مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 01:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

نساء وأطفال عائدين من عدن في قبضة الحوثي

الأحد 25 نوفمبر 2018 12:25 مساءً
(عدن الغد)خاص:

أوضح رئيس الاتحاد العام لأطفال اليمن مصطفى منصر، أن الميليشيا الحوثية الانقلابية التي نادت مؤخراً بتحقيق السلام في اليمن هي نفسها التي هددت واعتقلت المواطنين والناشطين في مناطق سيطرتها الذين قاموا بحملات توعوية عن السلام، واتخذت إجراءات ضد مكاتب التعليم والمنشآت السياحية التي تسمح بإقامة هذه الفعاليات التي تتحدث عن السلام والتعايش.

ونقلت صحيفة«الشرق الأوسط» عن منصر الذي خرج مؤخراً من صنعاء والتحق بالشرعية، عن مؤسسات مخصصة أنشأها الانقلابيون لتصميم برامج للأطفال، الهدف منها تعبئتهم بأفكار تحفزهم على القتال، الذي يسمونه «الجهاد»، مبيناً أن مواجهة هذه التصرفات التي يقوم بها الحوثي لا بد أن تكون بمثلها، من خلال إنشاء برامج توعوية وتثقيفية توضح خطورة إقحامهم في القتال، وأن مكانهم الطبيعي المدارس وليس المتاريس، وتتم هذه البرامج من خلال أفلام قصيرة تجذب الأطفال، معولاً في هذا الدور على المنظمات الدولية.

وبيّن أن المواطنين الذين يبثون لغة التسامح والتعايش داخل المناطق التي تسيطر عليها الميليشيا الحوثية الانقلابية، ويطالبون بإحلال السلام يتعرضون للملاحقة والاعتقال، مستشهداً بإحدى الحملات التي أطلقها مجموعة من البرلمانيين والشباب، مطالبين فيها بوقف الحرب وإحلال السلام، والتي قوبلت باتصالات من قيادات حوثية تهددهم بالاعتقال في حال استمروا في هذه الحملة.

وأوضح أن الحوثيين تعاملوا مع هذه الحملات بالتهديد والاعتقال وإصدار خطابات رسمية للفنادق والمنشآت السياحية ومكاتب التعليم بمنع استضافة الفعاليات التي تتحدث عن السلام، والتي أدرجوها ضمن الحرب الناعمة ضدهم، مهددين مَن سيخالف تعليماتهم باتخاذ الإجراءات اللازمة.

كما تعاملوا مع الأفراد الذين كانوا ينادون بالسلام على حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي بالملاحقة والتهديد والاعتقال.

وذهب إلى أن الميليشيا الانقلابية لم تمنع فقط الحملات التوعوية التي تنادي بإشاعة مبدأ السلام والتعايش داخل اليمن بين المواطنين بل لاحقت الشباب الذين طالبوا بإشراكهم في العملية السياسية وتنمية المجتمع ونادوا بعودة الطلاب لمقاعد الدراسة وتجنب الصراعات، وشنت ضدهم حملة إعلامية شرسة تصفهم بالخونة.

ورأى منصر أن ممانعة الحوثي وكتم أفواه هذه الأصوات المعتدلة والمناهضة للعنف، سببها تخوفهم من عزوف الشباب والأطفال عن القتال معهم، وسحب المقاتلين من الجبهات، وهو ما سيُضعف شوكتهم التي هي في الأصل هشة وأثبتتها خسائرهم المتلاحقة في كل الجبهات القتالية التي زجّوا لأجلها بأبناء اليمن من كل الأعمار دون احترام للقوانين الدولية والأعراف المحلية.

وحذر رئيس الاتحاد العام لأطفال اليمن، من الانتهاكات التي يمارسها الانقلابيون ضد الأطفال في اليمن وخطورتها مستقبلاً على اليمن والدول المجاورة، وقال: «الحوثيون يقومون بزرع أفكارهم العدائية و الانتقامية ضد كل رأي مخالف لأفكارهم داخل اليمن، والحنق على الدول كافة التي تريد تنمية مجتمعها عدا إيران، وهم بهذه الاستراتيجية يريدون الانغلاق على أنفسهم وتعميم أفكارهم لتحقيق المشروع الإيراني، والذي سيُرجع اليمن إلى الخلف عشرات السنين، ويحارب كل شكل من أشكال تنمية المجتمع وفكره، بجميع الوسائل الترغيبية والترهيبية كي لا يثور المجتمع عليهم».

وأكد أن انتهاكات الحوثي ضد أطفال اليمن جاءت بعدة أشكال منها في التعليم والتجنيد والخطف وتعريضهم للخطر حتى وهم في مناطقهم من خلال الألغام التي تُزرع ويذهب ضحيتها الكثير منهم.




المزيد في أخبار وتقارير
برنامج التواصل مع علماء اليمن يقيم ندوة بعنوان: الإرهاب الحوثي وخطره على اليمن ودول الجوار
ضمن سلسلة أنشطته الدعوية والثقافية؛ يقيم برنامج التواصل مع علماء اليمن مساء غدٍ الخميس 24 شوال 1440هـ الموافق 27يونيو 2019م في مقر البرنامج بالرياض ندوة بعنوان: "الإرهاب
الوكيل الرباش يزور المشرف على برنامج التواصل مع علماء اليمن الشيخ المطيري
  قام وكيل وزارة الاوقاف والارشاد لقطاع الحج والعمرة الشيخ مختار الرباش بزيارة المشرف على برنامج التواصل مع علماء اليمن سعادة الشيخ عبدالله ضيف الله المطيري،
رئيس المؤتمر بابين يحمل جهات خارجية مسئولية اي صدام يحدث في محافظة ابين
حمل رئيس المؤتمر الشعبي العام بابين الاخ/محسن صالح دوفان دولة خارجية مسؤلية ماحدث في محافظة شبوة وماسيحدث لاسمح الله من صدام في محافظة ابين بين ابنائها من قوات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
قرار حوثي بتعيين مسؤول رفيع بمؤسسة حكومية في عدن
عاجل مصدر : الحكومة تتخذ قرارا يقضي بحصر استيراد المشتقات عبر شركة مصافي عدن
مقالات الرأي
يصادف اليوم مرور واحد واربعون عام على أحداث يونيو 78م التي راح ضحيتها اشرف وانزه رجل عرفته بحياتي الرئيس سالم
الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا
  د. رشا الفقيه ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
-
اتبعنا على فيسبوك