مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 يناير 2019 03:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

من يروي عطش الأهالي في صلاح الدين .. وهل ستنتهي الأزمة؟!

صورة طفل يجلب المياه من بئر عيشة الخيرية بجوار مسجد العاقل
الأحد 21 أكتوبر 2018 06:34 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص :

استطلاع/ محمد القاضي :

في غياب تام للسلطة المحلية بمديرية البريقة بعدن عن انقطاع مياه الشرب في منطقة صلاح الدين بشكل كامل ومن دون أي تحرك من قبل مؤسسة المياه لإنقاذ الأهالي من العطش وأعباء الأسعار المرتفعة في شراء ويتات المياه التي زادت من معانات المواطنين في المنطقة إلى جانب غلاء الأسعار في المواد الغذائية والأدوية والمواصلات..

بئر عيشة

حينما أدركت فاعلة الخير عيشة المعاناة التي يتجرعها المواطنون في المنطقة بادرت بحفر بئر لمساجد العاقل غير صالحة للشرب حتى يتمكن المصلون من أداء الصلاة بوجود ماء الوضوء بعد انعدامه  في المساجد  ويستفيد منه أهالي المنطقة في الغسل وتنظيف المنازل والتي أطلق عليها أهالي المنطقة باسم " بئر الإنقاذ " .

مواطنون يستغيثون

لازال أهالي صلاح الدين يعانون من مرارة العطش وأعباء شراء الوايتات بتكلفة باهظة الثمن حيث استغاث الأهالي بمنظمات الإغاثة العالمية بإنقاذهم من العطش الذي هل عليهم بعد تقاعس وصرف الأنظار من قبل السلطة المحلية ومؤسسة المياه رغم المناشدات المتكررة والملحة من أهالي المنطقة حيث  لم يصل الماء الى منازل المواطنين منذ ثالث أيام الفطر المبارك حتى الآن.

المنطقة التي لا تغيب عنها المياه

يقول المواطن فهمي عبد ربه ان منطقة صلاح الدين كانت من المناطق التي لا يغيب عنها مياه الشرب منذ دخول الاستعمار البريطاني حتى الحرب الأخيرة مع الحوثيين ومياه الشرب لا زالت مستمرة الا وأنها بقدرة قادر وفي ليلة وضاحها تسربت الى جوف الأرض وانعدمت من الخزانات ولم تصل المنطقة قطرة ماء يروي بها عطش ساكنيها ، مشيرا الى ان منطقة صلاح الدين كانت عصية على الحوثيين من دخولها وكانت هي بوابة النصر لعدن حيث انطلقت أول شرارة تحرير عدن من صلاح الدين لتطهير عمران وباقي مديريات عدن .

 

خزانات متهالكة ومشاريع فاشلة

ودعمت الهيئة الكويتية للإغاثة  مشروع نفذته مؤسسة المياه عدن   بمنطقة صلاح الدين فقم وعمران ، توصيل الأنبوب 24 بوصة من الخزانات امتداده من المثلث بمفرق كبجن ، حيث وقد افتتح المشروع مؤخرا ليخدم ويحسن نسبة وصول المياه للثلاث المناطق بلغت تكلفته الإجمالية بثلاثمئة وخمسة وسبعون مليون ريال يمني  ، إلا أن المشروع ينذر بالفشل رقم تكلفت المشروع التي كانت من الممكن ان تعيد ترميم خزانات المياه المجاورة لمعسكر الوقود وإعادتها إلى الخدمة مرة أخرى .

وقال سكان محليون ان هذا المشروع قد فشل وقد هلت لعنته على المنطقة ، ومنذ  إقامته لم يصل إليها قطرة من الماء بل زاد من معناتنا وكثرت مشاكلنا مع المناطق المجاورة مثل السكنية وفقم وعمران والخيسة بسبب هذا المشروع الفاشل ، مشيرين إلى انه قد تم إصلاح مشروع خاص بها .

 

محابس عشوائية وربط الخيسة بصلاح الدين

تفقد المهندس / سالمين علوي علي مدير عام المياه والصرف الصحي /عدن الثلاثاء الموافق 13/ 6 / 2017م أحوال منسوب المياه في مناطق صلاح الدين وفقم في جولة استطلاعية اضطلع فيها على المحابس (الشمبرات) والأماكن الموجودة بها تلك المحابس والتي تعمل على فتح المياه وإغلاقها بوزنية محددة والتقى برئيس المجلس البلدي لمنطقة صلاح الدين الدكتور فهد عبدالقوي واستمع لشكاوى المواطنين عبره في عدم وصول المياه اليهم وانقطاعها فجأة عنهم وشرح له سبب الانقطاع وكيفية عمل المحابس التي يرجح انها السبب في انقطاع المياه وانخفاض مستواها وذلك بفعل فاعل يقوم بالتلاعب في وزنية المحابس التي بدورها تقوم بغلق الماء عن المواطنين،  وحث مدير المياه المواطنين على عدم المساس بتلك المحابس وأمر الجهات المختصة في المياه ببناء غرف خاصة لتلك المحابس لتفادي عملية التلاعب في المحابس بسبب المخربين والتحكم بها من قبل موظف المياه فقط  ، وأكد على ضرورة ردع كل من تسول له نفسه التلاعب في منسوب المياه وحرمان المواطنين منها ، الا ان ربط مشروع مياه صلاح الدين بمنطقة الخيسة التابعة لمنطقة البريقة وربها بخزانات البريقة وفصل صلاح الدين عن منطقة البريقة " الخيسة " لكان المشروع ناج دون أي عراقيل تذكر ، الا ان تلك الإرشادات لم تأتي بنفع مع العاملين على المشروع بل زاد في عرقلت المشروع عمل محابس عشوائية هدفها ادخل المواطن في معناه طويلة الأمد .

بيع حصة المواطنتين من مياه الشرب

ضمن نزوله الميداني استجابة لشكاوى الأهالي بمناطق صلاح الدين فقم عمران بانقطاع المياه عنهم ووجود مساكب تبيع حصتهم من المياه، وبمشاركة الأهالي والحزام الأمني في تلك المناطق،  أزال نائب مدير المياه عدن المهندس فتحي علوي السقاف تلك المواقع (المساكب) التي كانت تعمل على بيع المياه للبوز ومن ثم بيعها للمواطنين من مناطق صلاح الدين وما جاورها،  ياتي ذلك في ظل الوضع المتردي الذي وصلت اليه تلك المناطق من انقطاع للمياه دام عشرة ايام ، يشار الى انه وعند نزول نائب مدير المياه عدن المهندس فتحي السقاف لتلك المساكب وسؤال العمال لبيعهم المياه .. أجابوا بان هناك تصريح (امر)  من مدير مديرية البريقة هاني اليزيدي ببيع المياه للبوز والصهاريج التي بدورها تقوم ببيعها للمواطنين في مناطق صلاح الدين وما جاورها وتعد تلك المياه من حصتهم المخصصة لتلك المناطق التي تشكو الانقطاعات المتكررة للمياه ولفترات زمنية تصل الى اكثر من أسبوع ، وان تلك الانقطاعات اما بسبب اغلاق المحابس من قبل عمال الخزانات او بسبب المساكب التي تعمل على بيع المياه للمواطنين، ومدير المياه في المديرية على علم بذلك ولم يحرك ساكنا، مما اضطر بنائب مدير المياه عدن -عند مشاهدته لتلك الأعمال الرخيصة واستهتار مدير المياه البريقة لتلك الأعمال -الى إيقاف مدير المياه البريقة فورا وعدد من عمال الخزانات الذين يتلاعبون بالمحابس ويحرمون الناس حصتهم من المياه ، كما تم تحرير رسالة رسمية لمدير مديرية البريقة للنظر فيما سمع وشاهد من عمال تلك المساكب في مديرية البريقة التي تعد غير قانونية ولا تمت لمؤسسة المياه عدن بأي صلة وشكر أهالي مناطق صلاح الدين وفقم وعمران الأخ المهندس فتحي السقاف نائب مدير المياه عدن على جهوده المبذولة واستجابته لشكواهم ونزوله على الفور .

 

هل ستنتهي الأزمة

يقول احد المواطنين نحن في منطقة صلاح الدين ليس بصدد الإقدام على صناعة صاروخ فضائي بل نحن نبحث عن قطرة ماء نروي بها عطشنا الا ان سماسرة المنطقة لم يتركوا لنا شربه ماء ، ولو الأمر بأيديهم في قطع الهواء وبيعه لفعلوا ذالك ولباعوه في سوق النخاسة دون أي رحمة او ذرة ضمير تذكر .. نحن نعاني فهل من مغيث يغيثنا؟!.   

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع : كيف يمكن منع ظاهرة حمل السلاح في عدن ؟
قوانين صادرة من وزارة الداخلية  بمنع حمل السلاح إلا بترخيص قانونية توحيد الأجهزة الأمنية لمنع هذه الظاهرة حملات توعية مدير عام الإدارة العامة للتوجيه المعنوي
مشروع طريق الشهيد عثمان .. المشروع الاول وتجربة النجاح الاولى لأبناء السعدي
كتب/ عوض السعدي نجاح المرحلة الاولى من مشروع طريق الشهيد عثمان احمد سعيد هو نجاح لجميع ابناء السعدي الذي حملوا على عاتقهم هذا المشروع كمشروع لجميع ابناء السعدي.
تقرير:"أدوات الموت المتحركة بعدن"..كيف تخدم الدراجات النارية فرق الإغتيالات ؟ و لماذا يعرقل التحالف قرار منع حمل السلاح؟
تقرير/ صالح المحوري   في مدينة الشيخ عثمان شمال مدينة عدن الجنوبية، يمكن إن تشاهد صورتين متباينتين للمشهد الأمني في مدينة السوق الكبير. ففي حين يقود جنود في مركز


تعليقات القراء
343792
[1] فساد السلطة المحلية
الأحد 21 أكتوبر 2018
بدر سالم | البريقه
التحرك من عقلاء المنطقة والمتابعة يأتي لكم مطلبكم غير كذا الفاسدين كثر ولا أحد يهمه أمر الناس غير كيف يلهط من مال الشعب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل جندي واعتقال 5 مطلوبين في اشتباكات بين مسلحين وقوة امنية من شرطة القاهرة
وزير في الحكومة يناشد الرئيس هادي
مقهى شهير لمناقشة قضايا انفصال الجنوب يوصد ابوابه عقب انعدام حليب شمالي
وصول قيادي حوثي إلى عدن "صورة"
عاجل : الكشف عن محاولة لاغتيال صلاح الشنفرة
مقالات الرأي
في لقاء ودي اليوم جمعنا  مع الأخ د/عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية والاخ د/نجيب الحميقاني
  المجلس الانتقالي الجنوبي يتمسك بمشروع الاستقلال ولم يتخلى عنه وحقق مكاسب إعلامية وسياسية وعسكرية واضحة
  تعيش بلادنا اوضاع متردية في شتى المجالات نتيجة الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد واعقبتها الحرب الطاحنة
  بقلم د سالمين الجفري نشط في الهند في منتصف القرن السادس عشر طائفة تدعى «الخناقون» احترف أعضاؤها قطع
  تعرفت على الشهيد محمد صالح طمّاح عن قرب وتحديدا في العام 2010م وكانت البداية في منطقة القدمة بجبال يافع في
كان واضحا من ان تصريحات الاخ وزير الداخلية أحمد الميسري الذي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الأخير له والذي ظهر
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم
الهدف العام لرسالة حملة عدن لدعم العهد المدني لمدينة عدن .. كمفاوض مستقل ..امام اي جهة محلية سياسية او دولية
ــــــــــــــــــــــنبيل الصوفيـــــــــــــــــــــــ متفاجئ جداً أن الشهيد محمد طماح أصبح رئيساً
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين
-
اتبعنا على فيسبوك