مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 17 أكتوبر 2018 01:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 11 أكتوبر 2018 08:33 مساءً

إلى الدكتور عيدروس نصر أتحدث !!

مع احترامي الشديد لك يادكتور عيدروس نصر فجل همسة يراعك التي تتهم فيها الحكومة مجاف للحقيقية...!!

أقول ذلك ليس دفاعا عن بن دغر ولا حكومته فهي غارقة في الفساد وهذا وحده الذي اتفق معك فيه...

لكنهم استغلوا غباء الانتقالي وحمق الكفيل وخرجوا خارج الوطن ليشتغلوا لذواتهم... تحت ذريعة منعهم من مزاولة عملهم وهي حقيقة لا ينكرها الا جاحد. 

اما حكاية ارتفاع سعر صرف الدولار وتدفق مياه الصرف الصحي في عدن والفوضى العارمة في عدن فكلها جانبك الصواب فيها.

 فمن يمنع الحكومة من مزاولة عملها هم حبائبك الانتقاليون ومن ورائهم الكفيل وهم السبب الرئيس فيما يجري في عدن بلا مواربة.... ولو انك انتقدت الانتقالي على تحكمه في مجريات الإحداث في عدن كما انتقدت الحكومة لخلعنا لك القبعات وستكون منصفا ووطنيا بامتياز... ..لكنك أبيت الا الانحياز لقناعتك لا للشعب المظلوم. 

من حقك ان تدافع عن الانتقالي كما تريد فهذه قناعتك وان كانت مستجدة-   لكن حصر مشاكل الوطن في الحكومة وترك المتسببين الأصليين فيها يثير أكثر من علامات الاستفهام.!! 

ليس من حقك أبدا ان تحمل الحكومة أخطاء الانتقالي التي تصل الى درجة الخطايا.. وذلك لكونك رجل مثقف ولديك من المسئولية الأخلاقية ما يحجزك عن دعم من يدمر شعبك ووطنك وتحميله جهة ليست المسئولة الاولى عن مايجري وان كان لها علاقة ثانوية بما يجري لمجرد انها لاتروق لك...فاين الإنصاف؟!

لو ان الانتقالي ترك الحكومة تعمل لظهرت أخطائها او صوابها لكنه (سكر) السكة في وجهها علنا بل ومارس سلوكيات لاتليق بك كهامة وطنية ان تساعد فاعليها بالدفاع عنهم..!! 

فأنت في حال كهذا مثل الطبيب الذي عالج إعراض الحمى لمريض مصاب بالملاريا..!!

وهذا الانحياز المخل ماكان ينبغي لك ان تقع فيه يادكتورنا العزيز ... لكن يبدو ان التعصب الأعمى صار وباءا حتى اصاب النخب المثقفة بعد ان كان حصرا على العوام. 

راي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 كانت السلطة معظمها جنوبية من الرئيس إلى نائب الرئيس إلى رئيس الوزراء وأغلبية الوزراء ومحافظين عدن ولحج
في آخر ظهور له سأل المأسوف عليه ( معمر القذافي ) شعبه ومعارضيه سؤاله الاستنكاري الشهير : من أنتم ؟ وكان آخر خطاب
  شركة يمن موبايل للهواتف النقالة تصادر شرائح مشتركيها من دون سابق انذار . كم هو مؤسف ان تقوم هذه الشركة
لا تثير تصريحات الاخواني القيادي في حزب الاصلاح اليمني عبدالله الصعتر الاستفزاز والغضب فحسب ولكنها تثير
جرائم الفساد خطيرة جداً كونه تمس امن وسلامة الدولة والمجتمع وتهدد كيان الدولة ومؤسساتها بالانهيار والتدمير
صدع رأسي من شاشة التلفاز وصوت المذياع، عن  صدور قراراً جمهورياً بإقالة رئيس الوزراء السابق بن دغر،
الى الاخوة الجنوبيين ممن جعلوا من مواقع التواصل الاجتماعي ارضية خصبة لنشاط اعداء الجنوب، فبين مكبر ومهلل
كان الأمل من قيام هيئة مجلس رئاسة الإنتقالي الجنوبي ليعمل تحت ظل الشرعية ويخدم للجنوب باسم اليمن الاتحادي
-
اتبعنا على فيسبوك