مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 يناير 2019 12:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

«التحالف» يتعهد بتأمين خروج القيادات المنشقة عن «الحوثي»

الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 10:01 صباحاً
( عدن الغد) وكالات :


أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، استعداده لتأمين خروج القيادات المنشقة عن «الحوثي» من أي مكان تسيطر عليه الميليشيا الانقلابية في صنعاء، للانضمام للحكومة الشرعية من القيادات اليمنية والحرس الجمهوري وأعضاء حزب المؤتمر الشعبي.

 

وأوضح المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس (الإثنين) بنادي ضباط القوات المسلحة بالرياض، أن القوات المشتركة قامت بتأمين خروج نائب وزير التعليم المنشق عن الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران الدكتور عبدالله الحامدي من العاصمة صنعاء إلى منطقة تسيطر عليها الحكومة الشرعية ومنها جرى نقله إلى الرياض.

 

وقال المالكي، إن عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن مستمرة في جميع المستويات للقضاء على تحركات الحوثيين الذين انتهكوا حرمة المساجد وحولوها كمالجئ لهم في مخالفة صريحة للقانون الدولي والقواعد العرفية.

 

وأكد أنه خلال الأسبوع الماضي لم تطلق صواريخ باليستية تجاه السعودية بسبب تحييدها، مفيدا أن القوات المشتركة قدمت 10 طائرات مروحية لتقديم المساعدات لأبناء الشعب اليمني إثر إعصار «لبان» الذي ضرب محافظة المهرة، منوها إلى إيواء 2000 متضرر، ومشاركة المديرية العامة للدفاع المدني بـ60 ضابطاً وضابط صف و26 عربة من القوارب والمعدات لرفع معاناتهم.

 

وكان نائب وزير التعليم في حكومة الانقلاب الدكتور عبدالله الحامدي، قد وجه ضربة جديدة لميليشيا الانقلاب، وانضم للشرعية. وطالب الجميع بالوقوف في وجه تلك الميليشيا المرفوضة من 90% من الشعب اليمني التي أذاقتهم الجوع والموت والفقر. واتهم الحامدي في لقاء تلفزيوني (الأحد) الميليشيا الإرهابية التابعة بتطبيق الأفكار الإيرانية ومشروعهم التدميري لمكونات المجتمع لاستعباد المواطنين واستغلالهم بالترهيب ووسائل الرعب للسيطرة على المجتمع.

 

وحذر من أن الميليشيا الإرهابية تنفذ مشروع «التجهيل» عن طريق نشرها أفكارا دخيلة على ثقافة المجتمع اليمني وتأسيس ما يسمى بـ«نظام الولاية» واحتلال المساجد وتدميرها وإحلال الحسينيات بدلاً منها، بالإضافة إلى اختطاف الأطفال وتجنيدهم بالقوة وإلحاقهم بالمعسكرات الحوثية والزج بهم في جبهات القتال. واعتبر أن أكبر خطأ تاريخي وقع فيه اليمن هو تحالف المؤتمر الشعبي العام مع الميليشيا الحوثية، إذ تمكنت من الوصول إلى مفاصل الدولة بهذا التحالف المشؤوم، كاشفا أن تجربته داخل صنعاء وما عاشه الشعب اليمني ما هو إلا تطبيق للتعليمات الإيرانية لزرع الفتنة والطائفية المقيتة وأجندة الإمامة الهالكة.

 

وشدد الحامدي على أن الشعب اليمني لم يعان منذ ثورة 26 سبتمبر 1962 حتى 2014 مثل ما يعانيه الآن تحت سيطرة الميليشيا الحوثية الإرهابية، وأنه لم يحدث أن شاهدنا سابقاً مواطناً يمنياً يموت جوعاً قبل أن تتمكن الميليشيا الحوثية من الاستيلاء على السلطة. وأكد أنه لم يكن متعاوناً مع الميليشيا بل كان مجبراً على البقاء بعد تحالف المؤتمر الشعبي معها.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
غريفيثس إلى صنعاء مجددا.. مباحثات لتنفيذ اتفاق السويد
  أفاد مصدر من مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيثس، أن الأخير سيصل إلى العاصمة اليمنية #صنعاء لإجراء مزيد من المباحثات حول تنفيذ اتفاق السويد مع
اللجوء إلى كندا بين رهف السعودية وندى اليمنية
  عبر حساب على موقع تويتر، أطلت فتاة يمنية تدعى ندى علي وهي تشكو معاناتها و تناشد المؤسسات الدولية التدخل وحث السلطات الكندية على منحها اللجوء. ولكن ظهور ندى بعد
التحالف : استهدفنا خلال عملية صنعاء برجًا يستخدمه الحوثيون لتسيير الطائرات
قال المتحدث باسم التحالف العربي، العقيد تركي المالكي، إن العملية التي نفذها أمس التحالف في صنعاء، استهدفت برجا تستخدمه مليشيا الحوثي، لتسيير الطائرات بدون طيار".


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إنفجار عنيف يهز مديرية خورمكسر بعدن "تفاصيل"
"عدن الغد" تزور الشاب فادي الحجيلي في المستشفى وتخرج بالقصة الكاملة لحادثة الاعتداء عليه
عاجل : ضبط طن حشيش كان في طريقه الى عدن
قيادي في المجلس الإنتقالي يعود لممارسة وظيفته الحكومية عقب سنوات من الإنقطاع
معياد يفتح النار .. 9 مليار ريال فساد شهر واحد .. من يحاسب من ؟
مقالات الرأي
بعد ان استهدفت طائرات التحالف العربي اهدافاً حوثية مهمة في قلب العاصمة المختطفة صنعاء ، وبعد ان تمكنت هذه
  بعض الناس لا يأبهون بمدلولات أقوالهم.. فيتكلمون فيما يعنون، ويتكلمون فيما لا يعنون.. فيما ينفع، وفيما
بعيدا عن فذلكة الإعلاميين وتنطع السياسيين ، فإن أبناء الجنوب قد ضاقوا ذرعا بالوعود الكاذبة وتلك الشعارات
في عام الحرب والتشرد 2015م وقد ضاقت بنا الدنيا بما رحبت، ونحن نواجه الغزو الحوثي لمدينتنا عدن وفي مواجهة شرسة
الجنوب ليس بحاجة إلى عودة الصراعات السابقة من ذو خمسين عام الصراعات الداخلية في دولة الشطر الجنوبي أو
الصراع الدائر والمُستمر في اليمن على الجنوب تحديداً ليس وليد الصدفة ولَم يظهر بالأمس ولكنه بدأ من عقود طويلة
1-       أمس ، وبعد انتهائي من تعميم تغريدةٍ لصديقٍ لي ، وهي عن طرد مدير المصفاة - البكري - لمدير
  لا أقول إن الدور الإماراتي في الجنوب نموذجي بالكامل وخال من بعض الأخطاء التي يمكن أن تحدث هنا وهناك بصورة
  اليوم لفيت كعب دائر على محلات الصرافة بمدينة كريتر .. حاولت خلالها التسلح والاستعانة بمنشور وقرار البنك
ليس خافيـا على أحد الدور الوطني الذي لعبته وتلعبه صحيفة (14 أكتوبر) في الصحافة الوطنية المعاصرة في اليمن منذ
-
اتبعنا على فيسبوك