مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 10:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

التحالف يدمر «باليستيين» و«مُسيّرة» للحوثيين

الأحد 21 أكتوبر 2018 08:45 صباحاً
( عدن الغد) وكالات :

دمرت الدفاعات الجوية للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقيادة السعودية، صاروخين باليستيين أطلقتهما ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، باتجاه مديرية الدريهمي بالحديدة؛ بعد رصدهما واعتراضهما. وكانت قوات الدفاع الجوي التابعة للتحالف العربي، رصدت انطلاق الصاروخين، باتجاه مناطق سكنية مأهولة بالسكان بمديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، فتم اعتراضهما، وتدميرهما في مناطق خالية، دون وقوع خسائر مادية أو إصابات.

 


وكانت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، قد قصفت مؤخراً قرية الغليفقة التابعة لمديرية الدريهمي في محافظة الحديدة، والمحررة حديثاً، بصاروخ باليستي «إيراني الصنع»، راح ضحيته طفل يمني، وأصيب العشرات من المدنيين الأبرياء بجروح؛ وذلك استمراراً لجرائمها ضد الإنسانية، واستهدافها الأحياء السكنية الآهلة بالمدنيين الأبرياء في تحدٍ واضح للأعراف والقوانين الدولية، التي تجرم استهداف المدنيين الآمنين، والمنشآت المدنية في وقت الحرب، وبما يؤكد وحشية ودموية المشروع الانقلابي في اليمن.

 


ويكشف استخدام الحوثيين للصواريخ الباليستية في استهداف المدنيين، استمرار تسليح إيران للميليشيات الحوثية في اليمن بالصواريخ الباليستية، والطائرات المُسيّرة، إضافة إلى أسلحة أخرى، مخالفة قرار مجلس الأمن رقم (2216)، الذي ينص على حظر توريد الأسلحة للميليشيات الانقلابية؛ وهو ما يؤكد للمجتمع الدولي، الانتهاكات الإيرانية في اليمن، بما يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

 


الجدير بالذكر أن استهداف الحوثيين للمناطق اليمنية المأهولة بالسكان بالصواريخ الباليستية؛ دليل واضح على استمرارها في استخدام المنافذ المستخدمة للأعمال الإغاثية في تهريب الصواريخ الإيرانية إلى الداخل اليمني بكل الطرق والوسائل في انتهاك واضح لقرارات الأمم المتحدة، ما يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني للميليشيات الحوثية بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق قرارات الأمم المتحدة.

 


في الأثناء، سيطرت الوحدة الخاصة بالدفاع ضد الطائرات المُسيّرة - التابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية - على طائرة بدون طيار مفخخة، تابعة لميليشيات الحوثي من نوع «قاصف1» بخصائص ومواصفات إيرانية، كانت محملة بالمتفجرات، ومتوجهة إلى مواقع تابعة لقوات التحالف العربي بمديرية الدريهمي التابعة لمحافظة الحديدة.

 


واكتشفت الفرق المختصة -خلال فحص مكونات الطائرة المُسيّرة- كمية من المواد المتفجرة كانت معدة لاستخدامها ضد أهداف منتخبة في محاولات فاشلة من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران؛ لرفع الروح المعنوية لعناصرها؛ وذلك على وقع هزائمها المتلاحقة، وسقوط مواقعها في الساحل الغربي.

 


تجدر الإشارة إلى أن قوات التحالف العربي تواصل التصدي لعمليات ميليشيات الحوثي كافة في ظل استمرار التسليح الإيراني للميليشيات في اليمن، الذي يعد مخالفاً لقرار مجلس الأمن رقم (2216) الصادر في إبريل/نيسان 2015، وينص على حظر توريد الأسلحة إلى المتمردين، ما يثبت تورط النظام الإيراني، وانتهاك القرار بدعم الميليشيات الانقلابية بالصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار.


المزيد في أخبار وتقارير
كاتب جنوبي يدعو إلى إعادة النظر ورسم خارطة جنوبية جديدة تضم كافة قوى أبناء الجنوب
دعا الكاتب الجنوبي د. عبدالرحمن الخضر ، إلى إعادة النظر ورسم خارطة جنوبية جديدة تضم كافة قوى ومكونات أبناء الجنوب.   وقال عبدالرحمن في تصريح له" عندما تكن القيادة
مسؤول أمريكي: رؤية اليمن الجنوبي ما قبل ١٩٩٠ مقتصرة وليست شاملة لكل الجنوب
أكد السفير الأمريكي السابق لدى اليمن، جيرالد فيرستاين، إن رؤية اليمني الجنوبي ما قبل 1990 مقتصرة وليست شاملة لكل جنوبي. وحذر جيرالد فيرستاين، من خطر تقسيم اليمن
قيادي بالمؤتمر الشعبي : الشرعية في اليمن بحاجة إلى التحرر من حكومة هادي أولاً
فرزت الأحداث الأخيرة في العاصمة المؤقتة عدن، وعدد من المحافظات الجنوبية، الحاجة إلى إدخال تعديلات جوهرية على الشرعية بشكلها الحالي لوقوفها عائقا أمام أيّ حلول




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي جنوبي: هكذا سقطت مدينة عتق بيد الشرعية
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
عاجل : قتلى وجرحى بكمين لقوات من الحزام الأمني بأبين كانت في طريقها إلى عتق
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
مقالات الرأي
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
قضية الجنوب اليمني في أبسط تعريف لها هي قضية دولة تعرضت للمؤامرة والعدوان. عدوان قاد إلى بسط السيطرة على
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
الى كل الشرفاء ..الى كل الامجاد . الي كل قبائل ابين ..لن ترضى ابين ان تكون مهمشة معزولة محرومة
كان الغرب وأمريكا وأوربا يدركون تماما ان علي عربي اذا تحصل على هامش ديمقراطيه وحريه سوف يهرول للشارع ولن يعود
 وصف البعض احداث ماجرى مؤخراً في عدن هو إنقلاب ثاني ضد الشرعية اليمنية بعد إنقلاب الحوثيين عليها وذهب
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
-
اتبعنا على فيسبوك