مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 يناير 2019 11:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 12 يناير 2019 12:54 صباحاً

لك الله ياوطني !

سبع سنوات عجاف مرت من أعمارنا على وطني الحبيب لا لون لها ولاطعم مرت سدى من أعمارنا ...سبع سنوات فوارط لم يشهد لها التاريخ مثيل استباحت فيها كل المنكرات وانتهكت في ثناياها كل المحصنات ...وطني تقطعت أوصاله إربا إربا وأممت أراضيه وثرواته شبرا شبرا ..وطني دمروه وباعوه ..باعوا الأصابع وخلوا الجسم لديدان ..وفكر ببابكر ولاتبكي على ماكان ..وطني بات كالأشلاء متناثرة وعظاما نخرة وطني تحترق صهاريجه وترتفع أسعار مشتقاته ..وطني تنهك إعراضه ونساؤنا وبناتنا تهتك وتتكشف سؤتهن ليظهر امام العيان مااودع الله فيهن من اسرارة .

الا أي عار هذا الا أي عار هذا الا يالومااااه يالوماه ..إمام صمت القبور وفي لحظات من الويل والثبور ..أطفال يذبحون في عمر الزهور وصالة عروض يقتل أصحابها في رابعة النهار ..هنا قصف لصالة عرس ..وهناك تدمير وسفك لحافلة أطفال مدارس ..يالهي حتى العزاء ناله هو الآخر من القصف والتدمير ..سامحني وسلاما الله عليك ياوطني فقد جعلونا هذه الأيام نشكوا فيك الم ألغربه وما ظلمني وطني وحاشا ماكنت يوما متبرما منه ولكني ظلمت نفسي حين تأمرت عليه وسلمته للغاصب الداني .

وفي فلته من الزمن توارى التاريخ عنا بهيبته ..وطوى الزمان أحلامنا في خيبته وياخيبتي وياضياع عمري ..آآآه ياملكة سبأ لقد جار علينا الزمان وبعدت المسافات بيننا وبين حكمك وعدلك وقد كنا في عهدك نعانق السحاب  فتعالي ياسيدتي لتتغزلي وتعايرينا لضعفنا وقلة حيلتنا وهواننا ..فهاأنذا الان واقفا إمامك واخلع عمامتي وجه بين يديك ..فقولي لي ياملكة سبأ وبربك اما لهذا الليل من آخر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نقولها بكل صراحة أن لا مكان ولا وجود اليوم للشرفاء والمخلصين للوطن خلال هذه المرحلة المعقدة التي يعيشها
تظهر إشكالية عيوب البحث العلمي واضحة جلية في الجامعات اليمنية بشكل عام وجامعة عدن بشكل خاص ، ونحن هنا بصدد
نتيجة للظروف والاوضاع الاقتصادية التي يمر بها الوطن والمواطن خفت الزيارات بين الاصحاب والاقارب والمعارف الا
من اكبر المظالم التي حدثت وتحدث حتى يومنا هذا والتي أفقدت الدولة معنى العدل والعدالة والإنصاف بين مواطنيها ،
تلقيت دعوة بحضور حفل في "روضة شقرة النموذجية" في مدينة شقرة الساحلية التابعة لمديرية خنفر محافظة أبين. لم
  قبل أقل من سنةٍ كنتُ اسمع الكثيرَ والكثيرَ عن سرقة نفط شبوة ولكن لن اصدقَ الخبرَ  بأنٌَ ناقلاتٍ ضخمةً
  يعد الأمن التي يوفر للمواطن الحماية الكافية وبالخاصة إلى أطفالنا أجيال المستقبل وظهرت لنا جرائم
وصلتنا معلومات من مصادر موثوقة بأنَّ التحالُف العربي بدأ يميل لمشروع الدولتين و ذلكَ بعدَ أن رأى الانكسارات
-
اتبعنا على فيسبوك