مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 فبراير 2019 12:09 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

أريد بدله

الأربعاء 09 يناير 2019 12:17 صباحاً
عدن (عدن الغد ) منصور عبيد حسين :

    يفتح النافذة كلما صحا بين الحين والأخر… وعلى لسانه استعجال الزمن ..متى تشرق الشمس ? ولكن ظهر هذا اليوم يعود محمد باكيا… كانت دموعه غزيرة  وحارة !!

 احتضنته امه ، سألته  ولكنه لم يجب نادت والده .. وضع يده على راسه فجرت يده بين شعره…. حمله ليضعه على الفراش ،مسح دموعه ، تجمع إخوانه على شكل نصف دائرة أبعدت إلام احدهم وجلست الى جانب محمد… فقال الاب : لماذا تبكي ? رد محمد ; لم يعطوني بدله.

صاح الاب بعد أسبوع من التدريب صباحا وبعد العصر وعودتك كأنك خرجت من تحت الأرض لايعطونك بدله  ..غدا سأذهب معك  وسأخرج لك بدله من أعينهم… في الصباح كان الأب ممسكا بيد ابنه ،الذي يدرس في الصف الخامس ، خطواته تهز الأرض والشرار يتطاير من عينيه المحملة ببقايا سهر.

 دخل على المدير دون سلام ولسانه يقول : لماذا لم تعطوا ابني بدله ? طلب منه المدير ان يجلس ليوضح له الأمر وبعد شد وجذب…  أجلسه الوكيل وبعض المدرسين… قال له المدير : كما تعلم انه قد تم اختيار مدرستنا هذا العام لتقديم عرض طلابي بمناسبة عيد الوحدة… .دربنا اكثر من ثلاثمائة  طالب من الصف الخامس الى التاسع وطلب منا مقاس الطلاب من قبل إدارة التربية لرفعه  إلى الوزارة…  مد المدير يده  الى درج مكتبه واخرج ملف وضعه  إمامه وهو يقول : هذا الملف يحوي كشوفات بأسماء الطلاب ومقاساتهم ..ويوم أمس تفاجئنا بمكتب التربية يحضر لنا شداة من القمصان والسراويل ، تصدق اخي كلها مقاس واحد وأطول طالب في الصف التاسع ألبدله اكبر منه… نهض المدير ومد يده الى الأب وهو يقول:  تعال لترى بعينك… في المكتب الثاني رفع المدير واحد من القمصان وواحد من السراويل امام الأب وهو يقول:  انظر هل هذا مقاس ابنك الذي لايتجاوز طوله  المتر .. طاطا  الاب رأسه خجلا ..فقال المدير:  وألان ساريك علم الجمهورية  ثلاث قطع من النايلون الذي هو أردى من نايلون هذه  البدلات… مدة امام الاب… .تخيل مترين من النايلون كم تكلف أخرج الفاتورة من جيبه، مدها للاب.. اتسعت عيني الاب  فقال المدير : سبعون الفا صح… هز الاب رأسه ،فأضاف المدير الا يكفيهم أنهم سرقوا نصف التغذية  المقررة لطلاب… ..انه الفساد الذي ينخر جسد الوحدة...كما نخر الفار سد مأرب !


المزيد في أدب وثقافة
قصيدة:"مأثر السيف "
    بقلم: عبدالقادر زين بن جرادي ( إلى روح الشهيد أحمد سيف اليافعي ) لوحة جميلة ذي رسمناها أيام ما أحمد كان قائدها تبكي عدن من شدة الفرحة لما جبل يافع تقدمها قال
تغيير(شعر)
طلب الشعب التغيـير              لينال عز وفــــــــخار وينفذ بناء وتعــميـــر              بأيادي رجال
دخان سيجارة(قصة)
كتب/ عصام مريسي: اكتظت الغرفة بالحاضرين من المراهقين ، تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشر والتاسعة عشرة من الذكور المتسربين من المدرسة وما هي إلا لحظات حتى أخذ دخان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول مروحية للتحالف تهبط في مناطق حجور
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقتل موظف بجهاز الرقابة والمحاسبة بالمنصورة
تقرير: النفط في شبوة .. خطر ممنوع الاقتراب
اليافعي لوزراء الشرعية:قدموا استقالتكم
مقالات الرأي
حسين السقاف كنت في نظرتي للمجلس الانتقالي مثل الكثير متأثرا بمطابخ الدعائية والإشاعات التي تبث سمومها في
يقف أحمد امام لجنة تبصيم خاصة بصرف الغذاء العالمي والى حواليه افراد عائلته الصغير والكبير ..يظهر على وجهه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البدء نهديكم أطيب التمنيات والتحايا ونتمنى لكم التوفيق في مهامكم الوطنية
    -الشراكة الحقيقية بين الجنوب ودول التحالف العربي ليس بترديد شعارات او إعطاء وعود بالمساعدة على فك
المواطنة مفهوم تاريخي شامل وله أبعاد عديدة قانونية وسلوكية وإدارية وإجتماعية. لذلك فإن نوعية المواطنة تثأثر
اتوقع الجميع بأن الحوثيين قد قاربوا على النهاية بعد اغتيالهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومارافقة بعد ذلك
صراحة صرت أشفق على دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك على وضعه الذي لا يحسد عليه , تركة كبيرة جدآ لفساد
يقدم الحوثيون يومياً الدليل تلو الدليل على أنهم جزء من موروث إستبدادي غاشم لا يرى اليمن غير أرض مستباحة .
لا يملك زمام الأمر إلا من هو له أهل، والبلد اليوم تمر بأصعب مراحلها، فقد تداعت الأكلة إليها، فالوطن اليوم
كان لدى جمهورية اليمن الدمقراطية الشعبية للجنوب اربعة اماجد تحت الثراء وكنا نحتفل بهم ونضع لهم اكليل من
-
اتبعنا على فيسبوك