مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 يناير 2019 02:51 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 08 نوفمبر 2018 03:37 مساءً

متى نتعلم من العالم ونستفيد من ماضينا البغيض؟؟

عنوان قد لا يعجب الكثير من رموز الفساد والفاسدين ومن يطوف من حولهم  من للمطبلين واهل النفاق والمنافقين وأصحاب الوجوه الملونة ومن ذوي السوابق والمجرمين الذين يتكتلون خلف الصور  التي للاسف حرقت كروتها وزاد عليها غضب الشعب لكنها لاتزال تنازع وترفس وتزرع الفتن وتغذي الازمات حيث لازالت تمتلك من القوة المادية والبشرية والامكانات الأخرى ما يجعلها تطمح إلى أن  تعيد الكرات مرات ومرات الى ملعب من يعرفون أدوارها الخبيثة علما بأن الساحة لم  تطهر من رجسهم وعفانتهم وتأمرهم المقيت والدفين على الجنوب وشعبه والشمال وأرضه حيث ينطوي على  حالات الحقد والتدليس والكذب ونهب وسلب وقهر واستعلاء على أبناء الشعب في الشطرين ولأنهم واثقون بأنهم قادرون على قلب الطاولة رأسا على عقب حتى وهم مبعدون وهذه حقيقة لا ينكرها عاقل لأنهم متواجدون ومسيطرون. وعازمون وبقدر كبير من الإسهام في عرقلة مسيرة التقدم والازدهار .

 اليوم البلد ملبدة بغيوم القاذورات والقمامات وسيول المجاري وعدم توفر سلعة المشتقات النفطية المنتظمة وان وجدت توزع  على سماسرة الشوارع وبلاطجة المحطات وباسم الحراسات الخاصة وتحت مظلة المقاومة التقليدية أو المقلدة واذا تعمقنا في الفحص والتمعن بنجدهم من المرتزقة واللصوص التابعين لرؤوس الفوضى الناعمة المدسوسة في جميع مرافق الدولة والحكومة وطالما هنا حاميها حراميها منين ستأتي العافية هناك اختلال واضح في جميع الموازين السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والقضائية والنيابية فكيف سيستقيم عود النظام ويتخذ القانون طريقه نجد اجهزة قائمة ولكن لا نجد من يقوم بتنفيذ احكامها أو من يضبط المعتدي على حقوق المواطنين أو يحمي أملاك الدولة المستباحة أو حتى يحقن دماء البشر بالبلد بحاجة إلى قضاء مصمم على أسس وقواعد فرضية تدعيم الأحكام والقرارات القضائية والنيابة وتجمع السلطة في جهاز واحد يتبع الدولة وهي من تديره وتستولي على مفاصله وتحط كل الامكانات  المادية والمعنوية لردع المتهورين وهنا نكون قد استفدنا من اجازات الآخرين هذا اذا فعلا أردنا بناء دولة ووطن ونظام وقانون افرعوا السجون وحاكموا المجرمون واطلقوا الابرياء والله من وراء القصد ..

تعليقات القراء
347490
[1] متصول. دبلوماسي
الجمعة 09 نوفمبر 2018
المحتضر | متجول
فصح الله لسانك وغفر لولديك. اعدام كلآ من علي عبداله لاقبره وعلي ناصر وعلي سالم الابيض والزنداني وعلي محسن والعطاس وتوآجل محاكمة اثنين حتى تكتمل الاالاادله رفعت الجلسه رئيس المحكمه الشارع

347490
[2] نوفمبر حرر من والانجليزي خرج من ارض من
الأحد 11 نوفمبر 2018
fares logele | بالوطن
وكل يوم نتقاسم لمن && والقسمه تقبل على نفسها من العدد من ##وكم وكم انته بٱتحصي كم && الدم في نوفمبر كم سال كم ## وراحت قوافل لكم من معمم && والان القلم مسمر بالالوحه وكم ## الصحافه لها سم && والصحفي بدلته مرمم ## وانته يانوفمبر حررت من لمن ومن && الذي ضحا مات بالسم ## والذي ٱعتلى السلم && نوفمبر له ندم ندم ## والان في نعشك نطعن وكم وكم && ضحوا لنا اجدادنا لكي من بعدهم ننعم ## نوفمبر انت من ولماذا حققت لنا النصر من عدم && لكي نفترش الساحات وننصب الخيم ## نوفمبر انته من ولماذا حققت النصر من عدم && لكي نفتخر للٱجيالنا ونورث ساسه رمم ## ٱعتذر لك يانوفمبر واقول لك اكتوبر قبلك احتفل با من && اودعكم واشد على سواعدكم وكم وكم اليوم باعوا الارض وورثوا لاولادهم الفتن وكم من كم للٱ ٱجيال كل يوم الارض تتلغم تتلغم تتلغم تتلغم تتلغم نصف شاعر ؤمبتدٱ المجنونه / فارس العجيلي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صحفي: عدن تقبل الجميع إلا واحد.. فمن هو؟
وصول قيادي حوثي إلى عدن "صورة"
الزبيدي يعود الى عدن عقب زيارة اسرية الى ابوظبي
عاجل : الكشف عن محاولة لاغتيال صلاح الشنفرة
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة مارب
مقالات الرأي
في لقاء ودي اليوم جمعنا  مع الأخ د/عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية والاخ د/نجيب الحميقاني
  المجلس الانتقالي الجنوبي يتمسك بمشروع الاستقلال ولم يتخلى عنه وحقق مكاسب إعلامية وسياسية وعسكرية واضحة
  تعيش بلادنا اوضاع متردية في شتى المجالات نتيجة الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد واعقبتها الحرب الطاحنة
  بقلم د سالمين الجفري نشط في الهند في منتصف القرن السادس عشر طائفة تدعى «الخناقون» احترف أعضاؤها قطع
  تعرفت على الشهيد محمد صالح طمّاح عن قرب وتحديدا في العام 2010م وكانت البداية في منطقة القدمة بجبال يافع في
كان واضحا من ان تصريحات الاخ وزير الداخلية أحمد الميسري الذي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الأخير له والذي ظهر
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم
الهدف العام لرسالة حملة عدن لدعم العهد المدني لمدينة عدن .. كمفاوض مستقل ..امام اي جهة محلية سياسية او دولية
ــــــــــــــــــــــنبيل الصوفيـــــــــــــــــــــــ متفاجئ جداً أن الشهيد محمد طماح أصبح رئيساً
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين
-
اتبعنا على فيسبوك