مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 05:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

علوي فيصل علوي في ذكرى رحيله الثالثة

الاثنين 05 نوفمبر 2018 11:05 مساءً
احمدفضل ناصر*

 

 

مرت علينا يوم السبت الموافق 27 اكتوبر 2018م الذكرى الثالثة لرحيل المبدع اللحجي الشاب علوي فيصل علوي، طيب الله ثراه.

علوي فيصل علوي، كما قيل عنه (ابن الوز عوام ) هو ذلك الشاب الموهوب بما تعنيه الكلمة، حيث ترك فينا اثرا كبيرا بإبداعاته ومواهبه، كما تركها لدى كل الاوساط في الداخل والخارج، حيث لازالت اعماله وتسجيلاته تتردد لدى الكل ويتداولها الشباب بكثرة في كل مكان.فهو الذي اطرب الجميع بتكنيكاته وابتكاراته الموسيقيه على العود والمغنى، كما بدأ بشق طريق فني خاص به، بالرغم من اعاده معظم اعمال والده الفنان الراحل فيصل علوي، وغيرها من الاعمال التراثية اللحجية والصنعانية واليافعية والحضرمية واغاني محمد سعد عبدالله والمرشدي والزيدي وغيرها من الاعمال الخالدة في وجدان الجمهور من الزمن الفني الذهبي، حيث اعادها علوي فيصل بِنفَسَه الخاص، واضاف لها لمسات من روحه رحمة الله عليه، كما قدم اعمالا فنية جديدة اخرى خاصة به، واكتسب الكثير من المعجبين بأدائه الرائع حيث لازال الكل يتذوق ويستمتع باعماله كما نراها تتردد بين اوساط الشباب وفي الاعراس والإعلام.
لقد خسرته ساحة الثقافة والفنون اللحجية، لانه كان يمثل لها مشروعا فنيا كبيرا وطموحا اكبر، لمستقبل تطمح اليه كل الجماهير التواقة لمجد الحضارة والابداع الذي غاب عنا اعواما واعوام، وبدأت ملامحه بظهور علوي وزملائه من الشباب المبدعين.
كماخسرته الساحة الفنية والابداعية في اخصب مراحلها وتوهجها الفني.
سيظل الفنان الراحل علوي فيصل علوي خالدت بإبداعاته ومواهبه ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته.
انا لله وانا اليه راجعون

* مدير عام مكتب الثقافة بلحج


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير: الصراع المؤجّل.. هل أطـلَّ برأسه؟!
كتب: صلاح السقلدي   نتعمّــد أحياناً أن نفهم بعض الأمور فهماً خاطئاً لئلا نصطدم بالحقيقة وتتسرب آمالنا من بين أصابعنا،وهذا هو الفشل ومخادعة النفس بعينه...فما
أبرز التحولات السياسية على هامش العام الرابع للحرب الانقلابية..(تقرير)
  مع دخول الحرب عامها الخامس، تحتفظ الأزمة السياسية في البلاد بأغلب عناصرها وتحالفاتها المختلفة، على الرغم من التحول الكبير الذي أحدثه تفكك تحالف جماعة
تقرير : المرأة الضالعية.. تاريخ متفرد وحضور متجدد..!
تقرير/ رائد علي شايف امتدادا لتاريخها العريق في مختلف المراحل الثورية الجنوبية، والمنعطفات النضالية الوطنية تواصل المرأة الضالعية حضورها اللافت في طليعة المرحلة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئيس المجلس السياسي للحوثيين يهاجم اللواء عيدروس الزبيدي
حضور عسكري سعودي عقب تقدم للإمارات صوب بيحان
الكشف عن معلومات جديدة حول دفن جثمان علي عبدالله صالح 
البنك المركزي يسحب الدفعة رقم 19 من الوديعة السعودية
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
الحرب في الجنوب أفرزت معطيات جديدة بتغير وعي الداعم وولادة ثقافة دخيله غير مألوفة في الوسط الاجتماعي لذلك
  أمتشقت قلمي مراراً وتكراراً وأضطجع على أوراقي ليخط ماتيسر له عن الشيخ مختار الرباش،وكلما (هممت) بالكتابة
تمر البلاد (ولا أقول الوطن) بمرحلة حرجة جراء المخطط الاستخباري الذي أرهقها منذ 11 فبراير 2011م.. السيناريو مر
تحركت بعد ظهيرة يوم الأحد متجهاً صوب لودر، فمررت بزنجبار العاصمة، رأيت التشجير يزين ملامح طرقاتها، لم يلفت
نحتفل اليوم بأهم وأغلى حدث وهي الذكرى الرابعة لانطلاقة عاصفتي الحزم والأمل بقيادة المملكة العربية السعودية ,
كلام واضح وضوح الشمس ولا فيه اي لبس المجلس الانتقالي بهكذا كلام يعني أصبح حزب معارض في ساحة الجنوب وليس مكون
أيها الأمناء المحاسبون ، بل أيها الضالون المضلون ، أيها الفاسدون المفسدون ، شعبكم قد ضحى كثيراً ، وأعطى بلا
 دعونا مرارا وتكرار الى صوت عقل جنوبي يوحد ولا يفرق, ينتقد ولا يخون, يحفز الهمم ولا يهبطها, يساير الواقع ولا
1- في مساء 25 مارس 2015م استشعاراً بالخطر وإحساساً بالمسؤولية وفهماً صحيحاً للتضامن الاخوي وتطبيقاً لقوله
عبدالجبار ثابت الشهابي الفتنة نار قد تحرق الأخضر واليابس في حياة المجتمعات، ولذلك نهى الله ورسوله عن بث
-
اتبعنا على فيسبوك