مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 مارس 2019 11:44 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 11:05 مساءً

إلى العقيد أبو مشعل الكازمي.. إلى متى ستظل عدن ولادة بالرجال؟!!

قرأت مقال للنائب الأول لمدير أمن عدن العقيد علي الذيب الكازمي "أبو مشعل" والذي نشر في صحيفة "عدن الغد" الصادرة يومنا هذا الثلاثاء بعنوان "عدن ولادة بالرجال".

تطرق العقيد أبو مشعل الكازمي في مقاله للاغتيالات التي تحدث للقيادات الجنوبية في العاصمة عدن مؤكدا أنه وكل القيادات في المقاومة الجنوبية والأمن يعتبرون شهداء فنصر عام 2015 غالي جدا ولايزال أبطال المقاومة يدفعون ثمنه حتى الآن.

لن نزايد في نضال أبو مشعل الكازمي ولن أكون هنا مفصلا لبطولاته او منتقدا لدوره خصوصا ما بعد الحرب ولكن لي تعقيب بسيط على ما كتبه في مقاله.

إلى العقيد أبو مشعل الكازمي وغيره من قيادات الأمن أولا ثم قيادات المقاومة أن تفرقكم وتشتت جهودكم يجعلنا نعيش في ظلام وخوف مع كل عملية اغتيال تستهدف بطلا جنوبيا جديدا.

نعلم جيدا أن بقاء القيادات الأمنية متفرقة وتشتت الأجهزة الأمنية يجلب لنا الظلام وخفافيشه ويجعلكم عرضة للموت بأيدي تلك الخفافيش.

لا يكاد يصدق أن يكون أبو مشعل نائبا لمدير الأمن في عدن بينما لم يعقد قط اجتماعا مع مدير الأمن اللواء شلال شائع.

لا يعقل أيضا ان تقسم عدن كنتونات بين أجهزة أمنية لا ترتبط ببعضها البعض بغرفة تنسيق مشتركة ولا تعمل مع بعضها البعض مطلقا وكل فرقة او جهاز أمني يدين بالولاء لجهة منفصلة عن الأخرى.

نؤمن بأن عدن مدينة ولادة بالرجال كما قلت يا أبا مشعل ولكن إلى متى ستظل تنجب رجالا إذا كان خفافيش الظلام يتخطفونهم في كل حي وشارع.

إلى كل القيادات الأمنية والعسكرية في العاصمة عدن نرسل دعواتنا لكم بالسلامة والأمان من الوقوع فريسة في أيدي خفافيش الظلام ولكن دعواتنا لا تكفي ان لم تبادروا أنتم لبسط الأمن وتفتيت الخلايا النائمة وانهاء الاغتيالات وتأمين العاصمة، وعندها سيعود النور إلى عدن.

توحدوا ورصوا صفوفكم فالعدو يملك فرص كثيرة وأساليب عديدة تمكنه من شق الصف واقتناصكم واحدا واحدا ولكم في ثلاث سنوات ماضية عبرة لمن له قلب ينبض بحب الوطن.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة كاملة للحكومة برفقة الرئيس هادي إلى عدن
العثور على جندي محبوب في عدن
عاجل : مقتل مواطن طعنا بعدن
لقاء مرتقب يجمع بين الزبيدي ووزير الخارجية الروسي
عاجل : مسلحون يعتدون بالضرب على شباب نفذوا حملة توعية بمخاطر المخدرات بعدن
مقالات الرأي
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
سمعت وقع الأقلام فطربت له ...منذ أن سمعت بطباعة كتاب وقع أقلام للأستاذة رانيا عبدالله وانا متشوق لقراءة
مدينة لودر مدينة السلا والسلام، فسلاها دائم، بل ومزيَّد على غيرها، ألم يقل فيها الشاعر: يا أهل لودر مزيَّد
أيقظ السفاح الاسترالي مقترف جريمة المسجدين بنيوزلندا الضمير الإنساني ، لكنه لم يستطع لفت أنظار العالم إلى
حذّرنا مراراً – وما زلنا- مِنْ إقحام القبيلة والعشيرة بخضم الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية
يمر الجنوب في الوقت الراهن بمرحلة خطيرة ، وهي أهم مراحله النضالية وهي المرحلة الحاسمة ، وعلى الجنبوبيين
-
اتبعنا على فيسبوك