مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 10:05 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 11 أكتوبر 2018 08:37 مساءً

يتحدثون عن وفاة الرئيس وانقلاب الانتقالي!!

تابعنا عدد من المواقع اليمنية منذ يوم امس وكثيرا من المواقع الإخبارية اليمنية تنشر خبر عاجل

مفاده وفاة الرئيس هادي ..كما ذكرت تلك المواقع انه قد تم استدعاء أعضاء مجلس النواب بسرعة الحضور إلى الرياض!

كما تحدثت تلك المواقع ان غياب الرئيس هادي عن المشهد وعدم مقابلته للمبعوث الدولي امس إنما يؤكد وفاة الرئيس هادي

هذا ما يتحدثون عنه من يعتبرون من مؤيدي شرعية الرئيس هادي  فأن صحت تلك الأنبا التي لازالوا ينشرونها حتى اللحظة

بالإضافة إلى ما يتعرض له الرئيس هادي

من هجوم شرس من قبل قوى شمالية أخرى وعلى لسان توكل كرمان التي وصفت   اليوم الرئيس هادي  من انه عدو  الوطن وقالت انه  لابد آجل او عاجل من محاكمة الرئيس هادي! وهنا في اعتقادي أن كل مايحصل من قبل تلك القوى التي تتحدث من ان المجلس الانتقالي الجنوبي  انقلب على الرئيس

بينما في حقيقة الأمر اليوم انهم هم من يحضر فعلا للانقلاب على هادي ومن الملاحظ أنه في هذه الأيام اشتدت الحملات المناوئة للرئيس من قبلهم  حتى

ان المتابع لهم يقراء  ان حربهم على هادي اكثر من حربهم على الحوثيبن! كل هذا يحدث وأكثر  ليبقى السؤال المهم يقول

هل فعلا لغياب الرئيس هادي في هذه الفترة تحديدا  علاقة بما يحصل من تطورات سياسية في الجنوب !

تطورات أصبحت اكثر وضوحا من أن هناك عمل يحضر له مؤشراته تؤكد انه لصالح الجنوب وقضيته العادلة! بمعنى أوضح هل للرئيس هادي علاقة في جعل الأمور تسير نحو  ما يخدم الجنوب! وهل هناك تفاهمات بين دول التحالف  والقوى الشمالية  بقيادة علي محسن الأحمر  من أنه قد أصبح  من الضروري ان يتم العمل على

إعادة دولتين جنوب وشمال! خاصة بعد ان أصبح استحالة اي حسم عسكري  يجتث الحوثيين!المدعومين دوليا  بعد التقهقر الكبير في حرب الحديدة وتوجيه الاتهام رسميا من قبل السلطات في اليمن والحديدة تحديدا

من  أن الأمم المتحدة  ومبعوثها هم المعرقلين الأساسيين لنجاح اي حسم عسكري في الحديدة! الأيام القادمة ستكشف كثيرا وستؤكد قوة المجلس الانتقالي الجنوبي

وبدعم وتأييد أكثر وضوحا...لكن المهم والسؤال المتكرر سيظل...هل الرئيس هادي لازال يؤمن بإمكانية التعايش مع قوى عسكرية وسياسية

بعضها يعلن العداوة صريحا للرئيس هادي

وبعضها لا تعلن ذلك لكنها تكن العداء المفرط للرئيس هادي

وكثيرا ما عملت على إضعاف الشرعية ومساندة  الحوثيبن عسكريا وسياسيا بعلم وفهم

دول التحالف !التي قد يبرر عدم إتخاذ مواقف منها تجاه وضد هولاء للاستفادة من استمرار شرعية القرار الدولي 2216دون خسارة لهذه القوى التي ستؤثر حتما على استمرار شرعية القرار والحرب في اليمن

ان تم مواجهتها سوى من قبل الرئيس هادي او دول التحالف العربي!!

تعليقات القراء
342152
[1] ابحث لنا يلخضر
الجمعة 12 أكتوبر 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
ابحث لنا يلخضر هل هناك علاقة بين الغاء الانتقالي لاحتفالات ومليونية 14 اكتوبر ووفاة هادي في الرياض ودعوة السعودية لأعضاء البرلمان اليمني المجيء إلى الرياض لتتويج/ترئيس علي محسن الأحمر رئيسا لليمن. هل سيساعد هذا على تسريع انقلاب الانتقالي ام سيتسبب في تأخيره خاصة وأن علي محسن بعكس هادي لن يتردد في تحريك قوات الشرعية (التابعة له أصلا) لمواجهة أي انقلاب في الجنوب. يظهر اننا قريبا ، خاصة في الجنوب، سنردد القول (تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن)

342152
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الجمعة 12 أكتوبر 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المُحتل المُحتال اليمني البغيض.

342152
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الجمعة 12 أكتوبر 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المُحتل المُحتال اليمني البغيض.

342152
[4] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الجمعة 12 أكتوبر 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المُحتل المُحتال اليمني البغيض.

342152
[5] إلى واحد من الدحابشة فدوبك على ظفر برجول الحضارم
الجمعة 12 أكتوبر 2018
عدني / جنوبي | الجنوب الحر
الدحباشي صفة جينية. انتقلت بدمائكم منذو عهد سيف بن ذي يزن عند جلبه للمجرمين والقتلة. ابناء. فارس .. وعلميا. اثبت. أن. للمجرمين والقتلة جينات. تختلف. عن. البشر الآخرين... ولذلك. الاختلاف واضح بين الجنوب. العربي والشمال الدحباشي

342152
[6] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الجمعة 12 أكتوبر 2018
عدن تنتصر | الجنوب العربي
يا واحد من الناس صحكتني ههنخخخ على محسن بزحف للجنوب صاحب البرقع والمجمره خلاص راحت عليه نتحداه يزحف بنرجع لصنعاء لابس شيدر ودرع ومشموم عادكم عايشين بوهم الجنوب اصحو خلاص بح راحت عليكم اليوم يوم نصر المظلوم خمي وعسرين سنه اكلناه ظلم والان ربك نصرك وبتخرجو من الجنوب خروج الدل والمهانه والايام بيننا ما معاكم غير الهنجمه ولسان طويل من تحت البراقع



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر مسؤول يكشف أسباب تحسن الكهرباء في عدن
كيف تعامل (صالح) مع تحذيرات مسدوس له في منتصف التسعينات عن مصير الجنوب؟
رئيس الوزراء:لهذه الاسباب انا في الرياض وليس عدن
حصري-اعتقال شخصين على ذمة قضية اغتيال الصحفي نبيل القعيطي 
قناة الحدث:تركيا بدأت تجنيد مقاتلين سوريين لارسالهم الى اليمن
مقالات الرأي
  سلمت الشرعية اليمنية أمرها للخارج منذ وقت مبكر من حقبة الحرب التي لازالت رحاها دائرة حتى اللحظة فكان
    مختار مقطري   صدر مؤخرا الالبوم الاخير للمطرب الشاب وليد الجباري، وقد احتوى على اغنية واحدة بعنوان(
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
قبل أن اعرج للحديث عن موضوع عدن العاصمة على الورق اود التعبير عن اداتنا لجريمة اغتيال المصور
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط
حضرموت لا تحتمل المزايدات اليوم ولايمكن أن تكون بمعزل عن الصراعات والقتل والدمار و آثارها المحيطة بها من كل
من المعروف والمتعارف عليه بأنه بعد إنشاء وتشكيل المجلس الانتقالي برعاية (إماراتية) في مطلع مايو من العام ٢٠١٧
-
اتبعنا على فيسبوك