مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 03:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 11:14 مساءً

اليمنيون على موعد مع الموت على أرضهم..!

 

التجار لا يجدون العملة الصعبة لإحضار أغذيتنا من الخارج.

المزارعون لايستطيعون الإستمرار في الزراعة لدخول كثير من محتاجاتهم الزراعية في قائمة (الأشياء الممنوع استيرادها) من قبل التحالف وعلى رأسها الأسمدة. وبسبب أزمات المحروقات أيضا .

الصيادون في سواحلنا لايستطيعون الصيد لعدم توافر وقود لقواربهم.

رجال الأمن لا يستطيعون الخروج من منازلهم حتى لا يكونون هدفا لدراجات الموت التي تحوم حولهم.

الصناع توقفوا عن العمل جراء تدمير مصانعهم.

البناؤون توقفوا عن العمل بسبب تضاعف أسعار مواد البناء , فسعر كيس الاسمنت تجاوز ال 4000 ريال أي أن دخل الشخص بقيمة خمسة أكياس أسمنت في حين بلغ كيس الأرز الواحد بقدر راتب شهر ونصف للموظف.
انهيار العملة اليمنية تضاعف تقريبا ثلاث مرات أمام الدولار خلال السنة والنصف الأخيرة , بسبب الطبع العشوائي للعملة.

خط الفقر في التصنيف الدولي هو مادون 5 دولار كدخل يومي للفرد , أما في اليمن فهو دون النصف دولار , إذا ما وزعنا ذلك على أفراد الأسرة . ناهيك عن أن هذا المستوى هو للسواد الأعظم من الشعب اليمني. بعد انهيار الطبقة الوسطى خلال خمس سنوات من الحرب والحصار .

الموازنة العامة لا تستطيع الوفاء بالحد الأدني من التزاماتها للمواطن . بسبب الفساد , وبسبب منع التحالف لعملية ضخ النفط والغاز.


روائي /حسين السقاف



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وصول طائرة اليمنية الجديدة الى مطار عدن وعدن الغد تنشر اول صورة لها
عاجل : ظهور جديد للرئيس عبدربه منصور هادي
اخر صورة في عدن ...
وزارة المالية تصدر قرارا هاما وعدن الغد تنشر نصه
تراجع سريع وكبير لاسعار العملات الاجنبية امام الريال اليمني
مقالات الرأي
  قد يكون العنوان قريباً بعض الشيء، ومتناقضاً في ألفاظه، ولكن الغاية منه واضحة وضوح شمس زنجبار وأخواتها من
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
تعلمنا وسمعنا ان السياسة ( لعبة قذرة ) لا تحكمها معايير أدبية او أخلاقية ولا تحكمها أحكام او تحتكم لضوابط
  مطلوب من حكومة معين: "تخفيض مرتبات الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية بنسبة 30 و20 بالمائة على التوالي
 يعاني معظم ابناء الجنوب منذو  فجر  الاستقلال الأول ٣٠ نوفمبر  ١٩٦٧م  وحتى اليوم من كثير من
تتصاعد وتيرة تصاعد نسق الصراع المحموم بين إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" وأجنحة الدولة الأمريكية
قد يكون العنوان قريباً بعض الشيء، ومتناقضاً في ألفاظه، ولكن الغاية منه واضحة وضوح شمس زنجبار وأخواتها من
عقد مجلس الأمن الدولي ، الجمعة ، جلسة خاصة بالشأن اليمني ، قدم فيها المبعوث الأممي مارتن غريفيث إحاطة جديدة
عندما يشعر أحدنا بالحب والإنتماء إلى رقعة جغرافية معينة، فسوف تراه يبذل كل ما هو غالي ونفيس من أجل أن يظهر ذلك
-كلمة مستحيل لا توجد سوى في قاموس الضعفاء فقط- من منطلق هذه الكلمات القوية والرنانة أصبح بعد ذلك المستحيل
-
اتبعنا على فيسبوك