مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أغسطس 2019 01:01 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 12 يناير 2019 12:54 صباحاً

لك الله ياوطني !

سبع سنوات عجاف مرت من أعمارنا على وطني الحبيب لا لون لها ولاطعم مرت سدى من أعمارنا ...سبع سنوات فوارط لم يشهد لها التاريخ مثيل استباحت فيها كل المنكرات وانتهكت في ثناياها كل المحصنات ...وطني تقطعت أوصاله إربا إربا وأممت أراضيه وثرواته شبرا شبرا ..وطني دمروه وباعوه ..باعوا الأصابع وخلوا الجسم لديدان ..وفكر ببابكر ولاتبكي على ماكان ..وطني بات كالأشلاء متناثرة وعظاما نخرة وطني تحترق صهاريجه وترتفع أسعار مشتقاته ..وطني تنهك إعراضه ونساؤنا وبناتنا تهتك وتتكشف سؤتهن ليظهر امام العيان مااودع الله فيهن من اسرارة .

الا أي عار هذا الا أي عار هذا الا يالومااااه يالوماه ..إمام صمت القبور وفي لحظات من الويل والثبور ..أطفال يذبحون في عمر الزهور وصالة عروض يقتل أصحابها في رابعة النهار ..هنا قصف لصالة عرس ..وهناك تدمير وسفك لحافلة أطفال مدارس ..يالهي حتى العزاء ناله هو الآخر من القصف والتدمير ..سامحني وسلاما الله عليك ياوطني فقد جعلونا هذه الأيام نشكوا فيك الم ألغربه وما ظلمني وطني وحاشا ماكنت يوما متبرما منه ولكني ظلمت نفسي حين تأمرت عليه وسلمته للغاصب الداني .

وفي فلته من الزمن توارى التاريخ عنا بهيبته ..وطوى الزمان أحلامنا في خيبته وياخيبتي وياضياع عمري ..آآآه ياملكة سبأ لقد جار علينا الزمان وبعدت المسافات بيننا وبين حكمك وعدلك وقد كنا في عهدك نعانق السحاب  فتعالي ياسيدتي لتتغزلي وتعايرينا لضعفنا وقلة حيلتنا وهواننا ..فهاأنذا الان واقفا إمامك واخلع عمامتي وجه بين يديك ..فقولي لي ياملكة سبأ وبربك اما لهذا الليل من آخر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
اختلف أهل اليمن في عيد الفطر المبارك في تحديد يومه لهذه السنة الكئيبة، وقد صام بعضنا خوفا من جور السيّد
نتفهم الضغوطات السعودية على المجلس الانتقالي الجنوبي و ذلكَ لرفع العتب أمام الأمم المُتحدة كونها جاءت
التاريخ يكتبه المنتصرون. هناك جزء لا يستهان به من الحقيقة في هذا القول، لكنه لا يمثل كامل
منذ تنفيذ نظام البصمة والصورة وإلزام موظفي قطاع التربية والتعليم بتطبيق العمل به اتضحت حقيقة الازدواج
كلما زادت هجمة الإخونج الفيسبوكية وحملاتهم الإعلامية المسعورة ضد أي شخصية وطنية أو قيادي عسكري وسياسي فاعلم
نريد وطن وليس انتقام واجتياح المنازل القضية الجنوبية لكل الشعب ولكل المكونات السياسية الحراك وأيضا الشرعية
لو أتى آخر الشهر ولم يتحصل الموظف على راتبه، فسيلعن الموظف من كان السبب في غياب راتبه، فشعار لن يؤكلني رغيف
استغرب من بعض من يدعون الثورة والوطنية وهم دخلاء على ثورتنا ليس لهم اي رصيد نضالي او وطني لا بالماضي ولا
-
اتبعنا على فيسبوك