مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 مارس 2019 09:13 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 09 نوفمبر 2018 01:44 صباحاً

الفريق النخعي والسيرة العطرة الحافلة بالانجازات..

 


يعتبر الفريق الركن / عبدالله سالم النخعي المعين حاليآ لرئاسة الاركان العامة للقوات اليمنية من اهم الكفاءات العسكرية ذات المستوئ العالي والريادة نظرآ لتفانيه المطلق في عمله المجسدة على ارض الواقع وذلك من خلال تبؤة عدة مناصب في السلك العسكري وادارته لهذه المناصب بحرفة القائد الفظين الشجاع الفذ الذي اكد قولآ وفعلآ من خلال تعاطيه مع سير الاحداث ان الرجل السليم في المكان السليم .
فالفريق النخعي لم يدخل معترك السلك العسكري بمحض الصدفة بل اتئ لهذا المكان الحيوي والهام لما يحملة من دورات علمية عسكرية متتالية وفي نسق واحد الا وهو النسق العسكري ليعتلوا بهذا الكم الهائل من الدورات والتاهيل العلمي بان يكون علئ راس هرم رئاسة الاركان التي تعلم جليآ بان الفريق سوف يدور شؤؤنها العسكرية بكل اساليب فنون الضبظ والربظ في القانون العسكري الذي وجد ظالته المنشود بوجود قائد محنك وهامة وطنية تعددت ماثرها ومناقبها في الوسط العسكري لتشكل واياه وجهان لعملة واحدة لخدمة الوطن والمواطن كل لحضةً وثانيةً
فالفريق النخعي المتسلح بالعلم والارادة الصلبة الفولاذية قادرآ على ان يحط النقاط علئ الحروف لرئاسة الاركان ويبعث فيها كل ماهو جديد في القانون والباسها حلةً جديدةً ممزوحةً بالتسلح المعرفي والعلمي واخراجها للعالم الخارجي بصورة اجمل تسر الناظرين تظل شاهدة في كينونتها وديمومتها للاجيال القادمة ان القادات الوطنية بمثل الفريق النخعي من طراز ثاني اضاف للحياة العسكرية قوانين وقواميس من شانها احداث نقله نوعية للعمل العسكري الذي ينتظر مثل هذه الهامات الغيورة التي سوف تبذل الغالي والنفيس كي تعيد للمنظومة العسكرية القهاء الوضاء الفاقد سطوعه التنويري في خضم الاحداث التي اكدت قولآ وفعلآ ان الفريق النخعي لم ياتي لهذا المكان الا وفي مخيلته الحلول الناجعه المتصور لها العقل والمنطق.
لانخفيكم شيئآ اننا اليوم امام عتاب مرحلة جديدة تختلف في مظمونها عن سابقاتها واننا سوف نشهد قفزة ايجابية في رئاسة الاركان وتتحرك مياها الراكدة الئ الامام كوننا بين ايادي وطنية شريفة لم يدنسها الخبث السياسي مبداها الاول والاخير الولاء لله ثم الوطن وليس لافراد وجماعات بام عينها..


كتب/ ناصر الشماخي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هاني بن بريك يهدد بالتصدي بقوة السلاح للإحتجاجات الشعبية في عدن
عاجل : وفاة مسئول كبير في الحكومة الشرعية بحادث سير في مصر
جابر مخاطباً هاني بن بريك: يستطيع مواطن بسيط اختراق تشكيلاتكم الاستخباراتية الهزيلة عبر الفتيات
بالصور : محتجون يغلقون خط جسر البريقة بعدن
قوات أمنية تغلق شارع رئيسي بدار سعد والأهالي يناشدون
مقالات الرأي
لن ينكر أحد أن الشعب الجنوبي شعبٌ عظيم وجبار،ومقاتل من الطراز الرفيع،وقد شهد له القاصي والداني في ذلك إبان
بعد الجولة الناجحة التي قام بها رئيس المجلس الأنتقالي عيدروس الزبيدي للمملكة المتحدة ولقاءه عدد من
يعتقد البعض من مصلحته ان يسقط قيم المجتمع ويخلخل في التركيبة الاجتماعية والوطنية معا , ليفتح ثغرات اختراق
  أعطيكم لمحة فقط من المفارقات العجيبة في عقليات بعض الناس أصحاب العقول التريلي...   تبدأ الحكاية الساعة
 يبدع ساسة ونشطاء واعلاميو الجنوب والشمال على حد سواء في تحويل كل نعمة إلى نقمة، ويتقنون تأزيم المأزم
قاومت القرى في تعز، المركزية التي انتقلت من النظام الملكي الى الحكم الجمهوري، تبعا لقوى الحكم.. بالقصيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي جاوز الظالمون المدى اخي وصديقي فنان الجنوب عبود خواجه  وانا أخاطبك في
  الماضي الإمامي يعود في اليمن بوجه أكثر شناعة في ظل بقاء شريحة واسعة من الشعب على جهلها بحقيقة الدين
الجمعة, 15 مارس 2019م زمانا وجوار بيت حمود حيدر القريب من مسجد العيدروس في الشيخ عثمان مكانا ... كنت في طريقي الى
  يحدثني صديقي محمد الشهري قائلا : لم أكن أدرك بحكم صغر سني الذي لم يتجاوز (١٤ سنة ) أنني أقف على خط يفصل بين
-
اتبعنا على فيسبوك