مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 12:59 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 06:57 مساءً

المتقـــاعد وراتب البــريد..عـــذاب إلى متــى ؟؟

كانت الساعة الثانية عشر ظهرا والحرارة في عدن في ذروتها ورطوبة قاتله وكريتر تزدحم ويتطاير منها دخان حار يكاد يحرق القلوب..

مررت بجانب مكتب البريد  فاصبت بالذهول وجدت زحاما وطوابير رجال ونساء وعجزه ومسنين وشابات وارامل وأطفال.

توقفت لحظه واذا باحد النساء تصرخ بشده وتناديني ياصحفيين تعالوا تعالوا شوفوا كيف الناس تتعذب وتحترق..جابو لنا الضغط ولا عاد دربنا ايش الخبر.

ووجدت بجانبها نساء يصرخن ورجال تقدموا الي وسحبوني سحب الى وسط قاعة البريد.

يا الاهي نساء وطاعنين في السن وشيوخ افترشوا قاعة البريد ينتظرون بفارغ الصبر ان تصرف لهم رواتبهم.

انا وسط قاعة البريد.

عندما شاهدوني التفوا حولي وكأنهم كانو يريدو اي احد ينقل معاناتهم وهمومهم..حاصروني وعيونهم فرحه تشع بالأمل وكأني صاحب القرار الذي سيفرج عن راتبهم حالا.

انه الجوع والعوز والحاجة والنيران المشتعلة في الأسعار وصعوبة المعيشة.. انه الحرمان من الحياة والعيش الكريم في ابسط صورها..حاصروني ثم بدأو يتحدثوا بشكل جماعي..ويقولون لي صور أمانتك تصورنا وتنشر إخبارنا نحن مقهورين تعبانين..وعدتهم ساعمل جهدي وانشر حكايتهم

 الاخت هناء محمد :

فين الخوف من الله..

وهذه امرأة محشورة عند الباب الخارجي للبريد والشمس وحرارة الجو تلسعها مسكتني من قميصي وقالت"

 اش دا فين الخوف من الله.. ياجماعه فين نروح قدها 28 الف ريال حق اثنين كيلو صيد وطماط وبطاط ودبه غاز وقطمه رز..ياخي لعبو علينا مره يقولو الموضوع عاده في صنعاء..ومره يقولو شبكه ومره يقولوا سيوله مافيش حرام حرام...أمانتك أمانتك تخلي أصحابك ينشرو قضيتنا في الجريدة وفي كل الإخبار...

وأخذت صبعها وطرحتها حول رقبتي هكذا الكبار اذا فوضوك بأمانه توصيها وبين الزحام ماعرفت ابتسم من حركتها العفوية او اذرف الدموع حزناِ.

لم استطع أتمالك نفسي كان الجو حار جدا وزحام ومداهفه وصياح وصراخ ونساء افترشن الأرض ونامين على حجار.. وشيوخ يسعلوا بقوه ووجوههم شاحبة قاسيه منحوت بداخلها قسوة والم من شدة الجحود والنكران ومعاملات البشر فلا احد يحترم كبار السن من الإباء والأمهات ولم يظهر مسؤول ويتصرف ويعمل حل..الجميع قالو لنا :

ثلاث أيام نتردد وبعضهم يقولوا نحن اجينا من مكان بعيد مامعنا حق مواصلات وناس يشكون ويصرخون ولا مجيب..

لايوجد احد يخفف معاناتهم

زحام وطوابير فلا وجدت من يعاملهم كمتقاعدين يطالبون بحقهم ويتم منحهم راتبهم بسهوله..

ولا وجدت من يعاملهم كنساء وطاعنات في السن وأمهات وأخوات ينبغي منحهن تقدير خاص لتسهيل عملية صرف مرتباتهم.

ولا وجدت حركه إداريه توحي اليك ان هناك استعداد لاستقبال المئات من المحتاجين والضعفاء لا يشحتون ولا يتسولون لكنهم يطالبون بحق وراتب منحهم ايام القانون والدساتير.

ولا وجدت اهتمام او حركه توحي بالرحمة والعطف على هؤلاء البشر وهم محشورين ويتزاحمون وكأنهم في سفينة طالبين اللجوء.

لا يوجد شي غير انين ومواجع وآلام رجال ونساء ومتقاعدين افنو حياتهم في هذه البلاد وتركوهم يصرخون ويصرخون..

نوال محمد:

هل يريدونا نشحت ونتبهذل؟؟

الأخت نوال شابه في الثلاثين من العمر قفزت من بين الحشد ووقفت امامي وقد احمرت عيونها بالدموع وقالت:

( اسمع يااخي إني أبي متوفي واني استلم راتبه 28 الف ريال وبيتنا ممتلئ بالنساء والمرضى واني بلا عمل وهذه الريالات هي غطائنا وسترنا من التسول والبهذله..بالله عليك فين نروح..من بايعطينا..نحن اهالي عدن هده هي حياتنا لا يوجد لدينا اي مصدر رزق غير رواتب آبائنا..مفروض يستحو قليل على أعمارهم قدها عانه وبيستين ونحن دوخنا سارحين مروحين مره يقولوا ألشبكه ومره البنك ومره كشوفات ناقصة ومره جدتي..حرام حرام ورأس ابي حرام ايش يشتونا نتبهذل ونشحت)

أكملت هذه الكلمتين وذرفت الدموع وراحت للزاوية تنتظر الطابور الذي لا يستقبله موظف ولا نافذه ولا اهتمام..

للأمانة وحتى لا اظلم احد لم اقابل احد من العاملين او الإدارة وحينما كان الناس ملتفين حولي لم يتقدم احد ليشرح لنا اذا هناك تفسير او أسباب هذه الفوضى..

انا فقظ مواطن كنت عابرا وحينما رأيت الناس توقفت وسحبوني بإصرار وألم وشاركتهم معاناتهم ونقلت المشهد المؤلم..

كلمه أخيره..

الى متى سيظل هؤلاء الناس في معارك وعذابات شهريه مع حكاية الراتب والبريد والزحام والفوضى هؤلاء بشر لهم احتياجات ومطالب نرجو وضع حلولا وترتيبات بحيث ياتي الناس لرواتبهم والأمور منظمه وجاهزة ترفع عنهم هذه الإحزان المعيشة..

استبقوا الخيرات وبادرو بخدمة كبار السن جزأكم الله خيرا..

انتهى

تعليقات القراء
343126
[1] لماذا ترفض التأمينات تحويل معاشات المتقاعدين للكريمي
الأربعاء 17 أكتوبر 2018
د معاذ العولقي جامعة عدن | عدن
مايحدث من فساد في مكاتب البريد في عدن سبب السمسرة من قبل مكتب التأمينات الذي يرفض تحويل معاشات المتقاعدين لمصرف للكريمي بعد الفشل المتواصل واعمال النصب والسرقة والفاسدين في مكاتب البريد فالعمولة الذي يستعملها المدير العام والمدير المالي ومدراء الادارات في مكتب التأمينات واعمال السمسرة جعلهم يرفضون تحويل معاشات المتقاعدين لاي مصرف سو الكريمي او العمقي او الصيفي فالفسادوالمنتشر في مكاتب التأمينات هو امتداد للفشل في والفساد في مكاتب البريد وان اختلفت الاشكال



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
قوة امنية تعتدي بالضرب على نجل المرقشي
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
مقالات الرأي
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية
-
اتبعنا على فيسبوك