مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 أبريل 2019 11:27 مساءً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية التايمز: الاستفزاز الروسي الأخير ضد أوكرانيا تصعيد خطير

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 09:31 صباحاً
(عدن الغد)بي ب ي سي:

البداية من صحيفة التايمز، التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "الاستفزاز الروسي الأخير ضد أوكرانيا تصعيد خطير". وتقول الصحيفة إن الاعتداء الروسي الأخير إزاء أوكرانيا لحظة خطرة لأوروبا والغرب.

وترى الصحيفة أنه لا يجب التوهم أن الأحداث التي جرت الأحد عندما هاجمت روسيا ثلاث سفن حربية أوكرانية وهي تعبر مضيق كريتش إلى بحر أزوف، الواقع بين شبه جزيرة القرم وروسيا، كان استفزازا متعمدا من قبل موسكو.

وتقول إن ضباطا تابعين لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي صعدوا على متن ثلاث سفن أوكرانية وألقوا القبض على 23 بحارا وأصابوا ثلاثة، ولم يطلق سراح أي منهم حتى الآن.

وترى الصحيفة إن هذا أخطر تصعيد في الأعمال العدائية منذ ضم روسيا لشبه جزيرة القرم عام 2014، وهذه المرة الأولى التي تقر فيها موسكو باستخدام القوة مباشرة ضد أوكرانيا.

وتقول الصحيفة إن المزاعم الروسية أن أوكرانيا هي المعتدي أمر عبثي سخيف، حيث يعقب الحادث شهورا من الاستفزازات الروسية ضد الملاحة الأوكرانية في بحر أزوف.

وترى الصحيفة أن توقيت التصعيدات الروسية الأخيرة ضد أوكرانيا ليس لغزا أيضا، حيث يأتي بعد أشهر من استضافة روسيا لكأس العالم لكرة القدم، الذي لم تكن روسيا لتقدم على أي مغامرة جيوسياسية قد تهدد إقامته على أراضيها.

وتضيف أن التصعيد الأخير يأني أيضا في الوقت الذي انخفضت فيه نسب التأيد لبوتين إثر الإصلاحات الأخيرة في معاشات التقاعد. كما أنها تأتي قبل أربعة أشهر من انتخابات الرئاسة الأوكرانية، التي من المتوقع أن يخسرها الرئيس الحالي بيتر بوروشينكو.

وترى الصحيفة أن أي تداول سلمي للسلطة في أوكرانيا سيمثل مصدرا للحرج لبوتين. كما أن بوتين اختار أن يشن هذا الهجوم في الوقت الذي بدت فيه وحدة أوروبا مشكوكا في أمرها، حيث وقع في اليوم الذي اجتمع فيه زعماء أوروبا في بروكسل للتوقيع على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

"ماي في انتظار طريق مسدود"

مايمصدر الصورةEPAImage captionماي

في صحيفة الغارديان نطالع تحليلا لهيذر ستيوارت بعنوان "قد تنجح جولة ماي في كسب تأييد الرأي العام، ولكن جمودا ينتظرها في البرلمان".

وتقول ستيوارت إنه في المرة الأخيرة التي قامت فيها رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي القيام بجولة في المدن البريطانية لإقناع البريطانيين بالخروج من الاتحاد الأوروبي، لم تسر الأمور على ما يرام، حيث ضاعت أغلبيتها ومعها أي أمل في حكومة "قوية مستقلة".

ولكن قبل أسبوعين من "واحد من أهم التصويتات في البرلمان منذ سنوات"، حسبما قالت ماي، يري مقر رئاسة الوزراء في داوننغ ستريت أن اللقاء المباشر مع الناخبين سيمكنها من تمرير اتفاقها للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وستسافر ماي إلى ويلز واسكتلندا وأيرلندا الشمالية في الأيام القليلة القادمة، فيما وصفته بأنه "حملة" لكسب تأييد البريطانيين لاتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتقول ستيوارت إن أعضاء البرلمان، وليس الناخبين، هم من سيكون لهم صوت في التصويت المقبل، ولكن الاستراتيجيين يأملون أنه بخلق أجواء مؤيدة لاتفاق الخروج من الاتحاد لدى الجمهور، قد يخلقون أجواء مؤيدة للاتفاق في البرلمان.

وتقول الكاتبة إنه وفقا لإحصاءات الغارديان، فإن نحو 90 عضوا في البرلمان تعهدوا بمعارضة الاتفاق في التصويت المزمع.

تبرئة وليس عفوا

ماثيو هيدجيزمصدر الصورةPAImage captionماثيو هيدجيز

وفي صحيفة التايمز نطالع افتتاحية بعنوان "كان من الواجب تبرئة ماثيو هيدجيز وليس العغو عنه".

وتقول الصحيفة إنه كان من الواجب تبرئة ماثيو هيدجيز، طالب الدكتوراة البريطاني، الذي أدين بالتجسس في الإمارات، وليس العفو عنه.

وتضيف أن القضية ضد هيدجيز كانت واهية لدرجة أنها قد تكون غير موجودة، كما أنه أُقنع بتوقيع اعتراف باللغة العربية، وهي لغة لا يفهمها.

وسيتم العفو عن هيدجيز ضمن الاحتفال بالعيد الوطني للإمارات، ولكن الصحيفة تقول إنه من المحزن السلطات في الإمارات تبقى عند موقفها أن هيدجيز مذنب.

 

المزيد في العالم من حولنا
صحف بريطانية تناقش المخاطر التي يمثلها نتنياهو على المسجد الأقصى، والعقوبات الأمريكية على إيران
المخاطر التي يشكلها فوز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالانتخابات على المسجد الأقصى كانت حاضرة ضمن اهتمامات الصحف البريطانية صباح الثلاثاء وذلك في
وزير الخاريجة الأمريكي:إيران تستخدم عائدات النفط لدعم الإرهاب
قال وزير الخاريجة الأمريكي مايك بومبيو"إن إيران تستخدم عائدات النفط لدعم الإرهاب، وأن 40 بالمائة من دخل النظام الإيراني يأتي من النفط".واضاف في مؤتمر صحفي عقده ،
صحف بريطانية تناقش الاستفتاء في مصر، وهجوم حفتر على طرابلس، والجدل حول ركلة جزاء صلاح
تناولت صحف بريطانية عدة ملفات تهم القاريء العربي وذلك في نسخها الورقية والرقمية بينها تأثير التعديلات الدستورية التي يجري الاستفتاء عليها في مصر على الوضع السياسي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبدالملك الحوثي يكشف عن آماله في جنوب اليمن .. ماهي ؟
انشقاق قيادي شرعي جديد ووصوله لصنعاء
نشر اعترافات العصابة التي اختطفت الطفل معتز ماجد (فيديو)
تدريبات مسلحة لمعسكر بعدن تثير حالة من الهلع في صفوف المواطنين
الضالعي يقسم ان عبدالملك الحوثي سيدخل الكعبة مظفراً خلال عامين!
مقالات الرأي
إذا كان عمر دويلة "اليوله"بحسب ادعاء إحدى صحفها الرسمية مؤخرا مائه وخمسه وعشرون ألف عام أي مايساوي الف
  محمد ناصر العولقي لا يوجد حوثي واحد في الضالع بكل مديرياتها الجنوبية ، وهي في يد أبنائها وحمايتهم ، وما
لأبين في قلوب محبيها طابع آخر، فهي أم للجميع لا تفرق بين ساكن حل فيها قريبا، أو ساكن أكله الدهر وهو بها، لكن
  يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، اذ قتل وجرح الآلاف بحسب احصائيات الأمم المتحدة، كما يحتاج 22
كيف تضحك على القانون وتستخرج بصائر ووثائق وملكيات معمدة وسليمة ممهورة بختم الصادر في المحكمة وختم القاضي
عندنا تُمس القيم، يبرز المصلحون، وعندما تعم الرذيلة ينبري الوعاظ، وعندما تتداعى أركان الدولة ينهض من يحملون
ليست مشكلة اللآجئين الافارقة مشكلة حديثة ولكن هناك اسباب نقلت المشكلة الى ازمة،،ان اليمن هو البلد الوحيد
مارتن غريفيث هو المبعوث الاممي إلى اليمن كما اعلن للملأ...! والمتابع لتحركات هذا المبعوث سيجد بانه يعمل لصالح
يقال إذا أردت ألفتك بأمة فعليك أولا بعلماءها ونضيف هنا ايضا مفكريها ومثقفيها كذلك، إحتكاما للضرورة .. كلنا
معين عبدالملك ، أو "الشخصية القادمة من خارج الوحل" ، وفق الحقيقة، والتوصيف الذي تم تداوله على نطاق ضيق لرجل قل
-
اتبعنا على فيسبوك