيا ودوليا الواضحة ضد الشعوب العربية والمسلمة على وضع مشرق يفضح وجوه المرتزقة والموزون والعملاء الذين أدوا  ادوار تخريبية في أوطانهم وضد مواطنيها ولايزالون يمارسون هذه المهمات الخسيسة والدنيئة حتى اللحظة.

نعم لقد أصبنا في الوطن العربي كشعوب بخيبة أمل من قياداتنا زعزعت فينا روح التوافق والاتفاق وغرست في نفوسنا حالة سلبية حطمت كل الطموحات والتطلعات وافشت في ساحاتنا روابط النزاعات والصراعات المستفيد هنا اجندات الخارج التي توزعت الأدوار الخبيثة لصالح الأعداء ولن نخرج من هذا المربع والمستنقع العفن إلا بصحوة حقيقية تنبذ الفرقة وترفض التآمر ضد الشعوب وتوحيد الأهداف ويتحقق المصير.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
القباطي ينفي تسجيلا صوتيا منسوبا له تحدث عن تدبير انقلاب بعدن
الخبر السار للواء محمود الصبيحي في المعتقل.. الحفيد على خطى الجد
الرئيس هادي يبلغ السعوديين قرار العودة الى عدن
دعوة خليجية لإعلان دولتين ووقف الحرب نهائيا في اليمن
اغرب خبر عن الحرب اليمنية
مقالات الرأي
مما لا شك فيه بان دول التحالف العربي التي تقود عاصفة الحزم بالتدخل العسكري في اليمن من اجل القضاء على
مقبل محمد القميشي الذي نراه ونسمعه اليوم من مماحكات على الساحة الجنوبية وخاصة عدن ، بين بعض الجهات الجنوبية
العمر  هو "هبة عظيمة من الله لاينبغى أن تهدر على من لا يستحق" . أن اعتمد على نفسي ولا اترك  أمورنا لغيرى
  توترت الأوضاع في عدن منذ أواخر شهر شعبان وطوال شهر رمضان بين المجلس الانتقالي الجنوبي وبين حكومة
تُغلب الفرحة على المسلمين في عيد الفطر المبارك ، عن ثمة مشاعر ، وما فرحتنا بالفطر إلا واحدة من فرحتين بشرنا
يتبجح الحوثيون بأفعالهم الإرهابية، بقصفهم أهداف مدينة مثلا في مطار أبها وأحيانًا في جازان، وأخرى استهدافهم
  الحقيقة المرة اخي العزيز صاحب القصة ومخرج الحبكة.  -هناك وفد أمريكي لتقصي الحقائق في طريقه الى
يا اهلنا في داخل عدن وخارجها .. اليكم ندائي الاخير وادعوا الله ان يوفقنا في انقاد عدن من عبث العابثين ... سوف يصل
  من يريد لعدن وأهلها الهلاك فليس بوطني ولا آدمي،من يريد أن تحترب القوات داخلها وتقتتل فأقل ما يمكن أن نطلق
لعل من الإنصاف والعدل الإشارة إلى علمين عاليين من أعلام اليمن اشتهرا بأعمال البر والخير والإحسان، إضافة إلى
-
اتبعنا على فيسبوك