مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 09:54 مساءً

  

عناوين اليوم
رياضة

طائرة الشعلة تخطف كأس الرئيس

الاثنين 22 أكتوبر 2018 11:29 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

 


أستطاع الاتحاد العام للكرة الطائرة في سد الفراغ الرياضي الذي احدثه غياب الإستحقاقات والبطولات الكروية التي تقع تحت مسئولية الإتحاد العام لكرة القدم مثل الدوري العام وبطولة كأس الرئيس وكذا بطولة كأس الاتحاد ، وذلك من خلال تنظيمه لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة في المحافظات المحررة ، وهي البطولة التي حركت المياه الراكدة لقطاع الرياضة إلى حد ما.

وبالرغم من أن لعبة كرة الطائرة لا تحضى بإهتمام كاف من قبل وزارة الشباب والرياضة إلا ان هذه اللعبة (المظلومة) تمثل واحدة من اهم الألعاب الرياضية في عدن والمحافظات الجنوبية على وجة التحديد كونها ظهرت مع ظهور لعبة كرة القدم وتحضى بشعبية وجماهير <رغم ما تواجهه من اهمال وتجاهل> بعد كرة القدم مباشرة من حيث الترتيب، فعندما تأسست أندية عدن كانت مقراتها تشتمل على ملاعب للكرة الطائرة ولا تخلوا مدرسة شيدت في مطلع القرن العشرين إلا وفيها ملعبين واحد لكرة القدم وآخر للكرة الطائرة.

وكما لمعت نجوم كبيرة في لعبة كرة القدم وذاع صيتها فإن للكرة الطائرة نجوم ايضآ ظهرت في نفس الفترات الزمنية وخلفت اجيال تحدو حدوها رغم تناقص الإهتمام بهذه اللعبة من قبل الجهات المختصة وايضا من قبل بعض إدارات الاندية، لكن بقيت عدد محدود من الإدارات تولي بعض الإهتمام بل ومزيدا بما يوازي بفرقها الكروية ومن هذه الاندية على سبيل المثال لا الحصر نادي الشعلة ونادي الميناء ونادي شمسان ونادي سيئون وخنفر ، كما ظهر مؤخرا ولفت إنتباه الجميع بمستواه الرائع نادي خيبل المهري واندية اخرى شاركت في بطولة كأس الرئيس مؤخرا وكان لها حضور جيد ومشرف.


بطولة رائعة

في ٨ اغسطس من هذا العام انطلقت بطولة كأس رئيس الجمهورية للكرة الطائرة وتمكن اتحاد اللعبة من تجاوز كثير من الصعوبات التي اتخذتها بعض اتحادات الالعاب الآخرى مثل اتحاد كرة القدم مبررآ للتوقف عن إقامة هذه البطولة وحجته في التنصل من المسئولية في إقامة إستحقاقات وبطولات يطالب جميع الرياضيين والمدربين بعودتها بعد ٤ سنوات من الغياب والتوقف

وفي مقابلة مع رئيس اتحاد كرة الطائرة الأخ محسن صالح قال لعدن الغد: "البطولة بدأت في 8 اغسطس واستمرت حتى 16 اكتوبر ، وكانت البطولة عبارة عن تصفيات على مستوي 8 محافظات وهي عدن ،ابين ،شبوة ،حضرموت الساحل، حضرموت الوادي سيئون، المهرة ، لحج، والضالع".

وأضاف : "وقد شارك في البطولة 71 نادي وقدم كأس وميداليات لبطل المحافظة ، وصعد 8 اندية وعملنا لهم تجمعين في عدن وسيئون ، وتصدر نادي خيبل من المهرة من تجمع سيئون والشعلة من تجمع عدن" ، مشيراً أن "المباراة النهائية كانت كرنفال بين الفريقين والحضور الجماهيري والاهتمام الاعلامي كان جميل جدا".


واشاد صالح بفريق شعلة عدن الذي توج بهذا الفوز العريض والكاسح على فريق خيبل المهرة بطل اندية المهرة وحضرموت
كما وصف رئيس الاتحاد نادي الشعلة بالابطال.


إستعدادات جيدة

لقد اثبت فريق شعلة عدن للكرة الطائرة من خلال إدارته الجيدة ومدربه وجهازه الفني والطبي اثبت للجميع مدى اهمية الإستعدادات والتحضيرات الجيدة المدروسة بعناية لأي فريق في اي لعبة يريد الوصول والظفر باللقب في بطولة يشارك فيها ، وهذا ما مكن هذا الفريق من الظهور اولآ وقبل كل شيء بمظهر مشرف وقوي يليق بعراقة هذه اللعبة لهذا النادي الذي لمعت في سمائه نجوم طيلة سنوات قدموا خلالها الكثير لناديهم واصبحوا اليوم مدربين ومساعدين للمدربين و إداريين يستشعرون المسئولية ويضرب بهم المثل في حب ناديهم وعشقهم للعبة التي خلدها سلفهم وسطرها في سجل تاريخ النادي.

يقول مدرب الفريق الكابتن جمال سواده وهو واحد من نجوم هذة اللعبة في السبعينيات في حديث خاص لعدن الغد : "بالنسبة للبطولة فقد بدلنا فيها جهد كبير انا ومساعدي الكابتن خالد الزواهي وكذلك بقية الطاقم الفني المساعد حيت تم الإعداد والتمارين لمدة شهرين ونصف ، وكانت لأربع ايام في الاسبوع لمدة ثلاث ساعات في اليوم".

واضاف جمال: "الحمد لله هذا المجهود جاء بالنتيجة المرتقبة كذلك لا انسي إدارة النادي في وقوفها مع الفريق وكدا جماهير الشعلة التي وقفت الى جانبنا الى اخر لحظة".

 

تذليل الصعوبات


ويؤكد رئيس النادي (الشعلة) الكابتن الخلوق محمد حسن ابو علاء ان الفوز بهذه البطولة جاء بعد مثابرة وجهود حثيثه وسعي دؤوب لتذليل كثير من الصعوبات والعراقيل المثمتلة في شحة الإمكانيات المالية وعدم وجود صالة بالنادي لكن ذلك لم يثنينا
كأداريين وجهاز فني ولاعبين من مواصلة ومواجهة هذا الصعاب وتجاوزها .

و قال : "في البداية ابارك لفريق الطائرة بقيادة المدرب الكبير الكابتن جمال سواده واهنئ جميع لاعبي الفريق على هذا الإنجاز الكبير ، واشكرهم على الجهود المبدولة".

واشار رئيس النادي: "أهم ما عانيناه هو تكاليف المشتقات النفطية (البترول) خاصة ان ملعبنا ليس مؤهل للتدريبات والمباريات نضطر للذهاب لصالة نادي المنصورة".


أسباب توهج الشعلة


إن اسباب نجاح فريق نادي الشعلة وإحرازه للبطولة بحسب مدرب الفريق يعود إلى مثابرة وإلتزام كل الاطراف في النادي لتوفير العوامل المؤدية إلى سبل هذا النجاح حيث اختتم رئيس نادي الشعلة حديثه في المقابلة بالقول : "ان الطاقم الفني للفريق قد بدل جهد كبير في الإعداد واجراء التمارين التي استمرت لأكثر من شهرين قبل انطلاقة البطولة وبشكل مكثف لأربع ايام في الاسبوع الواحد وبحصص تدريبية تصل إلى ثلاث ساعات".

ولفت : "ان احد الأسباب الرئيسية ايضآ هو وقوف إدارات النادي مع الفريق وتوفير احتياجاته وكدا مؤازرة جماهير النادي وتشجيعها المستمر في جميع المباريات".


ابطال في انتظار التكريم


من المنصف ان يتم تكريم هذا الفريق البطل الذي توج بكأس رئيس الجمهورية وحلق بطائرته فوق كل المحافظات المحرره
تكريم يليق به ليس من إدارة النادي فحسب بل ومن وزارة الشباب والرياضة والسلطة المحلية في العاصمة المؤقتة عدن ، بحيث يتم هذا التكريم في حفل كبير يحضره كل المسئولين والمحبين والإعلاميين لإعطاء هذا الفريق حقه على اكمل وجه قياسآ بما قدمه ، وقد وعدت إدارة النادي بتقديم هذا الحفل التكريمي بحسب إفادة مدرب الفريق السواده.


ماذا بعد البطولة؟

وجه قائد فريق نادي الشعلة الرياضي بطل كأس رئيس الجمهورية للكرة الطائرة رسالة عبر مقابلة مع (عدن الغد) إلى الجهات المختصة بالشأن الرياضي من وزارة واتحاد "ان كرة الطائرة من المهم ان يكون فيها إستمرارية بحيث تستمر البطولات الواحدة تلو الاخرى ووفقا لخطة تعد بعناية مثل ما كان في السابق ، اما اننا نلعب شهر ونتوقف شهور فهذا ليس من مصلحة اللاعبين ولا يخدم تطور اللعبة " حد تعبيره


مستوى مشرف


يرى مراقبون ومحللون رياضيون في تغريدات لهم على شبكات التواصل الاجتماعي تويتر وفيس بوك أن هذه البطولة قد برز من خلالها من واقع مبارياتها التنافسية القوية مواهب لديهم قدرات وإمكانيات كبيرة قادرة على خوض منافسات في مشاركات خارجية على المستوى العربي والاسيوي وتقديم مستويات مشرفة إذا ما اتيحت لها الفرصة من قبل الجهات المختصة وتقديم الدعم لمنتخباتها الوطنية ممتاز، شباب، ناشئين ، وانه من الضروري ان تعطي هذه الجهات لمنتخبات الكرة الطائرة ما تعطيه من إهتمام لمنتخبات كرة القدم التي تشارك بحسب بعض الآراء للمشاركة فقط وليس للمنافسة.

يقول رئيس الاتحاد العام للكرة الطائرة : "توفر لنا وزارة الشباب والرياضة الحد الأدنى وليس بقدر ما توفره لكرة القدم، وبالنسبة للمشاركات الخارجية لم يعتمدوا اي مخصصات لنا وبالتالي توقفت مشاركة منتخباتنا لهذا السبب ونرجوا من الوزارة ان تدعمنا بالمخصصات للمشاركة في البطولة القادمة للناشئين في السعودية في اغسطس من العام القادم".


اما قائد فريق نادي الشعلة الكابتن اسار شفيق يقول: "اخر مشاركة خارجية للمنتخب الوطني للكرة الطائرة كانت في عام ٢٠١٤م (بطولة العرب في الكويت) وهذا ينعكس سلبآ على مستوى اللعبة واللاعبين والوزارة والاتحاد هما السبب في ذلك".

واضاف اسار : "اللاعب محتاج للبطولات الخارجية ليحتك مع لاعبين ممتازين ذو خبره ويستفيد ويتطور" حد قوله.


وإذا كان لاعبو كرة القدم بالأمس يطالبون بضرورة إبقاء الكرة في حالة دوران ، فإن لاعبي كرة الطائرة اليوم يطالبون ذات الجهات المختصة ان تبقى الطائرة في حالة تحليق.


من وعد امان


المزيد في رياضة
رفع رسالة للأمانة العامة ..التلال يرفض ايقاف لاعبيه ويطالب اتحاد القدم بالمصداقية وحسن النوايا
رفعت إدارة نادي التلال الرياضي ، برسالة لقيادة الاتحاد العام لكرة القدم ، تضمنت رفضها للعقوبة التي اصدرها الاتحاد بحق لاعبيه سالم الموزعي وحمودي الشيبة .. بعدما
تعيين إدارة جديدة لنادي اتحاد سيئون..
أصدر المهندس علي يسلم باشعيب مدير عام مكتب الشباب والرياضة القرار رقم (٢٨) لعام ٢٠١٩م بشأن تعيين هيئة إدارية لنادي الاتحاد الرياضي بمديرية سيئون وذلك لإعادة ترتيب
إدارة نادي التلال تعبر عن استيائها من قرار توقيف اللاعبين الموزعي و الشيبة..
 استغربت إدارة نادي التلال من قرار لجنة المسابقات والذي قضى بإيقاف لاعبا الفريق الأول لكرة القدم سالم الموزعي و  محمد سالم أحمد ومنعهما من مشاركتهما في الدوري




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
بهدوء تام يمضي الأحمر الصغير في معسكره الاعدادي  الداخلي المقام بالعاصمة صنعاء استعدادا للمشاركة في
شاءت قدرة المولى أن تأتي أنباء يوم الأربعاء الرابع والعشرين من يوليو الماضي حاملة معها خبر غير منتظر ألا وهو
شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر
أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها
لا ادري ماهو الفكر الذي يدور في خلد من اتت بهم الظروف والعلاقات الى ديوان وزارة الشباب والرياضة كل يوم اسمع عن
مساء الجمعة الماضية وعلى استاد القاهرة الدولي أسدل الستار على نهائي كاس الأمم الأفريقية بانتصار عربي جزائري
الحال المائل الذي عليه نادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي لايرضي لا عدو ولاصديق رغم أن ميدان الرياضة ينبذ
بعد الإنجاز الجزائري الكبير والفوز باللقب الأفريقي الثاني في تاريخها وعلى قول المثل مصائب قوم عند قوم فوائد
-
اتبعنا على فيسبوك