مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 07:59 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 21 أكتوبر 2018 11:59 مساءً

مسايرة الوضع

الحمد لله تم بدأ العام الدراسي الجديد في اغلب مدارس المحافظات الجنوبية بعد رفع الإضراب والذي استمر قرابة الشهر والنصف، حيث كان من المقرر أن يبدأ العام الدراسي في التاسع من سبتمبر المنصرم،

لكن السؤال الذي اطرحه ويطرحه بعض الأخوة هو حول الخطة السنوية التي تعدها وزارة التربية والتعليم، "هل سوف يتم التعديل فيها أم سوف تستمر كما هي؟"

إذا تم التعديل في الخطة وتعويض الشهر والنصف بشهر ونصف آخر، هنا يمكن القول، أن الوزارة اهتمت بالمصلحة العامة والتي من ضمنها مصلحة الطالب، ولا تثريب على أحد، لان كل الامور سوف تسير على ما يرام بإذن الله تعالى.

أما اذا سارت الخطة كما هي واعتبر ذلك الشهر والنصف من ضمن الخطة، دعونا نقول بأنها طامة على الجميع، وسوف نجني بذلك الثمار الفاسدة، مثلما جنيناها من قبل، ولا نزال نجنيها الى يومنا هذا.

تخيل معي خمسة ايام دراسية في الاسبوع وست حصص في اليوم الواحد، أي ما يقارب 180 حصة قد ضاعت على الطالب،
صدق او لا تصدق، فالطالب فرح بالاضراب، فعندما كنت طالبا كنت افرح بالاضراب مثله، لاني لا أعلم أين تكمن مصلحتي، وقد سمعت خلال الأيام الماضية الكثير من الطلاب وكانوا يدعوا الله ان يستمر الإضراب الى قبل الامتحانات بنص شهر، حتى يدخل المعلم ويعطيهم درس او درسين ويعمل لهم الإمتحان فيهما وبعدها ينجحوا واها اها اها وانتهى الترم الأولى وصلى الله وبارك، والمعلم ما في عنده أي مشكلة وراح يتعذر بأن الطلاب ما درسوا ولازم نتعاون معهم و"نساير الوضع"وكيني ميني واعتبرنا بعدها ذلك عام دراسي في النسيان.

تعال معي نعود قليلا إلى الوراء فقد حدث اضراب بسبب انقطاع الرواتب على المعلمين، وفتح الاضراب بعدما مرت فترة من بدأ العام الدراسي، ولكن الخطة لم تعدل،
بسبب عدم التعديل في الخطة معلم القراءة للصف الأول ابتدائي لم يستطع أن ينهي تدريس الحروف الهجائية للطلاب، وتم امتحانهم على تلك الحروف التي تمكن من اعطائهم خلال ما لحقه من حصص، وبقية الحروف طلعت غير مهمة، وانتقل الطالب إلى الصف الثاني وهو لا يستطيع القراءة ولا الكتابة، وتكلفتت الأمور، والطالب الان قد صعد الى الصف الرابع وهو أصم أبكم يعاني من نفسه ويعاني منه معلموه، وخذ على هذا المقياس بقية المواد في جميع المراحل الدراسية.

لماذا لا نبتعد من شيء اسمه "مسايرة الوضع"، ونعمل بإتقان عملا ينتفع به في المستقبل حتى وإن كان قليل؟ فيكفينا ما نمتلكه من أغبياء،
فالوضع نحن من نصنعه وإذا سايرناه بالشيء السلبي، فناتج غبي زائد غبي يساوي اثنان من الأغبياء وهكذا يستمر الوضع، وطول الدهر نستمر في مسايرته وانتاج الأغبياء ولن يكون بالإمكان الخروج منه.
نسأل من الله السلامة وأن يوفق الجميع لما ينفع هذه الأمة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
عاجل : ظهور جديد للرئيس عبدربه منصور هادي
صدور قرار جمهوري جديد
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
مقالات الرأي
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
تعلمنا وسمعنا ان السياسة ( لعبة قذرة ) لا تحكمها معايير أدبية او أخلاقية ولا تحكمها أحكام او تحتكم لضوابط
  مطلوب من حكومة معين: "تخفيض مرتبات الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية بنسبة 30 و20 بالمائة على التوالي
 يعاني معظم ابناء الجنوب منذو  فجر  الاستقلال الأول ٣٠ نوفمبر  ١٩٦٧م  وحتى اليوم من كثير من
تتصاعد وتيرة تصاعد نسق الصراع المحموم بين إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" وأجنحة الدولة الأمريكية
قد يكون العنوان قريباً بعض الشيء، ومتناقضاً في ألفاظه، ولكن الغاية منه واضحة وضوح شمس زنجبار وأخواتها من
عقد مجلس الأمن الدولي ، الجمعة ، جلسة خاصة بالشأن اليمني ، قدم فيها المبعوث الأممي مارتن غريفيث إحاطة جديدة
عندما يشعر أحدنا بالحب والإنتماء إلى رقعة جغرافية معينة، فسوف تراه يبذل كل ما هو غالي ونفيس من أجل أن يظهر ذلك
-
اتبعنا على فيسبوك