مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 07:52 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 11:13 مساءً

يا أمةً ضحكتْ من جهلها الأممُ

(أن العرب  لا  يقرأون  ، وإن  قرأوا  لا يفقهون  ، وأن  فقهوا  لا يذكرون  ) .

هذه مقولة بن غوريون في الكنيسة الإسرائيلي  عام  1967 م .

استشهدت  بهذه المقولة للتأكيد على صدقها .

يقال إن ذاكرة الجماهير قصيرة  سريع ما تنسى .

ليس صدفة  أن يتم تدمير جيش جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية  في صيف 1994 م عندما اجتاحت القوات العسكرية والمجاهدين العرب (العائدون من أفغانستان) ، وبدعم  المؤسسة القبلية والتجارية والدينية الشمالية . لقد كان  هذا فاتحة  لتدمير  الجيوش العربية ذات الأنظمة الجمهورية  فقد تبعها تدمير الجيش العراقي الذي خاض معارك شرسة مع المد الشيعي المجوسي  الإيراني ودعم جبهات القتال السورية في حربها ضد إسرائيل،   والجيش السوري  الذي خاض معارك شرسة مع إسرائيل  إلى جانب الجيش المصري  ، وتدمير الجيش الليبي  ، ولولا  وطنية قيادة الجيش المصري  لكان  في خبر كان .

يأتي تدمير القوة العسكرية العربية لسهولة تقسيمها إلى دويلات ، هذا التقسيم استمرار لسياسة التقسيم من  سايكس بيكو إلى الفوضى الخلاقة والشرق  الأوسط  الكبير  تحت قيادة إسرائيل  .

 المؤسف إن  هذا التدمير ارتبط   بالمخطط الأمريكي _ الإسرائيلي (بما يسمى بخطة الطوق النظيف) ، وتم تنفيذه   بأدوات عربية وقوى  محلية .

أردت من هذه المقدمة أن أوصل  رسالة لإخواني الجنوبيون الذين يراهنون او يعتقدون من أن الخارج يمكن أن يدعمنا في بناء جيش وامن جنوبي مهني  قوي او انهم ممكن يدعموننا لاستعادة وبناء دولة الجنوب الحرة المستقلة ، ولذلك فإننا عندما نتناول هذه الحقائق لانريد من خلالها أن نحبط معنويات الناس ولكننا نريد تبصيرهم لكي يعوا الحقيقة ويبعدون الغشاوة التي على اعينهم وان يعتمد الجنوبيون بعد الله سبحانه على أنفسهم  فلا احد سوف يتصدق علينا في استعادة وطننا ودولتنا ولذلك فإن من يراهن على الاقليم والعالم في دعمنا لاستعادة دولتنا اما أنه جاهل او لايقرأ تتابع وترابط الأحداث بأهدافها وإبعادها ،،،

نعم سوف نتمسك ونحافظ على علاقاتنا مع إخواننا في السعودية ودول الخليج ونسعى للارتقاء فيها الى علاقات شراكة حقيقية ومن الغباء ان لا نستفيد من المناخات التي وفرتها عاصفة الحزم أو أننا ندخل في عداء معهم او مع غيرهم من دول العالم لأن هذا ليس من مصلحة القضية الجنوبية ، لكن علينا كما أشرت سابقا ان نستوعب الدروس جيدا ، وان هذه الدول لا يمكن المراهنة عليها لا في بناء جيش وأمن جنوبي مهني ، ولا في دعم الشعب الجنوبي في تقرير مصيره واستعادة دولته المستقلة .

ولان المخرج الذي يدير اللعبة وحروب الوطن العربي ليس في مخططه كما اشرنا مساعدة الدول العربية في بناء جيوش وامن قوي او في وحدة واستقرار هذه الدولة والمحزن اننا نستنجد  بمن يتآمر على الوطن العربي في حل مشاكلنا وإنقاذنا ،،

اللهم هل بلغت  ... اللهم فاشهد  .

يا أمةً ضحكتْ من جهلها الأممُ ،،،



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر طبية : تراجع كبير في نسبة الوفيات بالحميات بعدن وهذه هي الاسباب
وزير التربية والتعليم يزف بشرى سارة لطلاب الثانوية العامة بشأن الأمتحانات الوزارية (Translated to English )
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون المصور الصحفي نبيل القعيطي (Translated to English )
حرب التصريحات بين توكل كرمان وهاني بن بريك بسبب أحداث أمريكا
صحفي: هذا ما قاله لي مجيب الشعبي بخصوص اصلاح الكهرباء بعدن
مقالات الرأي
كغيري من الإعلاميين والصحفيين أصبت بصدمة عند سماعي نباء جريمة الاغتيال البشعة والاثمة القادة التي تعرض لها
يضحكني كثيرا عندما يتحدثون عن إعادة مؤسسات الدولة في عدن وكأن هذه المؤسسات تحتلها جيوش أتت من أدغال أفريقيا
الجنوب قبيل الوحدة كنت حينها في السنة الثانوية الأخيرة في ثانوية جواس مودية محافظة أبين ضمن جمهورية اليمن
    كتب : أنيس الشرفي   لم يجد أعداء الحقيقة ومحاربي صوت الحق وأعداء الإنسانية والساعون لإطفاء شعاع
قليلون من يعرفون حقيقة الوضع الصحي للرئيس هادي .. المقربون من الرئيس وخاصة مستشارية ورفاقه القدامى على اطلاع
  * اليوم أرقام الوفيات فلكية ، وبحسب عقلية مجتمعنا ونمطية تفكيره ، سيكون الرقم مزلزلاً في المدىٰ المنظور ،
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
ماذا يجري في ابين !!؟ سؤال يشغل بال المواطن العادي في ظل تزايد اخبار فاجعة الموت،،التي مافتئت تحصد المزيد من
    لبنان هذا البلد الجميل الذي يطل على البحر المتوسط والذي لاتزيد مساحتة عن 10الآف كليومتر مربع ويبلغ عدد
هي الحرب إذا أفقدتنا الكرامة في أولها ، ومع الاستمرار أفقدتنا الحياة إذ جاءت مستندة على الاوبئة و متحصنة
-
اتبعنا على فيسبوك