مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 مارس 2019 08:37 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 20 أكتوبر 2018 01:56 مساءً

ما هي دوافع أنتشار الخمور والمخدرات

 

لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها ضعف الوازع الديني وانعدام التوجيه( الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر). والبيئة السيئة وأصدقاء السوء والعيش في أجواء لانحراف والرغبة في تقليد قرناء السوء فالعمل والمدرسة أو الجامعة وحتى في السجون وهناك أسباب كثير تساعد على انتشار هذا الوباء الخطير في وطننا العزيز ولعل من أهم هذه الأسباب

أولا - انعدام التربية السليمة في البيت ويعتبر هذا هو السبب الأول في انحراف شبابنا من طرف الوالدين فالطفل كالصفحة البيضاء ترسم فيه ما تشاء إذا كانت التربية منذ البداية مبنية على أسس ومبادئ الدين الإسلامي فالنتيجة هي إنسان صالح بإذن الله تعالى.

ولا اقصد في قولي بأن كل اللوم يكن على الوالدين فهناك الأسرة والمدرسة والمجتمع ولكن ما أقصده هو إن الطفل أول ما يفتح عينيه يرى أمه وأباه فإذا وجد الطفل إن الأب يدخن مثلا وهو يعتبر هذا الأب قدوة له فإنه والحال هذا يكون من الصعب إقناعه عدم التدخين إذن كيف يستطيع الأب إن يمنع ابنه عن شيء هو يفعله كما قيل قديما فاقد الشيء لا يعطيه والعكس بالعكس فإذا كان الأب ذا أخلاق وبعيد عن الرذائل فالنتيجة تكون بإذن الله تعالى ابن صالح فالواجب على الآباء مراعاة ما استرعاهم الله به قال صلى الله عليه وسلم:" ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته". فالأمير الذي على الناس راع عليهم وهو مسؤول عليهم والرجل راع عن أهل بيته وهو مسؤول عنهم والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسؤولة عنهم والعبد لراع على مال سيدة وهو مسؤول عنهم فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته .

ثانيا- الفراغ عند الشباب وخطورته الوقت هو حياة الإنسان ولابد من استغلاله فيما يعود عليه بالنفع فكم من أناس تقضي أوقاتهم في غير فائدة تذكر أو منفعة تسطر!! ولما كان الفراغ قاتل للأوقات خاصة وقت الشباب الذي هو أغلى شيء.

كان الاهتمام أبلغ وأشد كما هو معلوم فإن الإنسان يسأل يوم القيامة عن وقته وعن شبابه فيما أبلاه وماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه.

إن الفراغ في حياة المرء أمره خطير وشره مسيطر وخاصة عند الشباب لان الفراغ من هذا القبيل قد يؤدي بصاحبه إلى الانحراف وتناول المسكرات والمخدرات.

ويتحول الفراغ من نعمة إلى نقمة ومن محنة ألى محنة ويصبح شبح مخيف يحول الشباب الى ألعوبة بيد شياطين الجن والإنس , قال رسوا الله صلى الله عليه وسلم:" نعمتان مغبون فيهم كثيرون من الناس الصحة والفراغ".

ثالثا - ثالثا - الرفقة السيئة إن الاتصال بقوم منحرفين ومصاحبتهم يؤثر كثير على الشباب في عقله وتفكيره ولذلك جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:" المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" وقال أيضا: " مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ الكير فحامل المسك إما أن يجزيك وإما أن تبتاع منه وإما إن تجد منه ريح طيبة ونافخ الكير إما إن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة ".

إن الرفقة من الحاجات الاجتماعية لكل إنسان لأن الرفقة حاجة نفسية متأصلة في النفس البشرية فإذا صلحت الرفقة صلح الإنسان والعكس بالعكس وعلى الإنسان أن يختار الرفقة الحسنة التي تعينه في أمور دينه ودنياه.

ومن أهم وقوع بعض الشباب في بعض الرذائل والتي من ضمنها هذا الموضوع هي الرفقة السيئة الحذر رفاق السوء فإنهم يفسدون عليك دينك ودنياك ويجرونك إلى الرذيلة ويبعدوك عن كل فضيلة والصاحب ساحب فقد يقودك إلى الفضيحة والخزي العار.

رابعا - الإعلام إن الإعلام سلاح ذو حدين من الممكن إن يكون نافع ومن الممكن إن يكوم عامل من عوامل الانحراف وما نشاهده اليوم عبر الصحون الفضائية ابتداء من ا فلام الكرتون الى المسلسلات وغيرها من البرامج فيها من نشر الانحراف كالرقص والزنا وشرب المخدرات وجرائم السرقة الشيء الكثير فكل هذا ما هو الا طريق الانحراف الفكري والسلوكي لدى أبناء المجتمع

هذه بعض الأسباب التي تكون سببا في انحراف الشباب وهناك أسباب اخرى لوقوع الشباب في فخ المخدرات فهذه الأسباب على سبيل المثال لا على سبيل الحصر الموضوع اكبر من أن يحاط بهذا المقال البسيط.

ولا بد من وجود تشريعات رادعة بحق كل من يتعامل بهذه الآفة الخطيرة في ربوع وطننا العزيز وحمى الله بلاد اليمن من هذا المرض العضال الذي بدأ ينتشر كانتشار النار بالهشيم.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل خاصة عن وفاة اللواء عبدالقادر العمودي بحادث سير بمصر
العثور على جندي محبوب في عدن
عودة كاملة للحكومة برفقة الرئيس هادي إلى عدن
لقاء مرتقب يجمع بين الزبيدي ووزير الخارجية الروسي
عاجل : مسلحون يعتدون بالضرب على شباب نفذوا حملة توعية بمخاطر المخدرات بعدن
مقالات الرأي
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
سمعت وقع الأقلام فطربت له ...منذ أن سمعت بطباعة كتاب وقع أقلام للأستاذة رانيا عبدالله وانا متشوق لقراءة
مدينة لودر مدينة السلا والسلام، فسلاها دائم، بل ومزيَّد على غيرها، ألم يقل فيها الشاعر: يا أهل لودر مزيَّد
أيقظ السفاح الاسترالي مقترف جريمة المسجدين بنيوزلندا الضمير الإنساني ، لكنه لم يستطع لفت أنظار العالم إلى
حذّرنا مراراً – وما زلنا- مِنْ إقحام القبيلة والعشيرة بخضم الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية
يمر الجنوب في الوقت الراهن بمرحلة خطيرة ، وهي أهم مراحله النضالية وهي المرحلة الحاسمة ، وعلى الجنبوبيين
إن أرادت لأمة النهوض فعليها بالتعليم لما له من أهمية بالغة في تطور ونهوض أي مجتمع في كافة مجالاته ، وعلى
  ان شر البلية مايُضحك..ونحن في البلية نبكي بعد الضحك دمعا ودما..واليكم الهلهاه.. امس يؤدي اليمين الدستورية
ماذا أراد الشعب الجنوبي بتفويضه القائد عيدروس الزبيدي لتشكيل كيان سياسي يقوم بادارة الجنوب وتحقيق طموحة
-
اتبعنا على فيسبوك