مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 09:03 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 08 نوفمبر 2018 04:04 مساءً

مرحباً بسالمين محافظاً لعدن ..

 

قرار حكيم وصائب اصدره فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بتعيين الاستاذ احمد سالم ربيع علي محافظاً لمحافظة عدن...

فأهلاً ومرحباً بسالمين على رأس سلطة عدن..
وهنيئاً لابناء عدن بتعيين ابن عدن محافظاً لعدن...

عدن واهلها يستحقون كل التقدير ....
ورجالها اهل لان يتسلموا زمام امور محافظتهم..

الشاب احمد سالمين جدير بتحمل المسؤولية فقد اثبت خلال قيامه باعمال محافظ عدن بانه اهل لتحمل هذه المسؤولية...
كيف لا وهذا الشبل من ذاك الاسد..؟!

عدن ان استقرت استقرت معها سائر المحافظات الجنوبية..

واذا اشتكت عدن تداعت لشكواها بقية المحافظات..
عدن هي القلب النابض للجنوب ولليمن ككل وتعيين شخصية سياسية وإدارية شابة بحجم احمد سالمين يجعلها تنهض مجدداً من بين ركام الاهمال والتهميش واللامبالاة..

نبارك لكم سعادة الاستاذ احمدسالم ربيع علي تعيينكم محافظاً لعدن ، كما نبارك للاستاذ محمد نصر شاذلي بتعيينه وكيلاً اولاً لمحافظة عدن متمنين لكما النجاح ايها الثنائي العدني المتميز في قيادة عدن وايصالها لشاطئ الامن والامان والاستقرار والتنمية والرخاء.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسجيل مرئي يظهر انتشار ضخم لقوات الجيش في عتق (فيديو)
عاجل: المجلس الانتقالي يعلن رسميا وقف المعارك بعتق
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
عاجل: قوات الجيش تسيطر على مقر المجلس الانتقالي بشبوة
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
مقالات الرأي
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
حين كان الرئيس هادي محاصرا في صنعاء بعد تقديم استقالته ..زاره رجال اعمال ومشايخ واعيان جنوبيون معظمهم رجال
  هل اتضحت الأمور بما يكفي؟ هل تبين للجميع من الذي يقول ولا يفعل؟ ومن الذي يعد فيوفي بما وعد؟ عندما صدرت
لعبت الإمارات دور كبيرا في ضرب تحالف صالح وأنصار الله ، وهذا التحالف خرج من تحت أنقاض مغادرة صالح للسلطة التي
هي ليست معركة المجلس الانتقالي الجنوبي أو قواته أو النخبة الشبوانية أو الحضرمية ، هي معركة أبناء شبوة
أكبر خديعة تتعرض لها الأمم هي الحروب، التي تدمر الأواصر وتشق الصف وتشرخ النسيج الاجتماعي، بل تخدش النفوس،
بينما الانتقالي يحارب لإسقاط ألوية الشرعية وتحديدا الجنوبية تحت مسمى الإخوان والقاعدة وتهم غبية جدا هناك
-
اتبعنا على فيسبوك