مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 يناير 2019 06:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

نساء وأطفال عائدين من عدن في قبضة الحوثي

الأحد 25 نوفمبر 2018 12:25 مساءً
(عدن الغد)خاص:

أوضح رئيس الاتحاد العام لأطفال اليمن مصطفى منصر، أن الميليشيا الحوثية الانقلابية التي نادت مؤخراً بتحقيق السلام في اليمن هي نفسها التي هددت واعتقلت المواطنين والناشطين في مناطق سيطرتها الذين قاموا بحملات توعوية عن السلام، واتخذت إجراءات ضد مكاتب التعليم والمنشآت السياحية التي تسمح بإقامة هذه الفعاليات التي تتحدث عن السلام والتعايش.

ونقلت صحيفة«الشرق الأوسط» عن منصر الذي خرج مؤخراً من صنعاء والتحق بالشرعية، عن مؤسسات مخصصة أنشأها الانقلابيون لتصميم برامج للأطفال، الهدف منها تعبئتهم بأفكار تحفزهم على القتال، الذي يسمونه «الجهاد»، مبيناً أن مواجهة هذه التصرفات التي يقوم بها الحوثي لا بد أن تكون بمثلها، من خلال إنشاء برامج توعوية وتثقيفية توضح خطورة إقحامهم في القتال، وأن مكانهم الطبيعي المدارس وليس المتاريس، وتتم هذه البرامج من خلال أفلام قصيرة تجذب الأطفال، معولاً في هذا الدور على المنظمات الدولية.

وبيّن أن المواطنين الذين يبثون لغة التسامح والتعايش داخل المناطق التي تسيطر عليها الميليشيا الحوثية الانقلابية، ويطالبون بإحلال السلام يتعرضون للملاحقة والاعتقال، مستشهداً بإحدى الحملات التي أطلقها مجموعة من البرلمانيين والشباب، مطالبين فيها بوقف الحرب وإحلال السلام، والتي قوبلت باتصالات من قيادات حوثية تهددهم بالاعتقال في حال استمروا في هذه الحملة.

وأوضح أن الحوثيين تعاملوا مع هذه الحملات بالتهديد والاعتقال وإصدار خطابات رسمية للفنادق والمنشآت السياحية ومكاتب التعليم بمنع استضافة الفعاليات التي تتحدث عن السلام، والتي أدرجوها ضمن الحرب الناعمة ضدهم، مهددين مَن سيخالف تعليماتهم باتخاذ الإجراءات اللازمة.

كما تعاملوا مع الأفراد الذين كانوا ينادون بالسلام على حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي بالملاحقة والتهديد والاعتقال.

وذهب إلى أن الميليشيا الانقلابية لم تمنع فقط الحملات التوعوية التي تنادي بإشاعة مبدأ السلام والتعايش داخل اليمن بين المواطنين بل لاحقت الشباب الذين طالبوا بإشراكهم في العملية السياسية وتنمية المجتمع ونادوا بعودة الطلاب لمقاعد الدراسة وتجنب الصراعات، وشنت ضدهم حملة إعلامية شرسة تصفهم بالخونة.

ورأى منصر أن ممانعة الحوثي وكتم أفواه هذه الأصوات المعتدلة والمناهضة للعنف، سببها تخوفهم من عزوف الشباب والأطفال عن القتال معهم، وسحب المقاتلين من الجبهات، وهو ما سيُضعف شوكتهم التي هي في الأصل هشة وأثبتتها خسائرهم المتلاحقة في كل الجبهات القتالية التي زجّوا لأجلها بأبناء اليمن من كل الأعمار دون احترام للقوانين الدولية والأعراف المحلية.

وحذر رئيس الاتحاد العام لأطفال اليمن، من الانتهاكات التي يمارسها الانقلابيون ضد الأطفال في اليمن وخطورتها مستقبلاً على اليمن والدول المجاورة، وقال: «الحوثيون يقومون بزرع أفكارهم العدائية و الانتقامية ضد كل رأي مخالف لأفكارهم داخل اليمن، والحنق على الدول كافة التي تريد تنمية مجتمعها عدا إيران، وهم بهذه الاستراتيجية يريدون الانغلاق على أنفسهم وتعميم أفكارهم لتحقيق المشروع الإيراني، والذي سيُرجع اليمن إلى الخلف عشرات السنين، ويحارب كل شكل من أشكال تنمية المجتمع وفكره، بجميع الوسائل الترغيبية والترهيبية كي لا يثور المجتمع عليهم».

وأكد أن انتهاكات الحوثي ضد أطفال اليمن جاءت بعدة أشكال منها في التعليم والتجنيد والخطف وتعريضهم للخطر حتى وهم في مناطقهم من خلال الألغام التي تُزرع ويذهب ضحيتها الكثير منهم.




المزيد في أخبار وتقارير
شرطة شبوة تستأنف العمل وبصورة رسمية في اخر فروع اداراتها الأمنية شرق المحافظة
استأنفت اليوم شرطة محافظة شبوة العمل وبصورة رسمية في اخر فروع اداراتها الأمنية في المديريات الشرقية في مديرية عرماء بعد ان تم تفعيله في جردان والطلح ودهر في وقت
عقب صمت الجهات .. السعيدي يوجه نداء عاجل وشديد لإنقاذ أراضي المؤسسة الاقتصادية
دعا المدير التنفيذي للمؤسسة الاقتصادية اليمنية "سامي السعيدي" إلى نداء عاجل وشديد إلى كافة الجهات المختصة وجميع الاخوة الاعلاميين والحقوقيين والاقلام الحرة وكافة
مصرع 7 حوثيين في قصف مدفعي استهدف غرفة عمليات لمليشيا الحوثي شمال صعدة
استهدفت مدفعية الجيش الوطني في محافظة صعدة عرفة عمليات لمليشيا الحوثي الانقلابية شمال المحافظة. وأسفر القصف عن مصرع 7 من المليشيا بينهم قيادات، وإصابة آخرين،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : جماعة مُسلحة مجهولة تقوم بسرقة ثمانية عشر مليونًا من سيارة.. وتلوذ بالفرار
محمد الحوثي:التحالف يبيع للجنوبيين وهم فك الارتباط
إنفجار عنيف يهز مديرية خورمكسر بعدن "تفاصيل"
عاجل : ضبط طن حشيش كان في طريقه الى عدن
عاجل : رئيس اللجنة الاقتصادية يكشف عن فساد ضخم في عمليات المضاربة بالعملة المحلية خلال الاشهر الماضية
مقالات الرأي
1-       أمس ، وبعد انتهائي من تعميم تغريدةٍ لصديقٍ لي ، وهي عن طرد مدير المصفاة - البكري - لمدير
  لا أقول إن الدور الإماراتي في الجنوب نموذجي بالكامل وخال من بعض الأخطاء التي يمكن أن تحدث هنا وهناك بصورة
  اليوم لفيت كعب دائر على محلات الصرافة بمدينة كريتر .. حاولت خلالها التسلح والاستعانة بمنشور وقرار البنك
ليس خافيـا على أحد الدور الوطني الذي لعبته وتلعبه صحيفة (14 أكتوبر) في الصحافة الوطنية المعاصرة في اليمن منذ
طف على شمسان واجزع ساحل ابين والغدير وقلهم قلبي على الهجران مايحمل كثييير ... في عدن ومن بداية الثمانينات عشت
التقينا هذا اليوم الفنان القدير "عوض احمد " الفنان الكبير والمتواضع الذي قدم كثير من الاعمال الفنية الخالدة
كلنا نعي ان ابين كانت الأستثناء بين المحافظات المحررة ، حروب ودمار وإرهاب وفساد ، لم تنفك ان تنهي حروب
هكذا تقول المعادلة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وتركيبة الشعب في الشمال شعب عامل ومستهلك
سميررشاداليوسفي اطلالة"اليمن"على مساحة واسعة من البحرين "العربي" و"الأحمر" وإشرافها على "باب المندب"جعل منها
  *ماجد الشعيبي : في ذكرى التصالح والتسامح سيطغى الحديث الانشائي والعاطفي على الطرح النقدي والمراجعة
-
اتبعنا على فيسبوك