مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 10:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

استطلاع : أراء بعض سكان محافظة أبين عن الفيلم الوثائقي "الطريق إلى أبين"

السبت 05 يناير 2019 07:35 مساءً
أبين(عدن الغد)خاص:

استطلاع / خالد عباد

مع أطلاق الفيلم الوثائقي "الطريق إلى أبين" أهداء لـ أبين الأرض و الإنسان الذي يحاكي و أقع المحافظة و كسر التعتيم الأعلامي و ما مرت به المحافظة من حربين و تدمير البنية التحتية إلى جانب تقديم المحافظة لقوافل من الشهداء و الجرحى.

و الأهم من ذلك يظهر الفيلم بتصوير جوي عالي دقة و هو أول فيلم للمحافظة الذي سلط الضوء على الأمن المستتب و دور أبناء أبين بمكافحة الأرهاب و التطرف.

و نشير بكمية الأنجاز من الطاقم المعد للفيلم و نرفع لهم القبعات للجهود المبذولة و جهودهم الجبارة من التنقل بين مديريات أبين وهم.

الثلاثي الأعلامي. كمال الجعدني /حيدرة واقس/عبدالعزيز باداس/ كاتب النص فهد البرشا/قراءة و تعليق الشاعر و الأعلامي و الفنان الكاريكاتور بسام الحروري ومونتاج احمد الحسني.


و مع عرض الفيلم أخذنا بعض أراء مواطنين محافظة أبين وكانت اجاباتهم على النحو التالي :


أ. "نادر أحمد فضل" مدير مكتب التربية زنجبار، الفيلم بكل صراحة كان رائع و جمع كل جميل و نقل حال محافظة أبين و أنهاء حاضرة بما فيها من صدمات إلا أن أهلها لا يستسلمون و لو على بيع الخضراوات همم شبابها عالية رغم المكايدات السياسية ضدها الأ أن الله ناصرها.


رئيس أتحاد طلاب كلية التربية زنجبار و الكاتب "عبدالإله أنور عميران" في البداية نشكر الفريق المعدّ للفيلم الوثائقي "الطريق إلى أبين"، على الجهود التي بذلوها لإخراج الفيلم بتلك الحلة الرائعة والتي عكست حبهم وإنتمائهم لهذه المحافظة،
ومن وجهة نظري أن الفيلم جاء في وقته، بل جاء ليخرس أفواه الحاقدين على هذه المحافظة، ويخبرهم بأن أبين "تمرض ولا تموت"، وأن عجلة التمنية تدور والأمن مستتب رغم التعتيم الإعلامي. أبين هي فعل الأرض والإنسان، بل ونقول: " أبين ومن قرح يقرح".


رئيس مبادرة لأفكارنا صدى "قاسم الشاعري" رأيت الفلم و بكل صراحة جميل جدآ صحيح كان و قت قصير لكن خلال 15 دقيقة نقلت الكثير من الأشياء و نحن كمواطنين أو ناشطين أجتماعيين لم نستطع أن نوصل رسالة بالنسبة التي و صلتها الـ 15 دقيقة عن الفيلم الوثائقي "الطريق إلى أبين" .أبين الأن تنعم بالأمن و الأستقرار و الحمدالله فما نحتاجة الأن هو نهضة و علم و فنون.


"علاء الدوح" خريج بكلاريوس كيمياء. الفيلم غاية بالجمال صحيح المده 15 دقيقة و لكنه عمل جبار و تصوير روعة و فيلم متكامل.


الشاب "محمد زين" الفيلم جميل و عمل ممتاز رغم قله و شحة الأمكانيات و كانت المقابلات مع بعض شخصيات رائع جدآ و نتمنى الأستمرار مثل هكذا أعمال.


المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير).. قصة مهندس وطبيب من تعز اجبرتهما الحرب في الالتحاق بجبهات البقع
إلى ما وراء الحدود، يسافر الآلاف من الشباب كرهاً، للبحث عن فرصة أخيرة يؤمّنون فيها حياة أسرهم البائسة.   مئات المجندين، في صفوف القوات الموالية للشرعية، وأخرين
عصابات التسول .. (تقرير) يكشف تفاصيل انتقالهم من الحديدة الى عدن
انتشرت ظاهرة الشحاتة بفنونها والوانها واساليبها المختلفة في الآونة الأخيرة في عدن. وسط تأكيدات الغالبية بأنها ناتج الأوضاع الاقتصادية والحرب الدائرة وغيرها من
75 الف امرأة حامل معرضن لمضاعفات اثناء الولادة.. الناسور الولادي.. يغتال الامهات
قبل زواجها  بأشهر قليلة لم تكن الطفلة فردوس مهيوب - ذات السادس عشر ربيعا-  تدرك ان عقارب طموحها  تسير بصورة عكسية، بل لم تكن تعلم ان ما استثنته من لوحة احلامها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة كاملة للحكومة برفقة الرئيس هادي إلى عدن
العثور على جندي محبوب في عدن
عاجل : مقتل مواطن طعنا بعدن
عاجل: الانتقالي والثوري ينفردان بتشكيل الفريق الجنوبي المفاوض
عاجل: العثور على مواطن مقتول داخل منزله بعدن
مقالات الرأي
بقلم : د. علوي عمر بن فريدالكلمة الصادقة هي ضمير الكاتب صاحب القلم الحر والفكرة الشريفة ..الذي يَقع على عاتقه
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
سمعت وقع الأقلام فطربت له ...منذ أن سمعت بطباعة كتاب وقع أقلام للأستاذة رانيا عبدالله وانا متشوق لقراءة
مدينة لودر مدينة السلا والسلام، فسلاها دائم، بل ومزيَّد على غيرها، ألم يقل فيها الشاعر: يا أهل لودر مزيَّد
أيقظ السفاح الاسترالي مقترف جريمة المسجدين بنيوزلندا الضمير الإنساني ، لكنه لم يستطع لفت أنظار العالم إلى
حذّرنا مراراً – وما زلنا- مِنْ إقحام القبيلة والعشيرة بخضم الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية
-
اتبعنا على فيسبوك