مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 مايو 2019 01:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

حوار مع عدن الغد.. قائد الشرطة العسكرية بالضالع العقيد العقلة: نعاني من غياب الإمكانيات ونقوم بدورنا في جبهة مريس شمالي الضالع

الثلاثاء 04 ديسمبر 2018 03:55 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

تحدث قائد الشرطه العسكرية بمحافظة الضالع العقيد / فضل صالح العقلة, عن قرار تشكيل الشرطة العسكرية بالمحافظة والمهام الموكلة إليها.

وكشف العقيد "العقله" عن كثير من التحديات التي تواجه الشرطة العسكرية والمتمثلة في غياب الإمكانيات الخاصة بقوات الشرطة.

وقال قائد الشرطة العسكرية بمحافظة الضالع, أن, التنسيق بين جميع الوحدات العسكرية بالمحافظة حاضر, موكدًا أن الأمور تمشي على مايرام.

 

حاوره/ إلياس الخياري المريسي.

 

اذا ما بدءنا الحديث عن أهمية قرار تشكيل الشرطة العسكرية بالمحافظة, وماهي المهام الموكلة إليها؟

محافظه الضالع احدى محافظات الجمهوريه وكل محافظه فيها فرع للشرطه العسكرية، وقد كانت هناك من قبل بعض المحافظات لم يتم فيها انشاء فروع للشرطة العسكرية، مثل لحج والضالع وابين وغيرها.

وقد تم انشاء فرع الشرطه العسكريه مؤخرا من قبل وزارة الدفاع أسوه بباقي المحافظات، وفرع الشرطه العسكريه في الضالع لا زال تحت التأسيس.

وانت تعلم ان الامكانيات الى اليوم مازالت محدوده من ضمنها امكانيات ذاتيه لتأسيس فرع في الضالع مانملكه من الدوله هي المرتبات فقط.

 

والشرطة العسكرية لها مهمات في السلم ومهمات في الحرب، وبشكل عام هي جهة ضبط وربط للقوات المسلحة، مالمشاكل والتحديات التي تواجهكم كشرطة عسكرية ؟

التحديات والمشاكل التي تواجهنا كالتالي:

أولًا ضعف الامكانيات مثلنا مثل اي وحدة تابعة للمنطقة الرابعة كل الوحدات تعاني من ضعف الامكانيات بسبب ماتعانيه الدولة الان من حروب، ومن ضعف امكانيات لكن ان شاء الله في المرحلة القادمة ان شاء الله سوف نتجاوز هذا وكما قلت لك من قبل ان الفرع.

مازال حديث في المحافظة، ومازالت القوات المسلحة لا تستوعب مهام الشرطة العسكرية، الشرطة العسكرية مهامها كبيرة لكن لعدم وجود الامكانيات وعدم تأهيل القوات المسلحة، كَكل حتى تفهم كل وحدة عسكرية ماهي مهامها، وسوف نتجاوز ذلك ان شاء الله.

حاليا مهام كل وحداتنا في المحافظه هي الجبهات، الكل مشارك حتى تتحرر المحافظة، وبعد ذلك سوف يتم توزيع المهام وكل وحدة ستفهم ماهي مهامها قانونًا، ونحن الان نقوم بمهامنا كشرطة عسكرية في تأمين مؤخرات الجبهات والنقاط العسكرية وغيرها.

 

حدثنا عن مستوى الحضور لكم في جبهة مريس وجبهة حمك ؟

نحن في جبهة مريس حاضرين وبقوة منذ بداية المعارك الاخيرة وقبلها وسنظل في جبهة مريس، وفي جبهة حمك نتابع الوضع عن بعد هناك حاليا رغم ان الجبهة شبة متوقفة، وعندما تتحرك جبهة حمك سيكون لنا تواجد هناك مثلها مثل جبهة مريس.

 

ما مدى التنسيق بينكم وبين الجيش واجهزه الأمن والحزام بالمحافظة ؟

التنسيق وخاصة في المعركة الاخيره موجود مع الحزام الامني والوحدات العسكرية الاخرى المشاركة في الجبهة، والامور تمضي الى الامام وبكل سلاسة ويُسر، ونتمنى فيما بعد استكمال ان يكون التنسيق عبر المحور الاكبر وهذا كله يعود الى القيادة.

 

مارستالكم للشرعية والتحالف العربي كشرطة عسكرية بالمحافظة ؟

رسالتنا هيء، الشرطة العسكرية تعتبر هي العمود الفقري لضبط المؤسسة العسكرية، والجيش الان خارج من حالة حرب وغالبيته تشكيلات جديدة، لابد من تأهيله وتسليحه ولابد من قوة تضبطه حتى يكون جيشًا قويًا.

ولابد من تأهيل الشرطة العسكرية قبل تأهيل الوحدات الاخرى، والان هناك نوع من الاهمال لكل المؤسسة العسكرية وخاصة في المنطقة الرابعة، ولابد من الشرعية والتحالف ان يلتفتوا لهذا الامر.

والجبهات مفتوحة خاصة في الضالع، ولابد من تسليح وتأهيل المؤسسة العسكرية بالشكل المطلوب، والتوجه نحو المحافظات اليمنية من اجل تحريرها وتحرير العاصمه صنعاء، ولابد من تجهيز الشرطة العسكرية، وتأهيلها بكل المحافظات، لتكون اليد الأطول لوازرة الدفاع والقائد الاعلى للقوات المسلحة، من اجل ضبط المخالفين.

 

حيث انه الان يختلف عن ماكان سابقا قبل الحرب، الان اصبح في كل محافظة اكثر من خمس الى ست وحدات عسكرية عكس ما قبل الحرب، لكن الان تداخلت الاجهزة الامنيه وتزايدت الألوية والوحدات العسكرية والامنية، وتداخل صلاحياتها قد يسبب اشكاليات اكثر مما يسبب نجاحات.

ولابد من جهه تضبط الجميع وهي الشرطة العسكرية، ولابد من تأهيلها قبل ان يتم تأهيل الاخرين.

 

خُتامًا - وعبركم - أوجه رسالة شكري للأخ المشير/ عبدربه منصور هادي - رئيس الجمهورية اليمنية، وقيادات الجيش والأمن، وقائد الشرطة العسكرية اللواء الركن/ ناصر النوبة - وقيادات التحالف العربي  المشترك، على موقفهم الأخوي والصادق في دعم ومساندة الشرعية اليمنية، وهذا يوكد الترابط الأخوي والمصير المشترك.


المزيد في ملفات وتحقيقات
دار المسنين في عدن جهود انسانية جبارة رغم قله الدعم وكثرة الأشاعات
    يحتاج المسنون إلى عناية صحية ومتابعة دائمة لا تنقطع بلا كلل أو ملل على مدار اليوم الا انهم قد لا يجدونها مع أبنائهم لانشغالهم بالحياة وظروفها ولعدم درايتهم
كيف بات رمضان فرصة لإنعاش أسواق اليمن الراكدة؟
لشهر رمضان حياة جديدة يضفيها على يوميات اليمنيين، فعلاوة على كونه الشهر الذي تتعزز فيه القيم الروحية والدينية، تمثّل أيامه الثلاثون فرصة كبيرة لتحقيق مكاسب
أبرزهم بطولة المريسي: دوريات رياضية ومباريات كروية تشعل ليالي رمضان في عدن(تقرير)
  الجميع يدرك أن كرة القدم هي الرياضة الشعبية الأولى على مستوى أي بلد وهي من يتهاتف عليها الصغار والكبار ولا يخلوا أي شارع أو حارة من اللعب بها حتى ولو كانت بأبسط




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخ فوق مطار جدة
عاجل: العثور على مواطن يمني مقتولا داخل شقته بمصر
اليافعي : أتمنى من المدنيين في صنعاء المغادرة إلى الارياف فورًا
بظل انفلات امني.. مقتل شقيقين غدرًا أثناء ذهابهما لصلاة الفجر
مياه الامطار تغرق المدينة القديمة بعدن
مقالات الرأي
جبهات في الضالع تحقق الانتصارات على التمدد الحوثي إليها خلال أيام وبإمكانيات بسيطة من السلاح الخفيف
الحوثيون الارهابيون لايرسلون صواريخهم البالستية وطائراتهم المسيرة الى الاراضي السعودية من تلقاء
منذ أن أسماهم في تقريره الأول أمام مجلس الأمن" سلطة الأمر الواقع" عرفت أن هذا الرجل من برج الفيل لا خير
  فتحت مشاورات الملف الاقتصادي المتعثرة بالعاصمة الأردنية،أطماع الحوثيين على تقاسم موارد الدولة مع
البعض من البشر مع الاسف الشديد لايروق لهم أن تعيش شعوبهم في أمن وسلام وكان السكينة والطمأنينة والهدوء عدون
توجب علينا الشكر فكل شيء يسير نحو الأفضل فالخدمات في تحسن مستمر، والبلاد تتقدم، والسلبيات تتراجع، والسيادة
انها محنة النخبة العتيدة,مثقفون , عبدوا الطريق الطويل, الى المعرفة,اضاءوا مساءات حزينة, تحركوا في رقعة الادب
الخُص المشهد عن رفض مشروع الدولة الاتحادية من قبل بعض الاطراف التي تخفي رفضها منذ أن أعلن الرئيس عبدربه منصور
لا يعرف بالضبط متى كانت اول اصابة بهذا الداء في الجنوب، إلا أن ما يمكن تأكيده ربما، هو ظهور تلك الحالة المقززة
أسدل الستار ونقشعت سحابة شبح الحرب التي كادت تمطر على إيران وتبخرت في الهواء تماما كما تبخرت تهديدات ترمب
-
اتبعنا على فيسبوك