مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 11:11 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

ليلة الزربادي في شبام

الجمعة 09 نوفمبر 2018 05:01 مساءً
شبام(عدن الغد)خاص:

ستظل رحلتنا الأخيرة  إلى شبام حضرموت للمشاركة في أعمال الندوة العلمية التي نظمها مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر أواخر أكتوبر الماضي حافلة بالذكريات الجميلة التي لن تمٌحي من ذاكرتنا..حيث احتفت المدينة بهذا الحدث العلمي ببرامج تراثية حافلة؛ منها أمسية فنية مكرسة لرقصة الزربادي الحضرمية وهي من الفنون الجميلة التي يتناغم فيها  أداء الراقصين مع صوت الفنان والآلات الموسيقية المصاحبة مثل:المراويس والناي والهاجر وصاحب الهاجر هو المايسترو وهو الذي يؤدي الغناء.

وقد أتحفنا الفنان الأنيق أكرم حسون بصوته العذب وهو  يؤدي القصائد والموشحات والأغاني المتنوعة ويتحكم بطبقات صوته الجميل بما يتناغم مع الإيقاع ومع حركة الراقصين. وأبدع أيضا عازف الناي الذي شدني أداءه المميز.

ما لفت انتباهي هو إقبال المواطنين التلقائي للاستمتاع بهذه الفعالية حيث جلسوا بهدوء في الساحة الرئيسية أمام قصرين تاريخيين حصنين لكل من الدولتين القعيطية والكثيرية بعد ان تم فرشها  القطف، وتركت مساحة كافية تحرك فيها بسلاسة عشاق فن رقصة الزربادي.

وقد كان علينا نحن الضيوف ان نستهل رقصة الزبادي  فتحركت مع زملائي بحركة رتيبة أحاول فيها مجاراتهم وتقليدهم كمثل مجند  يخطو أولى خطواته العسكرية مقلدا زملائه الآخرين..وما أن بدأ الشباميون.

رقصتهم حتى حبسنا أنفاسنا وكأن على رؤوسنا الطير مستمتعين بالرقص والغناء والموسيقى المصاحبة ، وتناوب الراقصون وتعددت الأغاني التي صدح بها أكرم حتى وقت متأخر من المساء.

وطوال وقت الأمسية لم أرَ بين الحضور أي شخص يتناول القات وهي ظاهرة ملفتة ليتها تنتشر وتعم في بقية المناطق ..حتى أن زميل لنا من أساتذة جامعة عدن كان الاستثناء في هذا الحشد لتناوله القات وحيدا، حتى أنه اعترف شخصيا بأنه شعر بإحراج شديد كلما رأى نظرات التعجب  والاستغراب  وهي ترمقه  من بين الحضور.


المزيد في فن
ظاهرة اقتحام المسرح تتكرر.. وآخرها مع نجوى كرم
يبدو أن الجمهور سئم من الأمن المتشدد المحيط بالفنانين في كل حفلاتهم. فمحبو الفنانين الذين يدفعون ثمن البطاقات لمشاهدتهم عن قرب يجدون أنفسهم غير قادرين على التقاط
ديانا كرزون تقدم اجمل السهرات في مهرجان الفحيص
أحيت الفنانة وسوبر ستار العرب ديانا كرزون حفلاً غنائياً إستثنائياً ضمن مشاركتها في مهرجان الفحيص قدّمت فيه مجموعة من أغنياتها الجديدة والقديمة ، بالإضافة الى
فيفي عبده ممنوعة عن الوجبات السريعة
 مُنِعَت الفنانة المصريّة فيفي عبده عن الوجبات الجاهزة بعد إصابتها بوعكةٍ صحيّةٍ إستمرّت تداعياتها لمدّة أسبوعين اعتذرت خلالهما عن النشاطات الفنيّة.وفي


تعليقات القراء
347630
[1] الفنون الشعبيه الحضرميه الخالده وليس اليمنيه
الجمعة 09 نوفمبر 2018
الشبامي الحضرمي الجنوبي العربي | مدينة شبام العوالي الحضرميه عروسة وادي حضرموت لاال
والله مهماحاولوابويمن الدحابشه اللصوص يطمسون جنوبيتنا الحضرميه العربيه الاانهم فاشلين ونقول لكل مزاود معقد مريض من تخلف بلده العربيه اليمنيه انكم فاشلين فاشلين والايام بيننا ياابويمن لان التطورعندكم هومجردسرقه وتقطع وغدر وخيانه وفهلوه وشطاره بأسلوب الخيانه ونسال الله عزوجل ان يعجل علينا بالخلاص من الكارثه التي حلت على بلدنا باسم الوحله قريبا ولاضاع اي حق مادامواصحابه يناضلون لاسترداده وسودالله وجوه من دكانو السبب في هذه الكارثه زعامات الغفله والتسرع



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
عاجل: قوة امنية تداهم منزل مدير المؤسسة الاقتصادية وتقوم باعتقال حراسته وتنهب المنزل
قائد الشرطة العسكرية بأبين يصدر بيانا هاما
الانتقالي يرد على قرار تعليق عمل وزارة الداخلية
مقالات الرأي
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
مروان الغفوري--------- بعد يومين من وصول لجنة عسكرية سعودية إلى عدن استمر قادة المجلس الانتقالي في الحديث إلى
ستكتشفون حجم الخطيئة بعد ما يحل الخراب بالجميع وأنكم جميعاً ضحية ، ولن يكون للندم بعد ذلك معنى أو أن للحكمة
لقد مرت على عدن والجنوب ايام عصيبة، والتي بدأت بحادثتي التفجير في موقعين عسكريين في عدن صباح الخميس الدامي
الأخ احمد عمر بن فريد رددنا بعده القسم الشهير الذي ردده في منصة ردفان بدايات الحراك الجنوبي.وهو ان (دم الجنوبي
  ✅ ‏طابور خامس حوثي اخواني ارهابي وفساد مبثوث في العواصم العربية يظهر الحرص على دول الجوار العربي وخوفه
الأيام الثلاث التي خرج فيها الانتقالي الجنوبي واسقط بكثير من اليسر والاحترافية معسكرات الشرعية الرئاسية
-
اتبعنا على فيسبوك