مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 يناير 2019 11:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 11 يناير 2019 07:59 مساءً

الحوثي والتناقضات السياسية والدبلوماسية في الأمن القومي

الحوثي في تناقضاته السياسية والدبلوماسية في الأمن القومي الدولي والعربي واليمني صار خنجر سام في خاصرة الشرعية اليمنية الهزيلة في موقفها المتذذب بين الضغف والقوة .

وتعتبر الشرعية اليمنية ولدة ميته ، وخير مثال حادثة صباح أمس التي حصلت في قاعدة العند العسكرية ، حيث اظهر ضعف الشرعية اليمنية بعدم قدرتها بتأمين عرض عسكري حضر فيه شخصيات كبيرة وقيادة بالجيش التابع للشرعية ، عندما اخترقت اجواء قاعدة العند في لحج طائرة حوثية ميسرة حسب بيان الصادر عن الاعلام الحربي التابع لمليشيات الحوثي على قناتهم قناة المسيرة " حسب تصريحهم انهم هم من تبنى عملية الاستهداف ، بدون اي تصديات لها او عمل تدابير أمنية محترزة ويقضة.

ومن رؤيتي الخاصة وتحليل الخاص إن الشرعية اليمنية مخترقة من الإخوان المتحالف مع الحوثي في الخفية من ابناء الشمال او ادواتهم من ابناء الجنوب ، وهنا حدث ثقرة الضعف وهمزة الوصل الرابطة بين الحوثي والاصلاح بعمل أستخباراتي مدروس ، وهنا تسهلت أمور الاختراقات وتنفيذ مهمة استهداف القيادة الجنوبية في قاعدة العند.

كما تشير المنعرجات السياسية والعسكرية ، إن هناك تحالف قوي وترابط طائفي قبلي مناطقي بين مليشيات الحوثي وحزب الاصلاح التكفيري الشمالي ، على ابناء الجنوب وكوادره العسكرية " وخير دليل ما حدث صباح أمس في قاعدة العند العسكرية في محافظة لحج ، عندما حاول الاصلاح والحوثي المتحالف بستهدافه القيادة الجنوبية ، من أجل الانقضاض على الحكم على الجنوب واعادة احتلاله بمليشياتهم الارهابية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نقولها بكل صراحة أن لا مكان ولا وجود اليوم للشرفاء والمخلصين للوطن خلال هذه المرحلة المعقدة التي يعيشها
تظهر إشكالية عيوب البحث العلمي واضحة جلية في الجامعات اليمنية بشكل عام وجامعة عدن بشكل خاص ، ونحن هنا بصدد
نتيجة للظروف والاوضاع الاقتصادية التي يمر بها الوطن والمواطن خفت الزيارات بين الاصحاب والاقارب والمعارف الا
من اكبر المظالم التي حدثت وتحدث حتى يومنا هذا والتي أفقدت الدولة معنى العدل والعدالة والإنصاف بين مواطنيها ،
تلقيت دعوة بحضور حفل في "روضة شقرة النموذجية" في مدينة شقرة الساحلية التابعة لمديرية خنفر محافظة أبين. لم
  قبل أقل من سنةٍ كنتُ اسمع الكثيرَ والكثيرَ عن سرقة نفط شبوة ولكن لن اصدقَ الخبرَ  بأنٌَ ناقلاتٍ ضخمةً
  يعد الأمن التي يوفر للمواطن الحماية الكافية وبالخاصة إلى أطفالنا أجيال المستقبل وظهرت لنا جرائم
وصلتنا معلومات من مصادر موثوقة بأنَّ التحالُف العربي بدأ يميل لمشروع الدولتين و ذلكَ بعدَ أن رأى الانكسارات
-
اتبعنا على فيسبوك