مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 يناير 2019 07:29 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 10 يناير 2019 08:49 مساءً

الشرعية وحادثة قاعدة العند...اختراق عسكري، وتهرُّب وتضليل إعلامي

منذ الساعة الأولى لحادثة قاعدة العند العسكرية التي استهدفتها طائرة حوثية مسيّــرة صباح الخميس عن بُــعد، ذهبتْ  الشرعية الى صرف الأنظار بعيدا عن التعرض للأسباب التي أدت الى حدوث هذا الاختراق العسكري الخطير - وهو ليس الأول من نوعه الذي تتعرض له- ،فلم يقف إعلام الشرعية وأصواتها في القنوات الفضائية والمواقع الإخبارية وبرامج التواصل الاجتماعية على الأسباب التي أدتْ الى هكذا اختراق وهي التي تمتلك القدرات التقنية الهائلة و تتلقى الدعم العسكري الكبير،وذهبتْ عوضاً عن ذلك  الى تصوير الحادثة بأنها حادثة إرهابية- وكأن هذه الطائرة قد استهدفت مدرسة ابتدائية أو مجمع استهلاكي أو مستشفى للأمومة والطفولة-،كما اعتبرتها – وبطريقة

طريفة وبخفة دم- على أنها انتهاكاً لاتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في السويد، مع يقينها أي الشرعية بحقيقة أن المنطقة التي حدثت فيها العملية ليست مشمولة بمناطق وقف إطلاق النار. كما أن اعتبار هذه العملية عملية إرهابية في خضم حرب عسكرية يمثّــل استهانه بعقول الناس وتهرب صارخ من تسمية الأمور بمسمياتها بعيداً عن التضليل والتهرّب من الاعتراف بالإخفاق، بل قل الاعتراف بالخيانة في صفوفها. الشرعية تأكل نسفها، فكل فصيل داخل هجينها  يكيد للآخر, كما أنها تكيد للتحالف بقوة وبالذات حزب الإصلاح/ الحزب والقوة الأكثر براعة ودهاء بمضمار السياسة- في ذات الوقت الذي لا يدّخر فيه التحالف وبالذات الشق الإماراتي جُــهدا في أن يجهز على الشرعية ويكبح جموحها المتعاظم- أو بالأحرى التيار المتمرد على التحالف داخلها- بحسب الاعتقاد الإماراتي-.

   .. فكيف وصلت هذه الطائرة إلى هذا المستوى من الدنو- أمتار قليلة من المنصة؟ وكيف قطعت مئات الكيلومترات دون اعتراض، على افترض أنها أتت من مكانٍ قصي، وأن كانت أتت من مكانٍ قريب فالفضيحة أعظمُ؟.. ومن أرسل الإحداثيات بالمكان والزمان بالدقة هذه -بالساعة والدقيقة -؟. .. وأين المضادات الجوية التي لطالما تحدثت عنها الشرعية والتحالف في العند؟. ثم كيف يتم اقامة استعراض عسكري في غمرة حرب شاملة وعلى تخوم أرض المعركة، فمنطقيا أن تكون كل الأماكن - وتحديدا المعسكرات والقواعد المهمة كقاعدة العند -ساحة حرب مفتوحة وأماكن استهداف متوقعة إن لم يكن ثمة اتفاق على عكس ذلك؟... هذه الأسئلة وغيرها نراها بوضوح في عيون الحائرة لعامة الناس المشدوهة بما يجري بالساحة، وهي ليست الحالة الأولى التي  تتملّك الناس وتحيرهم.

 
تعليقات القراء
359567
[1] صحفي فاشل
الخميس 10 يناير 2019
عمر بن بريك | جده
فعلا انت فاشل وساقط مع اني من اشد المعجبين والمتابعين لك انما في هذا المقال فانت ؟؟؟؟؟؟ كيف تفرق بين ضرب مستشفي الامومه ومدرسة اطفال بقاعده اومعسكر سمي ماشئت هناك ناس الاقل لاذنب لهم وليسوا طرفا وانت تري ضربهم شئ عادي بينما المعسكرات لا كلها جرائم وعمل ارهابي من مصاطيل وعديمي الضمير الله ياخذهم اخذ عزيز مقتدر اما انت ياصاحبي الله يسامحك

359567
[2] ما صحة الخبر أدناه ؟؟؟!!!!!!
الجمعة 11 يناير 2019
عدني حنوبي | الجنوب
نقل موقع أخبار الخليج قبل قليل خبر صادم حول الهجوم الجوي على قاعدة العند الجوية. وقال "أن الناطق الرسمي باسم محور العند اتهم قيادي بارز في اللواء 17 ميكا في محافظة #تعز بالوقوف وراء الجريمة". وأضاف "ان القيادي كان حاضر في العرض العسكري بقاعدة العند، وانسحب قبل الضربة الجوية ب 15 دقيقه فقط، بحجه ذهابه الى الحمام". وأكد أنه تم التحفظ على القيادي في القاعدة وجاري التحقيق معه بتهمه الخيانة

359567
[3] الى المعلق رقم واحد انت. اهبل ؟؟؟
الجمعة 11 يناير 2019
عدني جنوبي | الجنوب
معسكر العند قاعدة عسكرية متوقع مهاجمته من قبل الحوثي هكذا هي الاعراف في الحروب ..... ولم. يقل الكاتب ماعنيته .....الغباء هو في الشرعية والمسؤولين في المعسكر فضيحة بجلاجل. ....وتقصير ورد. فعل غبي من قبل الشرعية بتصريحات غير مسؤولة ...الله يرحم الشهداء ونتمنى الشفاء للجرحى

359567
[4] يا سقلدي لن تطال بلح التحالف ولا عنب الشرعية
الجمعة 11 يناير 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يا سقلدي بطل القات اليافعي. العنوان مفروض يكون (الامارات العربية المتحدة العظمى وحادثة قاعدة العند...فشل عسكري إماراتي، وتهرُّب من المسؤولية وتضليل إعلامي فانوسي). لو كانت العملية الحوثية عملية برية وفشل جيش الشرعية في التصدي لها لكنا حملنا الشرعية المسؤولية. اما ان تكون الضربة جوية وتفشل القوات الجوية الإماراتية في التصدي لها ومنع وقوعها فالمسؤولية تقع على الامارات. اتحداك ان تتسآئل فقط تسآؤل اين كانت القوات الجوية الإماراتية وطائرتين حوثيتين مسيرتين (واحدة للتنفيذ والأخرى للتصوير) تقطعان أجواء الشمال والجنوب وتصلان الى أكبر قاعدة إماراتية في الجنوب وتضرب إحداهما المنصة بكل دقة واريحية دون أن تتصدى لهما ولا طائرة ولا صاروخ ارض جو اماراتي. هنا السؤآل يا سقلدي وليس اختراق الاصلاح للشرعية. انا عارف انك وجدتها فرصة لمحو آثار هجومك على التحالف في اخر مقال لك. اللعب على طرف الهاوية يا سقلدي لن يطول. مش يوم تجي الى طرف الهجوم على الفانوسي والتحالف ثم تتراجع وتشن هجوما حادا على الشرعية. اما بهكذا تذبذب فلن تطال بلح الشام (بلح التحالف) ولا عنب اليمن (عنب الشرعية)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الميسري في ( أبوظبي) و ( لزرق ) في الرياض.. هل تغيرت خارطة اللعبة في عدن؟
عاجل : انباء عن اصابة محمد علي الحوثي بحادث مروري
راشق الحذاء يهدد بأحراق نفسه
الشاب المثير للجدل هل يعمل لدى حكومة شباب اليمن التابعة للشرعية؟.. المتحدث باسم الحكومة يجيب
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
مقالات الرأي
سمير رشاد اليوسفيلا أحملُ ضغينة شخصية على الرئيس هادي، لكنّي أكره جموده الشبيه بـ"جلمود" صخر لا تُحركه سيول
بعكس ما كان الجميع في بداية عاصفة الحزم متفائلون بأنها بداية لنهاية وضع لاشك انه اقلق اليمن شمال وجنوب واقلق
قالوا قد أصحابنا في تعز بيتضاربوا عشان قالوا بتفتح سينما بالمدينةتذكرت أيام زمان كان في حارة عندنا بعمران
  يظن البعض ان العديد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي وما يعملوه من تأثير كبي، يأتي بتنسيق او بدعم من
الحرب القائمة منذ أربع سنوات لاتهدف لهزيمة الحوثيين في اليمن(منطقة سيطرتهم)، بل لإرغامهم على قبول الشراكة
هي البشرية والتاريخ بعد كل فترة زمنية تنتقل إلى عصر جديد وضوابط جديدة وسلوك معين يفرضه الإيقاع الدولي للدول
- بعد مرور أربع سنوات منذ تحرير عدن أصبح رجال الشرعية الجنوبيين مجرد دخلاء وضيوف في عدن فيما قراراتهم بيد
عندما قام الوزير احمد بن احمد الميسري بزيارتة الاولى للامارات هلل المرتزقة وقالوا (الميسري ركب معنا في باص
صحفي فرنسي زار  اليمن برفقة الصحفي العربي عمار الحميداوي لإعداد سلسلة تقارير تلفزيونية ميدانية حصرية
عشرة أيام هي حصيلة زيارتي مع أسرتي لمحافظة عدن . 10أيام تجولت في أحيائها ، وجالست مختلف شرائحها نتبادل أحاديث
-
اتبعنا على فيسبوك